Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

لا تسمع كلام من يحاول ان يزعز احلامك او يخرب طموحك

لا تسمع كلام من يحاول ان يزعز احلامك او يخرب طموحك

‎سماء حازم
‎ عمري ١٩ سنة ‏ ‎طالبة في قسم الترجمة ترجمة
‎من اني وصغيرة احب اسوي شي اخلي اهلي والناس القريبة مني يفتخرون بية واحب اقدم المساعدة مو شرط للناس

مثلا ازرع وردة بشارع وانطي روح وجمال لهذا الشارع احتمال يكون شي بسيط بس بنفس الوكت انطى معنى
‎لهذا السبب شاركت بهذا المهرجان حتى اقدم شي للمجتمع واحس اني عنصر فعالة وارسم ولو ابتسامة بسيطة على وجوه الناس هاي المشاركة الاولى الي بهذا المهرجان تعرفت عليه عن طريق صديقاتي وجذبني الموضوع وحبيت روح التعاون التصير بيناتنا الهدف من هاي المشاركة نعمل عمل جماعي كشباب ونوصل للعالم صورة جميلة للعراق 

‎اتأمل ان نرتقي بالمجتمع العراقي ونعرف معنى التطوع والعمل الجماعي
‎كلمتي موجهة للفئتين سواء الذكر او الانثى بغض النظر عن العمر
‎ما دام عندك طموح وعندك افكار فخلي الناس تطلع عليها احتمال تغيير حياة ناس وترسم ابتسامة على وجوههم واعمل على نفسك وتطور اكثر حتى يكون لحياتك معنى واهم شي ثقتك بنفسك لا تسمع كلام من يحاول ان يزعز احلامك او يخرب طموحك

“do not listen to those who try to discourage you or your ambition..”
My name is Samaa Hazem, I’m 19-year-old and I study Translation. 
Since I was young, I always try to do something to make my parents and those who are close to me proud, and I love to provide help, not just for the people, but for other reasons, for example, I always plant a flower in the street to give it more beauty, it might be a simple thing to do but it means a lot to me. That’s why I volunteered for the carnival, to give something for the community and to feel like an active element, to paint a smile on people’s faces even if it was for one day.
This is my first participation in the carnival, I found out about it from my friends, I was extremely interested to the idea of teamwork. The purpose of this participation is to work together along with my other volunteer friends to give a beautiful and peaceful image of Iraq to the whole world. I hope for us as civilians to develop our Iraqi society and to know the true meaning of volunteerism and teamwork.
Finally my words to both the ladies and the gentlemen regardless their ages is as long as you have ambition and an idea then share it with other people because maybe you will change their life and make them happier, develop yourself in order to give meaning to your life but most importantly do not listen to those who try to discourage you or your ambition

 

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

صور و كلمات تعبر عن الكثير من السلام

احيانا نتسائل فيما بيننا, لماذا نعمل في تنظيم هذا المهرجان؟ لماذا نبدد وقتنا في هذا الامر؟ لماذا نعد الايام و الاشهر في كل سنة من اجل ذلك اليوم بالذات؟
في هذا الفيديو, يظهر شبان و شابات من مدن و انماط حياة وافكار مختلفة, الا انهم يأتون بأنتظام, يشاركون و يتطوعون و يعملون على تطوير انفسهم و غيرهم عن طريق مشاركة تجاربهم مع الاخرين, لانهم يشعرون بأن هنالك امل, هنالك حياة, و هنالك اشخاص يضحون بوقتهم و يعطون من خبراتهم من اجل جعل شباب و شابات هذا البلد يعيشون بأجواء الاحتفال و لو لفترة زمنية محدودة.
هؤلاء الشبان و الشابات متأكدين من قدرتهم على احداث تغيير في حياة العديد من الاشخاص و كذلك نقل مستقبل الأجيال القادمة للافضل. حيث انهم يريدون العيش لاطول فترة ممكنة ليحكوا قصصهم و تجاربهم التي تهب الامل للاجيال اللاحقة.

Photographs and words that show peace!

Sometimes we might ask ourselves, why do we work for this carnival? Why do we spend our time for this issue? Why are we counting days and months every year for that one special day? This video shows boys and girls from diffirent cities, lifestyles and diffirent ways of thinking, but they are coming regularly, paritcipiating, volunteering, working for developing themselves and others, and sharing their experiences with them, becasue they feel that there is hope, there is life, there are people who are willing to give their time and expirenece for the sake of Baghdad’s youth, to make them celebrate this lovely atmosphere even for a short period of time.
These boys and girls are sure that they are changing lives of many people and also changing their future and the generations to come for the best.
Because they want to live as long as they could to talk about their stories and expireneces and give hope for the next generation.

Posted in IQPeace Media, Peace news, Press Release, سلام

استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام 2018

استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام 2018
بكل سعادة و سلام نعلن عن انطلاق استمارة متطوعي مهرجان بغداد دار السلام لسنته الثامنة على التوالي
خلي نتطوع سوه ونوصل رسالة السلام للكل

علما أن موعد المهرجان لهذه السنة سيكون يوم السبت المصادف 8 / ايلول

8/9/2018
منتظريكم على الموعد 
#التطوع_اسلوب_حياة  #IQPeace  
#PeaceDay

رابط الاستمارة 

http://bit.ly/IQPeaceVolunteerForm2018

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

الهاشتاك العام للمهرجان الثامن هو 

#التطوع_اسلوب_حياة

شنو يعنيلك التطوع؟

وشنو الي قدمه الك بحياتك؟

سؤال سألنا لنفسنا ب 2011  وكل سنة نسأل و كل مرة نلكه اله اجابة جديدة

التطوع المتعارف عليه هو عمل من غير مقابل

زين هل كل عمل غير مقابل هو تطوع؟!.. اكيد لا

التطوع عمل تحس نفسك قدمت من خلاله شي للمجتمع, بهذا العمل كدرت تبني حياتك بي, هذا العمل زرع عندك قيم ومبادئ هواية

عن تجارب شخصية مختلفة, التطوع زرع عندنا القوة, الارادة, المسؤولية, المشاركة, الامل, الحب و السلام

كل سنة ننتظر المهرجان وبنفس الشغف علمود نكدر نطور هذا الشي عندنا ونعكس هذا الشي للمجتمع

ولهذا نختصر هذا االكلام كله بثلاثة كلمات

التطوع اسلوب حياة

هذا الهاشتاك الرئيسي لهاي السنة, راح نشتغل سوه عليه علمود نكدر نوصله للجيل القادم من المتطوعين و للناس ونكدر نوصل معنى التطوع وقيمته الحقيقية

IQPeace Media 2018
Posted in Articles, English, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

قصة حسن وتطور حياته

مرحبا اني اسمي حسن

اليوم راح احجيلكم عن قصة شاب .. جان طالب شاطر واعفاء عام دائما, وحالة حال اغلب الشباب في مرحلة السادس ومابعدها مايعرف شنو يريد وبشنو هو يبدع بس الطبيعي ان يتجه للهندسة او الطب لان هاي موروثات وتقاليد عائلية لازم نمشي بيها بس ماحالفة الحظ وطلع معدل

قدم للهندسة المدني بكلية المنصور لكونها اكثر قسم مناسب بمسيرتة من الاجتهاد ودخل مرحلة اولى, بس بعطلة هالمرحلة هذا الشاب كعد وية نفسة وسئلهة اني وين؟ وشنو دااسوي بحياتي؟ وين اريد اوصل؟ هنا بدة هذا الشاب ينغبش بنفسه شاف انه هو يميل للطبخ وصارله فترة يسويهة ك هواية

بوقتها جان سمين كال بلة خلجرب اسوي اكل صحي وبكل بساطة كام يصنع اكلات صحية ونزل 20 كيلو خلال شهرين

بهاي المرحلة جان يعرف وحاضر لمهرجان اسمة بغداد دار السلام ب 2015 قرر هذا الشاب يقدم على المهرجان, اول يوم من طرح فكرتة وهي بوث للاكل الصحي, شاف تفاعل كلش جبير من تيم المهرجان دعمو وقدموله هواي امور حتى يحقق شي مهم وبالفعل حققة ونجح البوث وهذا الشاب وصل لهواي عالم وحبوا شغلة

هنا ماوكف هذا الشاب راح اشتغل بمطعم مشهور بس حتى يتعلم ووصل بي انه سوة منيو لاكثر من مطعم من ضمنهن مطعم المحطة واشتغل بيهة وكذلك مطعم اسمة

food republic  

وصار الة اسم بهالمجال

عبالكم وكف هنا ؟ لا .. بصدفة غريبة واحد من الاصدقاء العرفهم عن طريق التطوع ديسولفون طبيعي فكال اله عندي فلم فكرتة هيج وهيج ليش ماتاخذ دور البطولة؟ فكر هواية وطبعا جان قرار صعب ومجازفة بيهة, الشي جديد ومايعرف وين يوصل بي صار فلم الخالق واغلب الشافوا كلولة كمل بهذا المجال بعدها سوة دعايتين وكل هذا وهو ماخذ مجازفة بشي جديد و اكتشف انه عندة شغف جبير بي

تعب؟ اي تعب وفترات راد يعوف كلشي بسبب الضغوطات بس بعد كل انجاز جان يكول النفسه سوي شي اكبر واهم يفيدك ويفيد هالعالم لان انت عندك بعد طاقة اكبر

بلاخير احب اكول ثقتك بنفسك هي طريقك للنجاح تواصلك مع نفسك هو السيارة لتوديك للنجاح شغفك بعملك وابداعك لتخليلة حدود

مهما جانت الضروaف الي تواجهة بحياتك .. كاعد تدرس تشتغل تسوي هوايتك وتعمل بشغفك كمل بيهن كلهن لان هذا الشي هو الي راح يصنع الهدف الاساسي من حياتك هاي الشغلات كلهة من تجتمع هي الي راح تراويك هدفك الاساسي بهاي الحياة

IQPeace Media Team 2018

The story of Hassan and his life development

Hello , my name is Hassan . Today I will tell you a story about a young boy who once used to be the top of his class and just like other young boys in their 12th grade he did not know what he wanted or what he was good at , but normally he will turn his interests towards architecture or medicine studying because it’s what our parents wish for us to be , unfortunately he wasn’t lucky because his high-school graduation  grade was not promising. He applied for civil engineering in Al Mansour University because it’s the perfect specialty for him in his career and he became a first year student there . During his summer break when he finished his first year he kept asking himself where am I? What am I doing with my life ? What do I want to be ? At this point he became close with his thoughts and figured he likes cooking and he has been cooking for a while as a hobby . During that time he was fat so he wanted to try healthy eating so he started to make his own healthy recipes which made him lose 20 kg in 2 months . In this stage of his life he attended a carnival called ” Baghdad City Of Peace Carnival 2015 ” so he decided to apply for that carnival as a volunteer . In his first day on his idea about the healthy eating he witnessed a tremendous reaction from the carnival’s team , they supported him and helped him to achieve something important and he succeeded! And the community loved his work . He did not stop at that point and he decided to work in a famous restaurant just so he can learn . He ended up creating menus for more than one restaurant including ” The Station Restaurant ” and ” Food Republic ” He made his name in that field . Do you think he stopped there ? On the contrary.. In an odd coincidence , one of his volunteer colleagues offered him the leading role in a movie with a really great idea so he thought about it and it was a risky and a hard decision to make . A new dawn has came for this young man when the movie ” The Creator ” was released and most of the people who saw the movie told him to proceed his way in his career then he made two advertisements and he figured his passion to this field . Is it tiring? Yes. He says, and sometimes he wanted to abandon everything because of the stress but after every achievement he tells himself to make something great that will bring the goodness to him and to the world . Finally I want to say that believing in yourself is your way to success , don’t limit your passion in work and creativity . Whatever the circumstances were whether you are studying or working finish what you started because it’s the only thing that leads to your main goal .

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

قصة زهراء مع مدينة بغداد

مرحبا

اني زهراء مديرة قسم تحليل البيانات بشركة تسويق الكتروني

قصتي بلشت وية المهرجان سنة 2016، جان من المخطط انه بعد التخرج اهاجر خارج العراق وابني حياة جديدة بغير مكان، لكن احد الاصدقاء اللي جانوا بهذيج السنة ضمن متطوعين المهرجان كلي ليش متجين تتطوعين ويانه بفريق الاعلام الاجتماعي

اقتنعت وقدمت وجان عندي وقت فراغ حبيت استثمره، بديت وية الفريق واني مااعرف شنو يعني سوشيال ميديا لكن خلال فترة التحضيرات وبالتدريبات اللي حصلتها حول موضوع الاعلام الاجتماعي وكيفية ادارة وسائله خلتني اتعلم اكثر

بنفس الفترة, جانت نظرتي عن مدينة بغداد سلبية لان الضغوطات اللي نواجهها من المجتمع سواء بالشارع او بالكلية وحتى من الاهل كلها تدفع باتجاه عدم الاستمرار بالحياة ببغداد, لكن خلال التحضيرات واختلاطي وية فرق المهرجان كدروا الاشخاص الموجودين ينطوني انطباع ايجابي وافضل عن المدينة

بعد السنة الاولى بالمهرجان كمت اطلع اكثر واكتشف اماكن حلوة وجديدة بالنسبة الي ببغداد, وبديت اشوف الجانب الحلو  للمدينة هذا الشي خلاني استمر واصر على انو اكون شخص اكتف بالمجتمع واكمل حياتي هنا

بالتحديد خلال الايام الاخيرة من مهرجان بغداد دار السلام 2017 و نتيجة لشبكة العلاقات اللي كونتها عن طريق المهرجان، نفس الشخص اللي دربني على السوشيال ميديا اعلن عن وظيفة بشركته ونتيجة المهارات اللي اكتسبتها بالمهرجان خلال السنتين كدرت اقدم على هذه الوظيفة وانقبل وبعد مرور فترة بالشغل طورت نفسي لدرجة مكنتني انو اكو مديرة قسم تحليل البيانات

بالنهاية احب اكوللكم دائما اكو فرصة تغيرون مسارككم بالحياة وتتأقلمون وية الظروف وتخلقون فرص الكم وللجيل القادم

شكراً الكم

IQPeace Media Team 2018

Zahra’s story with Baghdad!

Hello, I’m Zahra’; manager of the Data Analysis Department in E-Marketing company.

My story with the carnival started in 2016 when I was planning to emigrate from Iraq after my graduation and start a new life in another place, but one of my friends who was a volunteer in the carnival of 2016 suggested joining their social media team.

I was convinced by the idea so that I applied to be a volunteer since I’ve got a spare time I’d like to make use of it! So I began with the social media team without having any idea about it! But I learned a lot during the period of preparations and rehearsing that I got about the social media and how to run its means.

Meanwhile, I used to have a negative viewpoint about Baghdad. The pressure I faced from every side whether the community, family, college or the street was telling the impossibility of having a good life in here. However; the preparations as well as communicating with the carnival’s other teams have succeed to leave a positive and better impression about the city.

After the first year for me in the carnival, I’ve started going out more and more discovering new and beautiful sights in Baghdad. A step that made me sense the good side of the city to continue as well as insist of being an active member in the community and to live here for the rest of my life.

Through the final days of Baghdad City of Peace Carnival 2017 particularly, the many relationships I’ve made have to pay off so the same friend who rehearsed me on social media stuff has offered me a job in his own company. The skills I gained from the carnival during the two years qualified me to apply for the job and got the approval! After a while, I improved so much of myself at work in a way that nominated me to be the manager of the Data Analysis Department for the company I’m working for.

At the end, I’d like to say the chance is always there to change your life and adjust with the circumstances. Furthermore, create new opportunities for both you and the coming generation too.

Thank you!

Posted in English, IQPeace Media, Peace news, Press Release, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

IQPeace officially Member of Partnerships For Peace Coalition 2018

IQPeace officially Member of Partnerships For Peace Coalition 2018

It has been a fantastic couple of weeks for the Partnerships for Peace Coalition; new partners joining every day and making their commitment to#Goal17 and partnering with other organizations around the world for PeaceDay.

Goal 17 of the #GlobalGoals aims to “strengthen the means of implementation and revitalize the global partnership for sustainable development”. We can only achieve our goals if we work together in partnership – PeaceDay aims to create a moment of unity which partners can use as a catalyst for good. #KnowYourSDGs

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, سلام, شباب, عربي

التطوع_اسلوب_حياة#

التطوع_اسلوب_حياة#

 

14|06|2018

شنو يعنيلك التطوع؟

وشنو الي قدمه الك بحياتك؟

سؤال سألنا لنفسنا ب 2011  وكل سنة نسأل و كل مرة نلكه اله اجابة جديدة

التطوع المتعارف عليه هو عمل من غير مقابل

زين هل كل عمل غير مقابل هو تطوع؟!.. اكيد لا

التطوع عمل تحس نفسك قدمت من خلاله شي للمجتمع, بهذا العمل كدرت تبني حياتك بي, هذا العمل زرع عندك قيم ومبادئ هواية

عن تجارب شخصية مختلفة, التطوع زرع عندنا القوة, الارادة, المسؤولية, المشاركة, الامل, الحب و السلام

كل سنة ننتظر المهرجان وبنفس الشغف علمود نكدر نطور هذا الشي عندنا ونعكس هذا الشي للمجتمع

ولهذا نختصر هذا االكلام كله بثلاثة كلمات

التطوع اسلوب حياة

هذا الهاشتاك الرئيسي لهاي السنة, راح نشتغل سوه عليه علمود نكدر نوصله للجيل القادم من المتطوعين و للناس ونكدر نوصل معنى التطوع وقيمته الحقيقية

IQPeace Media 2018

35646174_10216305935626073_8334890367287558144_n.jpg

#Volunteering_is_a_lifestyle

14|06|2018
What does volunteering mean to you?
And what did it offer to you in your life?
A question we asked ourselves in 2011, and every year we asked it, we found a new answer to it.
Volunteering as we know, is a non-paid work.
So, is every work for free considered as a volunteering work?! .. Of course not!
Volunteering is a work which you feel that you offered something to society, by doing this work, you were be able to build your life with; this work planted many values and principles in you.
From different personal experiences, volunteering planted strength, will, responsibility, participation, hope, love and peace in us.
Every year, we wait the festival with the same passion so that to develop this thing in us and reflect it to society.
So, we can summarize the whole topic in the following words:
Volunteering is a lifestyle.
This is the main hashtag for this year, we’ll work together on it to make it possible to reach the next generation of volunteers and people, and to be able to reach the meaning of volunteering and its real value.
IQPeace Media 2018
Translated by: Mohammad Adnan / IQ Peace translation team

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Press Release, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

مهرجان بغداد دار السلام شريك رسمي مع يوم السلام العالمي لعام 2018

مهرجان بغداد دار السلام شريك رسمي مع يوم السلام العالمي لعام 2018

English – عربي

نعم من لديه مشروع حقيقي يصب في صالح المجتمع يمكنه ان يحقق هدف”
ولان شباب مهرجان بغداد دار السلام منذ اول فعالية لهم عام ٢٠١١ كانو يعلمون ان هدفهم بعيد وصعب التحقيق ولاسباب كثيرة لكنهم اليوم وهم يستعدون لمهرجانهم الثامن يدخلون اكبر تجمع من اجل السلام في العالم
“من السهل ان تكتب الشعارات لكن الافعال تحتاج الى كثير من العقل والصبر لتحقيق اهدافك بشكل منطقي وواعي 

حاتم تومي – بغداد 

هكذا استقبل أحد اعضاء مهرجان بغداد دار السلام خبر انضمام المهرجان لاكبر تجمع للسلام في العالم لهذه السنة حيث يأتي هذا   الانضمام نتيجة العلاقات الدولية المستمرة ما بين مهرجان بغداد دار السلام و الحركات العالمية الفعالة في بناء السلام

هذا التجمع العالمي للسلام اعلنته المنظمة العالمية (بيس وان دي) في فترة سابقة من هذه السنة للترويج عن اهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة وبالتحديد للترويج عن الهدف السابع عشر الذي يركز على الشراكة والاهداف المشتركة ما بين الحركات الفعالة في المجتمعات

“Yes, who has a real Movment in the interest of society can achieve the goal of “
“The young people of IQPeace since their first event in 2011, they know that their goal is far from being difficult and for many reasons, but today, as they prepare for their eighth festival, they enter the largest gathering for peace in the world”

Hatem Toumi – Baghdad

It has been a fantastic couple of weeks for the Partnerships for Peace Coalition; new partners joining every day and making their commitment to#Goal17 and partnering with other organisations around the world for PeaceDay.

Goal 17 of the #GlobalGoals aims to “strengthen the means of implementation and revitalize the global partnership for sustainable development”. We can only achieve our goals if we work together in partnership – PeaceDay aims to create a moment of unity which partners can use as a catalyst for good. #KnowYourSDGs

#IQPeace officially Member of Partnerships For Peace Coalition 2018.

IQPeace Media Team 2018

 

Posted in Articles, English, Peace Stories, قصص السلام, سلام, شباب, عربي

2018 اليوم الدولي للجاز في بغداد

2018 اليوم الدولي للجاز في بغداد 

قامت مجموعة من الشابات والشباب المهتمين بموسيقى الجاز بأحياء اليوم الدولي للجاز في بغداد وذلك بالتزامن مع اليوم الدولي لموسيقى الجاز المصادف 30 أبريل/نيسان من كل عام, ولكن لماذا الاحتفال بهذا اليوم ضروري في بغداد؟ ؟

أعلنت الأسرة الدولية يوم 30 نيسان/أبريل “يوماً دولياً لموسيقى الجاز” خلال الدورة التي عقدها المؤتمر العام لليونسكو في تشرين الثاني/نوفمبر 2011. وسيجمع اليوم الدولي لموسيقى الجاز العديد من المجتمعات المحلية والمدارس والفنانين والمؤرخين والأكاديميين ومحبي موسيقى الجاز في شتى أنحاء العالم للاحتفال بفن موسيقى الجاز ومعرفة المزيد عن جذوره ومستقبله وتأثيره. وسيتم الاحتفال بموسيقى الجاز التي تمثل شكلاً مهماً من الأشكال الفنية الدولية من أجل تعزيز السلام والحوار بين الثقافات والتنوع واحترام حقوق الإنسان والكرامة الانسانية ومن أجل القضاء على التمييز وتعزيز حرية التعبير والنهوض بالمساواة بين الجنسين وتدعيم دور الشباب من أجل تحقيق التغيير الاجتماعي

لماذا الاحتفال باليوم الدولي لموسيقى الجاز؟
موسيقى الجاز تكسر الحواجز بين الثقافات وتوفر فرصاً للتفاهم والتسامح؛
موسيقى الجاز أداة تتيح تحقيق حرية التعبير؛
موسيقى الجاز رمز للوحدة والسلام؛
موسيقى الجاز تحد من أوجه التوتر بين الأفراد والجماعات والمجتمعات؛
موسيقى الجاز تنهض بالمساواة بين الجنسين؛
موسيقى الجاز تتيح تدعيم دور الشباب من أجل تحقيق التغيير الاجتماعي؛
موسيقى الجاز تعزز الابتكار الفني والارتجال وأشكال التعبير الجديدة وتشجع على دمج أصناف الموسيقى التقليدية في الأصناف الجديدة للموسيقى؛
 1 وسيقى الجاز تحفز الحوار بين الثقافات وتتيح تمكين الشباب المنتمين إلى الفئات الاجتماعية المهمشة

جميع هذه الاشياء واسباب اخرى اضافية هي الحافز والدافع لأحياء ثقافة موسيقى الجاز في بغداد 

في بغداد وفي استطلاع سريع للرأي عند سؤال الحاضرين لهذه الفعالية عن مدى رغبتهم في اقامة نادي وملتقى للجاز في بغداد 

كانت جميع الاراء ايجابية جدا ومشجعة لنادي الجاز الذي سيقام بشكل مشترك وعمل جماعي ما بين الحضور والمهتمين لموسيقى الجاز 

!

رسمة سريعة لرجل يعزف الجاز و كشك بسيط لتذكارات على اشكال الالات الموسيقية هنا وهناك 

وحلقة نقاشية دامت لمدة 30 دقيقة اختصرت تاريخ الجاز عالميا والشخصيات الاكثر شهرة في عالم الجاز وعلامات دالة مصنوعة من الورق والخشب منتشرة في ارجاء البيت البغدادي الشبابي حاملة معها معلومات عن الجاز في العراق والعالم 

وفي احدى زوايا البيت البغدادي كانت الاجواء موشحة بالامنيات التابعة من القلب الى الصديق الراحل عازف السَاكسُفون الشاب سبوجي 

بالسلام والحب لروحه النقية الطيبة 

كانت هذه رحلتنا مع اليوم الدولي لموسيقى الجاز  لهذه السنة

هل سيقوم الشباب البغدادي بأحياء هذا اليوم مرة اخرى في السنة القادمة؟! هل سيكون هناك نادي للجاز في بغداد؟!

IQPeace Media Team

International Jazz Day In Baghdad 2018

A group of young men and women who are interested in music had celebrated the international jazz day in Baghdad which is celebrated worldwide on April 30th each year .
But why this celebration is essential in Baghdad ?
The international family has declared that 30th of April each year will and international day for jazz music during the session of the General Conference of UNESCO in November 2011.
This celebration will gather many local communities, schools, historians, academics and jazz music lovers from all over the world to celebrate the art of jazz music and to know more about it’s roots, its future and its effect .
Jazz music will be celebrated to represent an important form of international art to enhance peace, international dialogue, diversity, the respect of human rights, human dignity and to eliminate discrimination, promote freedom of expression, promote gender equality and to empower the youth’s role to achieve social development.
But why celebrating the international jazz day ?
Well, jazz music breaks the boundaries between cultures and provide opportunities for understanding tolerance.
Jazz music is a tool to the freedom of expression and a symbol for unity and peace.
Jazz music limits the tension between individuals, groups and communities it also reinforce technical innovation and improvisation, encourage the integration of traditional music into new musical genres it will also stimulate intercultural dialogue and empower young people from marginalised social groups. All these and other additional causes are the motivation to revive the jazz culture in Baghdad and in a quick survey when asked those presents for this event about their desire to establish a jazz forum in Baghdad all opinions were very positive and encouraging for the jazz club which will be held jointly and a collective work between audience and those who are interested in jazz .
A quick sketch of a man playing jazz and a simple booth for memorabilia in the forms of musical instruments here and there and a 30 – minute discussion session shortened the history of jazz world-wide and the most famous jazz personalities as well as functional spread made of paper and wood spread throughout the Baghdadi house of youth, carrying information about jazz in Iraq and the world .
In one of the Baghdadi House corners the atmosphere was shrouded in wishful thinking from the heart to the late friend spoochie the saxophone player with peace and love for his lure and good spirit .
This was our trip with the international jazz day of the year, will the Baghdadi youth live up this day again in the coming year ?
Will there be a jazz club in Baghdad ?

Posted in Articles, IQPeace Center, IQPeace Media, Peace news, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

خوش مساحة شبابية

خوش مساحة شبابية 

أقل من عشرة دقائق من النظرة الجديدة للمساحة الشبابية لشباب بغداد

في بغداد عادة من الصعوبة اي شاب او شابة يلكون مساحة لدعم مواهبهم, قدراتهم, احلامهم وشغفهم

تقريبا جيل التسعينات وما بعده الي كانت فترة شبابهم ما بين 2006 الى 2011 عاشوا هل الشي بشكل قوي ,, تريد تعزف موسيقى باي مكان متكدر, ترسم بالشارع ممنوع او حتى تصوير اماكن عامة في بغداد كانت تعتبر تحدي جبير جدا وغيرها من الامثلة الكثيرة

لذلك شباب بغداد وبعد سنوات من العمل التطوعي والتنقل ما بين المقاهي والكافيهات لاجل لقائاتهم, والاجتماعات في مؤسسات مختلفة حبوا يصنعون مكانهم الخاص بيهم, مكان يكون انطلاقة جديدة لاحلامهم وتطوير مواهبهم 

شنو مساحة شبابية بالنسبة لهم؟!!

هم يشوفون المساحة الشبابية مكان همة بي احرار بتفكيرهم وطريقة حياتهم, مكان من تفكر بفكرة جديدة مفيدة وجنونية حتلكة الي يسويها وياك وللنهاية يكمل وياك ويدعمك, مكان تكدر تطرح بيهة اي فكرة ممكنة التطبيق او غير ممكنة, مكان ياخذون بي وقتهم الكافي للأستراحة والتفكير بأنفسهم واحلامهم وطموحاتهم

تبدي مساحة الشباب بغرفة مربعة صغيرة صنعوا فيها اثاث صناعة يدوية من اخشاب تستخدم لنقل البضائع (سكيبات) وجذع شجرة انتهى عمرها ل تتحول الى مظلة تضيئ الغرفة والخشب, مع القليل من الملصقات الصغيرة وتركوا الجزء الاعلى من الغرفة فارغ ,, لكي تكون مساحة عرض شعارات ولوكوات المبادرات والاماكن الشبابية الموجودة في بغداد وجمعها في مكان واحد سوية  ولكي تكون على شكل رسالة واضحة تبين اتحاد المبادرات والاماكن والحملات والفرق التطوعية الشبابية سوية لهدف واحد هو بغداد 

المساحة الشبابية يشوفوهة على شكل غرفة للموسيقى سووهة بنفسهم وسوولها باب عازلة للصوت علمود لا تأثر على بقية المكان وعلكوا بيهة الالات موسيقية قديمة عاشت فترة طويلة من الزمن لينتهي بها المطاف وية الشباب وتدريباتهم الموسيقية

يجسدوهة على شكل قاعة للتدريبات والاجتماعات وعرض الافكار, بديكور مختلف التصميم عن ما هو سائد في بغداد, عجلة سيارة(تاير) ملون هنا وهناك للجلوس , (كرويته) قديمة بغدادية الطراز و كيتار والالات موسيقية منتهية الصلاحية معلقة على جدران القاعة تم اعادة استخدامها لكي تنير ايامهم وذكرياتهم 

اما القاعة المجاورة لقاعة التدريبات فهي ايضا مساحة للاجتماعات والتدريبات المختلفة , في احدى زواياها المنخفضة قاموا باعمار الحائط بطريقة غريبة جدا! بأستخدام قطع من لعبة (الليغو) الشهيرة وترتيبها بطريقة تكمل الجزء المفقود من الحائط , اما في زاوية اخرى قاموا بأعادة استخدام صناديق مختلفة الاحجام انتهت الحاجة اليها في بيوتهم ليكونوا حائط المفاجئات وتبادل الرسائل والتذكارات 

مساحة شبابية مثلوها ب منصة (ستيج) مرتفع نوعا ما يطل على حديقة كبيرة كان قبل سنوات طويلة وبعيدة (طرمة) تستخدم كأستراحة للعائلة البغدادية يقضون فيها عصرونياتهم الجميلة ,, ليتحول الان الى منصة لأقامة الفعاليات الشبابية المختلفة في الهواء البغدادي الطلق 

اما في الطابق العلوي فكانت الحكاية مختلفة, كانت رؤية الشباب في تصميم الغرفة العلوية من مركزهم الشبابي مختلفة ,, الى حد صنعهم لطابق ثاني من الحديد مع درج ومخزن من الخشب ,, وتصاميم بتوجه حديث لكي تكون هذه الغرفة هي مكان للعمل الجاد بكل هدوئ وايضا مقر لمشروع ناشئ مختص بترتيبات المناسبات المختلفة اسمه (نفاخة) حيث استقر هناك 

هذا الغرفة تحتوي على شرفة جميلة جدا, لكونها مكان مرتفع محاط بالاشجار والهواء النقي وعبق رائحة التراث البغدادي الاصيل 

واخيرا المساحة الشبابية التي نفذوها الشباب كانت من ضمنها مكان للشواء, ومكان للجلوس في الهواء الطلق في الحديقة ومساحات صغيرة اخرى مختلفة 

كل هذه المساحات موجودة ومتوفرة لكل شباب وبنات بغداد الطموحين الفعالين في مجتمعهم ولديهم نظرة ايجابية تجاه بغداد 

جميع هذه المساحات موجودة في سنتر الشباب , مركز السلام ال 

IQPeace Center 

IQPeace Media 2018