Posted in عربي

سرب ملائكة السلام

1908433_800395963316000_7532809152557390441_n

ُرغم ان أسمي لم يُذكر هناك

و رغم ان جسدي لم يكن مَعهم
لكن قلبي خالف الواقع و كان هناك بينهم
هم مجموعة فرسان , سرب ملائكة بل ابطال شجعان
مجانين ربما و الاصح قولاً هم عاشقين لبغدادهم و شهرزادهم و دجلتهم
هم ذاتهم الشباب العشوائيون المليئون بالالوان
ترى الحياة تتدفق من عروق اجسادهم
افكارهم جريئة ,غريبة ,حقيقة و احيانا مثيرة للجدل
يرقصون رغم الموت يرسمون رغم عتمة الاوضاع
كل سنة هناك جنب النهر يحطون كسرب طيور مهاجر يلتقي بعد شتاء قارص
يرقصون كالبجع يغنون كالناي الحزين المؤثر في تلك الحديقة السحرية المجاورة لدجلة
يدخلون فتبدأ اجسادهم بالتحول شفافة بين الروح و الجسد
كالملائكة بالاجنحة البيضاء يحومون بالمكان
و تنثر اجنحتهم تلك رماد سعادة سحري فوق اجساد الناس
فلا حزن ولاخوف ولاهم ولاقلق
هنالك بينهم لن ينتابك شيء سوى السلام و الفرح
كل شيء مميز بذاك المكان حتى وكأن له عطر مميز يفوح عند الغروب
كُنت هناك يوماً بينهم وأحسست كاني جندي يحارب الخوف من اجل السلام
شكرا لانكم اصحاب قضية اسمى من رجال المنطقة الحمراء
شكرا لانكم تجعلونا نعلم كم عميق كم شجاع هو الشاب داخل البلد
شكرا لانكم تصنعون ما يعجز عنه الساسة و الحكام والاطباء
تجعلونا سعداء دون دماء
انا لا اعلم كم سيبقى منا بالسرب موجوداً السنة القادمة
لكن كلي ثقة , كل عام سيكون جنب دجلة و شهرزاد هنالك أحتفال سلام

بقلم : حسين الخضيري

Posted in English, عربي

! مهرجان بغداد دار السلام ومارتن لوثر كينغ

كان هناك شخص بأيام الحرب الاهليه في امريكا ، بين السود والبيض10703550_906044092756514_1225244476576036081_n

، كان هناك شخص من السود أسمه مارتن ابن لوثر من بيت كينغ ، قال ” لدي حلم ” ، في يوم من الايام اولاده يتعاملون على اساس الانسانية ، كان متدين وذهب الى الهند وتعلم من غاندي ونهرو وعاد لامريكا ، وبعد ايام انقتل مارتن المتدين والذي يقوم باعمال الخير ، لكن المشكلة ان اتباعه استمروا بالحلم ، وبعد نصف قرن من التاريخ وتقريبا 50 سنة ، جاء شخص اخر يحمل نفس  لون ذلك الرجل وفاز في الانتخابات وحكم امريكا وهو ” بارك ابن حسين ابن اوباما” وانا متأكد ان مارتن افتخر بتحقيق اكثر من الحلم الذي كان يحلم به ،حيث كان يحلم بتعامل الذين لونهم ” أسود ” في امريكا باحترام ، والان هم وصلوا الحكم وهم يقودون امريكا و (فكرة الربط )  كثير من الناس تضحك علينا نقول “بطرانين ” يريدون الموسيقى والرقص لساعتين ويعودون بيوتهم ويتعرفون على اناس جدد واصدقاء اكثر .

اكيد . نحن نحلم اكثر من مارتن ، نريد القول ان بغداد عاصمة للسلام ، ليس مهم الوقت الذي سنصل من خلاله للسلام . المهم اننا نحلم  ، لنعيش ، اما الشخص الذي لايحلم ويتابع الواقع بتفاصيله ، لدينا إليه نصيحة ( غمض عيونك ولو نص ساعة واحل حلم صغير ممكن يفيدنا احسن من واقعنا ) يجب ان نكمل الحلم ، واحد مكاسبنا ان المهرجان فتح ابوب التطوع من خلال الانترنت ، وكثير من الشباب باعمار ممكن ننقذها من الواقع اصبحوا معنا وأحد واجباتنا ان نجعلهم يؤمنون بالسلام حتى نكافح كل انواع الصراع ، بطريقة حب واحترام وصدق مع انفسنا والاخرين .

#بحقوق_النازحين_يبدأ_السلام

بقلم :حاتم

Baghdad city of peace carnival and Martin Luther King

There was a man in the American civil war’s days, he was a black man among racists people, called Michael King, known as Martin Luther King, “I have a dream “he said “which is that one day, my children may be treated by humanity standards”, he was religious and had gone to India and learned from Gandhi and Nehru, then he came back to America. After several days, the religious Martin, who used to do good works, was killed, but the problem was that his followers continued his dream. After half a century, approximately 50 years, a person who has the same skin color of Martin’s has come, and won the elections, and led America, he is Barack Hussein Obama, and I am sure that Martin is proud of fulfilling his dream, he dreamed that black people in America get respectful treatment, and now they are the ones who are leading America

The relationship between Martin’s dream and our carnival is that a lot of people now say about us: (They are just wasting their time, they just want to listen to music and dance for two hours and make new friends then they go back to their houses.)

Of course! We dream more than Martin’s, we want to say that Baghdad is the capital of peace, the amount of time which we spend to reach peace is not important. The most important thing is that we dream, to live, while the person who doesn’t dream and follow the reality in all of its details, we have an advice for it (close your eyes even only for half an hour, and dream a small dream which may benefits us more than our reality)

We must continue our dream, and one of our gains is that the carnival has opened his doors for volunteers on the internet, and a lot of young people in different ages can be saved by us from the reality, and they can join us, and one of our duties is to make them believe in peace in order to resist any type of clash, via love, respect, and trust in ourselves, and others

#with_displaced_people_rights_peace_starts

Written by: Hatem

Translated by: Ammar Ma’an

Posted by: Tiba Al-Nawab on September 17, 2014