Posted in IQPeace Media, Peace news, Press Release, youth, سلام

استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام التاسع

بكل حب نعلن عن انطلاق استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام التاسع

شنو معنى نعيش سوية بهاي المدينة الي اسمها الاصلي دار السلام

شبابنا بكل سنة نضج وكبر ويا مفهوم السلام، مفهوم الحب والمبادرة والعطاء لبغداد

هدفنا لهاي السنة نعزز وننشر ريادة السلام بشكل اوسع من قبل 

#شبابنا_رواد_السلام

حيكون الهاشتاك السنوي

لمهرجان بغداد دار السلام التاسع

للانضمام الى عائلة المهرجان من خلال الرابط ادناه

IQPeace Media Team 2019
Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

قصة زهراء مع مدينة بغداد

مرحبا

اني زهراء مديرة قسم تحليل البيانات بشركة تسويق الكتروني

قصتي بلشت وية المهرجان سنة 2016، جان من المخطط انه بعد التخرج اهاجر خارج العراق وابني حياة جديدة بغير مكان، لكن احد الاصدقاء اللي جانوا بهذيج السنة ضمن متطوعين المهرجان كلي ليش متجين تتطوعين ويانه بفريق الاعلام الاجتماعي

اقتنعت وقدمت وجان عندي وقت فراغ حبيت استثمره، بديت وية الفريق واني مااعرف شنو يعني سوشيال ميديا لكن خلال فترة التحضيرات وبالتدريبات اللي حصلتها حول موضوع الاعلام الاجتماعي وكيفية ادارة وسائله خلتني اتعلم اكثر

بنفس الفترة, جانت نظرتي عن مدينة بغداد سلبية لان الضغوطات اللي نواجهها من المجتمع سواء بالشارع او بالكلية وحتى من الاهل كلها تدفع باتجاه عدم الاستمرار بالحياة ببغداد, لكن خلال التحضيرات واختلاطي وية فرق المهرجان كدروا الاشخاص الموجودين ينطوني انطباع ايجابي وافضل عن المدينة

بعد السنة الاولى بالمهرجان كمت اطلع اكثر واكتشف اماكن حلوة وجديدة بالنسبة الي ببغداد, وبديت اشوف الجانب الحلو  للمدينة هذا الشي خلاني استمر واصر على انو اكون شخص اكتف بالمجتمع واكمل حياتي هنا

بالتحديد خلال الايام الاخيرة من مهرجان بغداد دار السلام 2017 و نتيجة لشبكة العلاقات اللي كونتها عن طريق المهرجان، نفس الشخص اللي دربني على السوشيال ميديا اعلن عن وظيفة بشركته ونتيجة المهارات اللي اكتسبتها بالمهرجان خلال السنتين كدرت اقدم على هذه الوظيفة وانقبل وبعد مرور فترة بالشغل طورت نفسي لدرجة مكنتني انو اكو مديرة قسم تحليل البيانات

بالنهاية احب اكوللكم دائما اكو فرصة تغيرون مسارككم بالحياة وتتأقلمون وية الظروف وتخلقون فرص الكم وللجيل القادم

شكراً الكم

IQPeace Media Team 2018

Zahra’s story with Baghdad!

Hello, I’m Zahra’; manager of the Data Analysis Department in E-Marketing company.

My story with the carnival started in 2016 when I was planning to emigrate from Iraq after my graduation and start a new life in another place, but one of my friends who was a volunteer in the carnival of 2016 suggested joining their social media team.

I was convinced by the idea so that I applied to be a volunteer since I’ve got a spare time I’d like to make use of it! So I began with the social media team without having any idea about it! But I learned a lot during the period of preparations and rehearsing that I got about the social media and how to run its means.

Meanwhile, I used to have a negative viewpoint about Baghdad. The pressure I faced from every side whether the community, family, college or the street was telling the impossibility of having a good life in here. However; the preparations as well as communicating with the carnival’s other teams have succeed to leave a positive and better impression about the city.

After the first year for me in the carnival, I’ve started going out more and more discovering new and beautiful sights in Baghdad. A step that made me sense the good side of the city to continue as well as insist of being an active member in the community and to live here for the rest of my life.

Through the final days of Baghdad City of Peace Carnival 2017 particularly, the many relationships I’ve made have to pay off so the same friend who rehearsed me on social media stuff has offered me a job in his own company. The skills I gained from the carnival during the two years qualified me to apply for the job and got the approval! After a while, I improved so much of myself at work in a way that nominated me to be the manager of the Data Analysis Department for the company I’m working for.

At the end, I’d like to say the chance is always there to change your life and adjust with the circumstances. Furthermore, create new opportunities for both you and the coming generation too.

Thank you!

Posted in Articles, IQPeace Center, IQPeace Media, Peace news, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

خوش مساحة شبابية

خوش مساحة شبابية 

أقل من عشرة دقائق من النظرة الجديدة للمساحة الشبابية لشباب بغداد

في بغداد عادة من الصعوبة اي شاب او شابة يلكون مساحة لدعم مواهبهم, قدراتهم, احلامهم وشغفهم

تقريبا جيل التسعينات وما بعده الي كانت فترة شبابهم ما بين 2006 الى 2011 عاشوا هل الشي بشكل قوي ,, تريد تعزف موسيقى باي مكان متكدر, ترسم بالشارع ممنوع او حتى تصوير اماكن عامة في بغداد كانت تعتبر تحدي جبير جدا وغيرها من الامثلة الكثيرة

لذلك شباب بغداد وبعد سنوات من العمل التطوعي والتنقل ما بين المقاهي والكافيهات لاجل لقائاتهم, والاجتماعات في مؤسسات مختلفة حبوا يصنعون مكانهم الخاص بيهم, مكان يكون انطلاقة جديدة لاحلامهم وتطوير مواهبهم 

شنو مساحة شبابية بالنسبة لهم؟!!

هم يشوفون المساحة الشبابية مكان همة بي احرار بتفكيرهم وطريقة حياتهم, مكان من تفكر بفكرة جديدة مفيدة وجنونية حتلكة الي يسويها وياك وللنهاية يكمل وياك ويدعمك, مكان تكدر تطرح بيهة اي فكرة ممكنة التطبيق او غير ممكنة, مكان ياخذون بي وقتهم الكافي للأستراحة والتفكير بأنفسهم واحلامهم وطموحاتهم

تبدي مساحة الشباب بغرفة مربعة صغيرة صنعوا فيها اثاث صناعة يدوية من اخشاب تستخدم لنقل البضائع (سكيبات) وجذع شجرة انتهى عمرها ل تتحول الى مظلة تضيئ الغرفة والخشب, مع القليل من الملصقات الصغيرة وتركوا الجزء الاعلى من الغرفة فارغ ,, لكي تكون مساحة عرض شعارات ولوكوات المبادرات والاماكن الشبابية الموجودة في بغداد وجمعها في مكان واحد سوية  ولكي تكون على شكل رسالة واضحة تبين اتحاد المبادرات والاماكن والحملات والفرق التطوعية الشبابية سوية لهدف واحد هو بغداد 

المساحة الشبابية يشوفوهة على شكل غرفة للموسيقى سووهة بنفسهم وسوولها باب عازلة للصوت علمود لا تأثر على بقية المكان وعلكوا بيهة الالات موسيقية قديمة عاشت فترة طويلة من الزمن لينتهي بها المطاف وية الشباب وتدريباتهم الموسيقية

يجسدوهة على شكل قاعة للتدريبات والاجتماعات وعرض الافكار, بديكور مختلف التصميم عن ما هو سائد في بغداد, عجلة سيارة(تاير) ملون هنا وهناك للجلوس , (كرويته) قديمة بغدادية الطراز و كيتار والالات موسيقية منتهية الصلاحية معلقة على جدران القاعة تم اعادة استخدامها لكي تنير ايامهم وذكرياتهم 

اما القاعة المجاورة لقاعة التدريبات فهي ايضا مساحة للاجتماعات والتدريبات المختلفة , في احدى زواياها المنخفضة قاموا باعمار الحائط بطريقة غريبة جدا! بأستخدام قطع من لعبة (الليغو) الشهيرة وترتيبها بطريقة تكمل الجزء المفقود من الحائط , اما في زاوية اخرى قاموا بأعادة استخدام صناديق مختلفة الاحجام انتهت الحاجة اليها في بيوتهم ليكونوا حائط المفاجئات وتبادل الرسائل والتذكارات 

مساحة شبابية مثلوها ب منصة (ستيج) مرتفع نوعا ما يطل على حديقة كبيرة كان قبل سنوات طويلة وبعيدة (طرمة) تستخدم كأستراحة للعائلة البغدادية يقضون فيها عصرونياتهم الجميلة ,, ليتحول الان الى منصة لأقامة الفعاليات الشبابية المختلفة في الهواء البغدادي الطلق 

اما في الطابق العلوي فكانت الحكاية مختلفة, كانت رؤية الشباب في تصميم الغرفة العلوية من مركزهم الشبابي مختلفة ,, الى حد صنعهم لطابق ثاني من الحديد مع درج ومخزن من الخشب ,, وتصاميم بتوجه حديث لكي تكون هذه الغرفة هي مكان للعمل الجاد بكل هدوئ وايضا مقر لمشروع ناشئ مختص بترتيبات المناسبات المختلفة اسمه (نفاخة) حيث استقر هناك 

هذا الغرفة تحتوي على شرفة جميلة جدا, لكونها مكان مرتفع محاط بالاشجار والهواء النقي وعبق رائحة التراث البغدادي الاصيل 

واخيرا المساحة الشبابية التي نفذوها الشباب كانت من ضمنها مكان للشواء, ومكان للجلوس في الهواء الطلق في الحديقة ومساحات صغيرة اخرى مختلفة 

كل هذه المساحات موجودة ومتوفرة لكل شباب وبنات بغداد الطموحين الفعالين في مجتمعهم ولديهم نظرة ايجابية تجاه بغداد 

جميع هذه المساحات موجودة في سنتر الشباب , مركز السلام ال 

IQPeace Center 

IQPeace Media 2018

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

“جالسين بسلام ، في ارض السلام ، وعلى نغمات السلام ..”

الديوانية مدينة للسلام للسنة الثانية على التوالي 

مهرجان الديوانية للسلام الثاني شهد نشاط اوسع من النسخة الاولى. اذا شارك في المهرجان 25 متطوعا تقسموا على اربع فرق و15 كشكآ مختلفا واستقطب المهرجان قرابة ال 2000 متابع. وبحضور اعلامي محلي ودولي  وقام برعاية المهرجان 6 من الداعمين ما بين شركات ومنظمات المجتمع المدني. تراوحت فترة التطوع اليومية  للمتطوعين بين ال 3 الى 10 ساعات ولفترة تحضيرات تجاوزت الشهر والنصف

“جالسين بسلام ، في ارض السلام ، وعلى نغمات السلام ..”

– زهراء حسن – احد اصدقاء وحضور المهرجان لهذه السنة
هكذا وصفت لنا زهراء رؤيتها الخاصة ليوم المهرجان والناس وفي بداية عروض المسرح تحديدا 

IQPeace Media 2017

 

“We sit in peace, in the land of peace, listening to the melodies of peace”

ALDIWANIYA as the city of peace for the second time in row
ALDIWANIYA peace festival has witnessed greater activity in its second edition, 25 volunteers participated and were divided into 4 teams and 15 total booths of different varieties, the festival attracted around 2000 follower under the presence of local and international media.
The festival was sponsored by 6 different companies and civil society organizations, the volunteering period varied between 3 to 10 hours a day for a month and a half of preparations
“We sit in peace, in the land of peace, listening to the melodies of peace”
This is how -ZAHRAA HASAN one of our friends and attendees of this year’s festival – has described her own vision for this year’s festival and people at the start of the theatre shows

Posted in Articles, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

“السبب هو حبهم لبغداد”

“السبب هو حبهم لبغداد”

علي من فريق الصيانة 

عمري ٢٧ سنة, طالب جامعي
تعرفت ع المهرجان قبل ٤ سنوات 
شفت شباب يشتغلون بحب لأجل بغداد فحبيت اكون من ضمن هاي العائلة الي تحب بغداد وحلمهه تشوف بلدهه بأحسن صورة
سنة ٢٠١٥ چانت اول سنة الي بالمهرجان 
انضميت بأكثر من فريق تشريفات واكشاك واخر شي صيانة وحبيت الشغل وياهم كمتطوع 
المهرجان كدر يضيفلي هواي شغلات بس الاساس هي التعاون والمشاركة وحب الاخرين وحب بغداد
رسالتنا للعالم هي بغداد بعدهه بخير
واذا صرنه أيد وحدة راح نكدر نعيش الحياة الي نستحقهه 
والمبادئ والقيم الاساسية هي المدنية والمسؤولية والمشاركة لاعادة اسم بغداد دار للسلام
السبب الوحيد الي يخلي هذا العدد من الشباب يشتغلون هوه حبهم لبغداد

IQPeace Media 2017

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

الشباب البغدادي الطموح راح يكدر يغير نظرتكم عن بغداد 

الشباب البغدادي الطموح راح يكدر يغير نظرتكم عن بغداد 

هند من فريق التصوير، عمري ١٩
طالبة في المرحلة الثانية كلية الترجمة 
تعرفت على المهرجان عن طريق صديقتي لان هي مشاركة في كشك التذكارات، وهاي چانت اول سنة اشارك بيها لان العام من جيت وشفت الاجواء گلت لازم اشارك 
اني وحدة من الناس الي چنت اگول انو العراق انتهى وشبابنا مبيهم خير ومن هل حجي بس خلال هل سنتين الي عرفت بيها المهرجان خلاني اغّير نظرتي جذرياً ، وخلاني اؤمن بشبابنا والطاقات الي عدهم  
المهرجان علمني شلون احقق السلام الداخلي مع نفسي واتعايش ويه الماضي واهم شي اتقّبلها مثل ما هي
الهدف الاساسي من المهرجان هو تغيير نظرة العالم عن بغداد فلذلك مرة سافرت، فــ التقيت بناس وكولش چانوا مستغربين شون عايشين وتحس انو لو شكد متحچي محد راح يصدكك لان همه ماخذين نظرة معينة والفضل يعود للإعلام 
فــ هدفي وهدف كل المتطوعين اكيد هو تغيير هاي النظرة 
 اهلي واصدقاء شجعوني وشجعوني على تطوير موهبتي 
واوجه رسالة الى كل العالم

الشباب البغدادي الطموح راح يكدر يغير نظرتكم عن بغداد 

IQPeace Media 2017

The ambitious youth of Baghdad can change your perspective about Baghdad!

Hind, Photography team, 19 years old A student at translation department, 2nd stage I heard about the festival from a friend of mine since she participated in the souvenir booth, and this is the first time I participate in this festival because from the moment I came to the festival last year and felt the atmosphere there, I knew I had to be part of it. I used to be one of those people who say that Iraq is over and our young people are useless…etc but, knowing the festival for these two years, made me change my perspective and made me believe in our youth and the energies they have in them. The festival taught me how to achieve inner peace with myself and living with the past and most importantly accepting it as it is. The prime goal of the festival is to change the world’s perspective of Baghdad so I travelled abroad and met people there who were surprised when I told them that we live normally, and you feel no matter how hard you try to explain that to them they won’t believe you because they already have a certain perspective about this country thanks to the media. And so the volunteers’ goal and mine is for sure to change this way of thinking, my family and friends have encouraged me to improve my talents and spread the message across the whole world. The ambitious youth of Baghdad can change your perspective about Baghdad!

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

“نشر ثقافة الوعي بضرورة المحافظة على بغداد انظف”

“نشر ثقافة الوعي بضرورة المحافظة على بغداد انظف”

سجاد من فريق المحافظة على المكان عمري 21 سنة طالب كلية ادارة واقتصاد اتعرفت على المهرجان من خلال اصدقائي الي اتطوعوا قبلي وبحثت على المهرجان اكثر في وسائل التواصل الاجتماعي وشفت افكار الشباب وطريقتهم بالحياة مقاربة لاهدافي سنة ٢٠١٧ أضميت مع فريق المحافظة على المكان وچانت اول مشاركة ليومتحمس جدا للمشاركة بالسنوات القادمة المهرجان مكان عظيم بكل شي, كمية التعب الي يبذلها المتطوعين حته يقدمون اشياء مميزة ترضي طموحاتهم ومواهبهم و ترضي الناس وتفرحهم تعبر عن الحب والسلام وكل شي حلوو خلال 4 ساعات تقريبا الي هو عمر المهرجان يوم المهرجان يوم مينوصف گدرت من خلال المهرجان أفوز باصدقاء يخبلون خلال فترة التحضيرات، ضافولي افكار وغيروا من شخصيتي ومن خلال هل الشي صرت شخص أجتماعي اكثر قيم المهرجان الاساسية المدنية والمسؤولية والمشاركة من خلال فريقي فريق المحافظة على المكان, حاولنه ننشر ثقافة الوعي وضرورة المحافظة على بغداد انظف واجمل ولاحظنة تجاوب كبير جدا من الجمهور أتمنى يعم الامن والسلام ع بغدادي الحبيبة ومحافظاتنا الجميلة كلمة اخيرة شكرا لكل المتطوعين الي بذلوا مجهود رائع، شكرا لكل واحد ساهم بنجاح المهرجان

IQPeace Media 2017

 

“Spreading the awareness culture of keeping Baghdad clean”

Sajjad is a member of the team that keeps the place clean, 21 years old, A student in Administration and Economics department I heard about the festival from my friends who volunteered before me and searched about the festival more on social media, I saw the thoughts of the youth and their lifestyle is similar to my goals and thoughts.. In 2017 I joined the preserving the place team and it was my first year to participate in this festival and I am excited to be part of the upcoming festivals in the next years The festival is a great place that’s the least that could be said, The amount of effort these volunteers have put into it to present something special that satisfies their ambition, their talents and satisfies the people and brings them happiness. The festival also reflects love, peace and everything that is great in just 4 hours which is the duration of the festival. The day of the festival is indescribable! I was able during the festival to gain great new friends just throughout the preparation stage, these people added new ideas and changed my personality and I have become a more social person. The values of the festival are to be civil, responsible and participate with my team, we tried to spread the importance to be aware of keeping Baghdad cleaner and more beautiful and we have gained a lot of positive feedback from the public I wish that Baghdad becomes a safer and more peaceful place to live and to all of our cities. And last is to say thank you to all the volunteers who worked really hard and thanks to everyone who has contributed to make this festival successful!