Posted in English, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

تعلمت من المهرجان جمال العمل الجماعي

عربي – English

تعلمت من المهرجان جمال العمل الجماعي

 

كان سؤالنا الاول للمتطوعة ياسمين فلاح “جاز” في فريق الاعلام الاجتماعي من القسم الأعلامي للمهرجان

حول ماذا اضاف لكِ مهرجان بغداد دار السلام حيث ان هذا السؤال يُطرح كثيراً للمتطوعين ومن خلال اجابته نعلم ما اذا قدمنا فائدة للشباب والمجتمع ام لا

فكانت الاجابة من ياسمين هي

“المهرجان قد اعطاني آفاقاً وفرص كثيرة، كما اضاف لي خبرة في مهنة التواصل الاجتماعي من خلال الورشات التي أقيمت في مركز بغداد دار السلام”

“كما اضاف لي دور ايجابي في كيفية التعامل مع المجتمع والناس من حولي، وعرفني على الكثير من الشباب الملهمين من فنانيين ومصوريين ومنظمين وغيرهم الكثير”

“واهم ما تعلمته من المهرجان هو جمال العمل الجماعي تعرفت من خلاله على الكثير من الاصدقاء”

ماهو سبب التطوع للمهرجان؟

اشارت قائلة : “الفضول كان السبب، حيث العدد الكثير للشباب المتطوعون واهتمام كبير لهم ورعاية جميلة وان اكون من ضمن هذا الفريق الجميل هو شرف كبير لي”

 هل ستشاركين في السنة القادمة؟

ياسمين : بل اسألني هل انتهى دوركِ بعد؟

بالطبع سنعمل على السنين القادمة لان المهرجان ليس حدثاً ليوم واحد فقط بل هو انتماء طويل الامد

IQPeace Media 2016

I learned from the carnival the beauty of group working

Our first question to the volunteer Yasamin Falah (Jaz) in the media team of the carnival was
What did the carnival add to you , which it a very common question usually we ask the volunteers about it, from the answer we know if we add a benefit to the youth and community as well,

Jasmine answers was (the carnival gave me a lot of chances and experiences in the communications skills, from the workshops in the IQPeace Center , also it add a positive rule in how i can manage the community around me, also it gave me the chance to know a lot of creative people from photographers ,artists and designers etc…
and the most important thing I learned was the beauty of group working , and making a new friends also ,
What motivates you to volunteer in the carnival?
She said: (curiosity is the reason, the big numbers of the volunteers and the great level of care about the carnival from them is a big honor to me to be apart of this family .
Would you volunteer the next year?
Jasmine: you mean are my role end yet? No ,
Of course we will keep working for the next years ,because the carnival is not an one day event rather than it’s a belonging last for a long time.

 

IQPeace Media 2016

Posted in Articles, English, Peace news, Press Release, youth, سلام, شباب, عربي

Fifty five participants from different areas of Baghdad trained in IQPeace center on communication capabilities

عربي – English

Fifty five participants from different areas of Baghdad trained in IQPeace center on communication capabilities

Photo: IQPeace Media/2016

Baghdad: – As part of the youth capacity building activities funded by Baghdad city of peace carnival (BCOPC), a youth participant training on communication skills has been organized over the period of 28- Oct. to 9 – Dec.  2016 in IQPeace Center. The initiative implemented by one of the most active volunteers of (BCOPC) promotes communication & real effective communication through methods such as communication gamification designed by the volunteers and motivational activities in order to familiarize young activists with these concepts and their activates

IQPeace Media coordinator, Mr. Caeser Alwardii, explained “130 hours for preparations and 21 training hours for fifty five youth activists’ ranging between (15-26 years), 50% of these youth from Baghdad City Of Peace carnival volunteers, 25% from other youth groups like (Bsmat Amal group, INCFHR team & Baghdad marathon for Peace group) and 25% from schools & universities who attended their first workshop here.”

“Our goal on this workshops is: the way to create an effective communication between youth activists and encourage them to build a good & successful network and use this network intelligently to develop their groups” said Mr. Ali Khachi (22), volunteer from (BCOPC)

Outcome of these workshops, the volunteers’ team and participants will create social activity depending on city of Baghdad & society needs

“For me I have weakness in communication with persons whom I am meeting for the first time, but when I learned the communication skills, now I can make an effective communication with all the persons” said Ms. Rahaf Mohammed, (18) Baghdad

“I learned deferent ways of effective communication & sharing information, this is my first time that I give up contacting others thought social media and I start communicating in real world” said Mr. Mohammed Kazem, (21) Baghdad

(BCOPC) is a group of Baghdadi youths gathered by the initiatives and the civil society associations. They believe in the existence of peace within every single individual and aim at bringing the title of “City of Peace” back to Baghdad throughout providing chances of participation between youths and society associations. They work to provide chances for investing youths’ power and efforts and empower them in order to build up a civil society believing in peaceful coexistence. (BCOPC) work over the year in the service of the society by holding variety of campaigns and initiatives where youth gather in accordance with the International Day of Peace

#IQPeace

Contact

peacediraq@gmail.com

خمسٌ و خمسون مشارك من مناطق مختلفة من بغداد تدربوا في مقر IQPeace

على قدرات التواصل

 

صورة بواسطة: فريق الاعلام \ 2016

بغداد: – كجزء من نشاطات سعة بناء الشباب الممولة من قبل مهرجان بغداد مدينة السلام, كشاب مشارك بالتدرب على مهارات التواصل الذي نُظم في الفترة من 28- تشرين الأول الى 9 – كانون الأول في مقر IQPeace

نُفذت المبادرة من قبل احد من اكثر المتطوعين نشاطاً في المهرجان يروج للتواصل و التواصل الحقيقي المؤثر عن طريق أساليب مثل العاب التواصل صممت من قبل المتطوعين و النشاطات المحفزة لكي يعرف الناشطون الشباب بهذه المفاهيم و بنشاطهم.

منسق فريق الأعلام, السيد قيصر الوردي, فسرَ “130 ساعة للتحضيرات و 21 ساعة تدريب لخمسة و خمسين ناشطون شباب تتراوح اعمارهم بين (15 – 26 سنة), 50% منهم شباب من متطوعي مهرجان بغداد مدينة السلام, 25% من مجاميع شبابية اخرى مثل (فريق بصمة أمل, فريق بصمة خير و مجموعة ماراثون بغداد للسلام) و 25% من المدارس و الجامعات الذين حضروا ورشة عملهم الأولى هنا.”

“هدفنا في ورشة العمل هذه هو: الطريقة لخلق تواصل مؤثر بين الناشطون الشباب و لتشجيعهم لبناء شبكة جيدة ناجحة و أستعمال هذه الشبكة بذكاء لتطوير مجاميعهم” قال السيد علي خاتشي (22), متطوع من مهرجان بغداد مدينة السلام.

النتيجة من ورش العمل هذه, فريق المتطوعين و المشاركين سوف يخلقون نشاط اجتماعي يعتمد على ما مدينة بغداد و المجتمع يحتاج.

“بالنسبة لي لدي ضعف في التواصل مع أشخاص اقابلهم للمرة الاولى لكن عندما تعلمت مهارات التواصل, الأن يمكنني صنع تواصل مؤثر مع كل الأشخاص” قالت الانسة رهف محمد, (18) بغداد.

“تعلمت طرق مختلفة عن التواصل المؤثر و مشاركة المعلومات, هذه كانت مرتي الاولى استسلم عن التواصل, الأخرين يعتقدون أن وسائل التواصل الأجتماعي و أنا يجب أن نبدأ التواصل في العالم الحقيقي” قال السيد محمد كاظم, (21) بغداد.

مهرجان بغداد مدينة السلام هو مجموعة من شباب بغداد تجمعوا بواسطة المبادرات و جمعيات المجتمع المدني, يؤمنون بوجود السلام ضمن كل فرد و يهدفون لجلب عنوان “مدينة السلام” الى بغداد مجدداً من خلال توفير الفرص للمشاركة بين الشباب و جمعيات المجتمع, يعملون لتوفير الفرص لأستثمار طاقات و جهود الشباب و تمكينهم لبناء مجتمع مدني مؤمن بالتعايش المسالم, مهرجان بغداد مدينة السلام يعمل على مدار السنة في خدمة المجتمع عن طريق اقامة تشكيلة من الحملات و المبادرات حيث الشباب يتجمع بأنسجام مع يوم السلام العالمي.

#IQPeace

تواصل

peaceiraq@gmail.com

Posted in English, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

المهرجان هو التغيير الايجابي الكبير في حياتي

عربي – English

المهرجان هو التغيير الايجابي الكبير في حياتي

بلا شك ان للنجاح طرق شتى وعقبات كثر ممكن ان تقلل من عزيمة اي شخص

لكن ان تختصر هذه الطرق وان تطأ قدمك طريق النجاح فهذه هي الميزة التي يقدمها مهرجان بغداد دار السلام الذي وجد لكي يقرب المسافات ويذلل الصعاب التي تواجه الشباب

اشرف كاظم عازف العود والمغني تطوع ضمن فريق الستيج لاول مرة في مهرجان بغداد دار السلام بنسخته السادسة حيث قدم مع فرقته الموسيقية موسيقى العراق

مقطوعة موسيقية واغنية كثر الحديث التي نالت اعجاب الحاضرين

ابن الخامس والعشرين ربيعا يذكر لكي تكون فنان ناجح يجب ان تكون ذا ذائقة في الاستماع بالموسيقى والاغاني واختيار اللحن والكلمات

اشرف الذي لا تعيقه عقبة او يمنعه عائق من تحقيق حلمه اكتسب هذه الصفة من مهرجان بغداد دار السلام ويبين انه كان يعاني من كثرة الحواجز قبل ان تبدأ رحلته مع المهرجان

على الصعيد الجماعي الحب بين المتطوعي كان له الاثر الكبير على اشرف ويعتبره اهم ميزة من ممميزات المهرجان

ويشيد بالانسجام بين المتطوعين والعلاقات الوطيدة التي استمرت حتى بعد انتهاء المهرجان

“يختتم اشرف كلامه “المهرجان هو المنحدر الايجابي الكبير في حياتي و سأكون من ضمن المشاركين بكل لهفة في السنة القادمة من المهرجان

IQPeace Media 2016

 

The carnival is the biggest positive change in my life

Without a doubt, there are many ways to success, and a lot of obstacles too which can decrease the ambition of anybody.

But, if you would like to shorten that way, and to put your foot on the success’ way, that feature is offered by Baghdad city of peace carnival, which is made to shorten the distances and to overcome the difficulties which face the youths.

Ashraf Kazhim, an Oud player and a singer, volunteered within stage team for the first time in Baghdad city of peace carnival in its 6th edition, when he and his band played Iraqi music.

A music track and Kathura Al-Hadith song (“The talk has been more” song) which was admired by the audience.

That 25 years old person says that if you want to be a successful artist you should be a good music and songs listener, a one who chooses the best lyrics and tunes.

Ashraf, which cannot be stopped by an obstacle, or seized by a hitch in his way to his dream, has learned his experience from Baghdad city of peace carnival, he explains that he was suffering from a lot of obstacles before his journey was started with the carnival.

Socially, the love between the volunteers had the most effect on Ashraf, he considered it as a distinguished feature of the carnival’s features.

And he admires the harmony between the volunteers and the anchored relationships which have continued even after the end of the carnival.

“The carnival is the biggest positive path in my life “he ends his speech “and I will be within the participants with all my passion in the next edition of the carnival”.

Translated by: Ammar Ma’an

IQPeace Media 2016

Posted by WORLD PEACE DAY -IRAQ on DECEMBER 20, 2016

Posted in Articles, English, Peace news, Peace Stories, youth, سلام

The Carnival was colored by the colors of happiness

The Carnival was colored by the colors of happiness

Reportedly from ALSABAH newspaper

BAGHDAD – Nora Khaled

Under the slogan “Youth are the leaders of the future” thousands of young people have celebrated the World Day of Peace at Abu Nawas Parks in Baghdad. The Carnival was colored by the colors of happiness, joy and hope; wanting to say that tomorrow is beautiful

A group of young people have volunteered to set up this annual carnival, rejecting any sort of violence and returning back the smile to the civilized face of Baghdad. The Media coordinator, Saja Hashem, said” it [the celebrations] started in 2011. The idea was simple. Three young people wanted to type the word “Baghdad City of Peace into Google, but unfortunately the only pictures that were coming up were images of violence, death, and explosions. So, they wanted to change this perception. They have decided to plant the idea of peace, hope and optimism inside the youth who make up 60 percent of the society. The roots of peace are the youth. “

As she pointed out that” the goals of the carnival are to reject any sort of violence and any manifestations of arms, to live in peace, and to return back the name “City of Peace” to Baghdad again, and this is what we are looking for.”

This year not only Baghdad celebrated the World Day of Peace, but also Basra and Diwaniyah did so. And there is a big hope that all Iraqi provinces can celebrate this day in the coming years

Various booths are scattered around the parks, and interested in showing their products and activities that are related to this day. The Booths are the most important part of the carnival because all proceeds go to charity. For example, last year it went to the displaced people. But this year all proceeds will go for developing the skills and talents of young people through training and providing them with all the support they need to develop their talents

Ali Karim is a super senior student and in charge of the booth “Your Health is First”. During his speech, he explained to (The Morning), ” This year, the booth of The Iraqi Medical Association of Students has contributed through raising awareness about blood pressure and its complications; as well as measuring people’s the height and weight in order to advise people on the ideal weight. This is not our first time to participate, but we have been participating in the carnival for five years. Our participation is not limited to the World Day of Peace; but we have more than 35 campaigns in different places in Baghdad, measuring people’s blood pressure and raising awareness about blood pressure and its complications and how to stay away from it.”

Rola Abdul Jabbar is a painter, and she contributed to the carnival with a number of paintings that were mostly about Sufism. She emphasized that “I cannot find anything on the Day of Peace that expresses inner peace and reconciliation with oneself more than Sufism and dervishes.”

Dr. Amir Saadi is a researcher and specialist in political and strategic affairs. He was among the audience and he expressed his optimism about the carnival and he thought of it as a starting point for all these potential energies of the young people. This carnival is the best place for the young people to show their capacity in taking the process of the reins of restoration projects, and reform parties and government

Imad AlShara is a journalist and blogger, he pointed out that “the World Day of Peace” has a special meaning in Iraq, in which Iraq is exposed to a huge attack by terrorism; despite of that, these young people keep surprising us with new activities that stand in the face of the force of darkness. The moment when you feel you’re losing hope, they come to set up such events to draw a smile, and plant love and optimism

Posted in قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

آلاف الشباب يحيون يوم السلام العالمي

آلاف الشباب يحيون يوم السلام العالمي

منقول من جريدة الصباح

بغداد – نورا خالد

“الشباب قادة المستقبل” ، تحت هذا الشعار احيا آلاف الشباب يوم السلام العالمي على حدائق ابو نواس في بغداد، كرنفال فرح وبهجة لون بالوان التفاؤل لمستقبل افضل وليقولوا ان الغد اجمل

مجموعة من الشباب تطوعت لاقامة هذا المهرجان سنويا لرفض العنف وليعيدوا البسمة والوجه الحضاري لبغداد السلام

المنسقة الاعلامية للمهرجان  سجى هاشم اكدت ان ” بداية الاحتفال كانت في عام 2011 وهي فكرة بسيطة منطلقة من ثلاثة شباب كان لديهم مشروع معين وعملوا بحثا على الانترنت تحت اسم “بغداد دار السلام” وللاسف الشديد كانت جميع الصور بالبحث هي عبارة عن صور موتى وانفجارات وقتل، فقرروا ان يزرعوا السلام والامل والتفاؤل وتنطلق البداية من الشباب الذي يؤلفون 60 بالمئة من الشعب فللسلام جذور وجذوره الشباب

هدف المهرجان كما اشارت هاشم ” رفض العنف بكل اشكاله وانواعه ورفض اي  مظاهر للتسلح ، فقط العيش بسلام، ان نعيد اسم بغداد كما هو، بغداد دار السلام هذا ما نسعى له

لم تحتفل بغداد وحدها هذا العام  بيوم السلام العالمي وانما لحقتها  البصرة و الديوانية، والامل كبير ان تحتفل جميع محافظات العراق بهذا اليوم في الاعوام القادمة. اكشاك متنوعة تنتشر ضمن محيط مساحة المهرجان تهتم بعرض منتجات وفعاليات تخص هذا اليوم ، تعد الاكشاك جزءا مهما من فعاليات المهرجان، حيث تخصص الارباح العائدة من الاكشاك الى الاعمال الخيرية لمساعدة احدى فئات المجتمع،  فالعام الماضي مثلا كان للنازحين، اما هذه السنة فسيكون لتطوير مهارات ومواهب الشباب وصقلها من خلال التدريب وتوفير كل الدعم الذي يحتاجونه حتى يطوروا مواهبهم

علي كريم “طالب طب مرحلة خامسة” مسؤول عن كشك “صحتك اولا” وضح خلال حديثه لـ( الصباح)  ان ” الجمعية العراقية لطلبة الطب تسهم  من خلال هذا الكشك بالتوعية عن مرض ضغط الدم ومضاعفاته وايضا قياس الطول والوزن كي ننصح الناس على الوزن المثالي وهذه ليست المشاركة الاولى، بل اننا نشارك في المهرجان منذ خمس سنوات و لا تقتصر مشاركتنا على يوم السلام فقط، بل لنا اكثر من 35 حملة لقياس الضغط باماكن متفرقة من بغداد هدفنا توعية الناس على خطورة مرض ضغط الدم وكيف يمكن المحافظة عليه

اما الرسامة رولا عبدالجبار فشاركت في المهرجان من خلال  عدد من اللوحات التي كانت اغلبها عن الصوفية قالت ” لم اجد في يوم السلام  شيئا يعبر عن السلام الداخلي والتصالح مع الذات اكثر من الصوفية والدراويش”، مؤكدة ان  هدفها  خيري اكثر مما هو فني

ابدى الباحث والمتخصص في الشؤون السياسية والستراتيجية الدكتور امير الساعدي والذي كان من بين الحضور تفاؤله بالمهرجان والذي عده نقطة انطلاق لكل الطاقات الكامنة لهؤلاء الشباب والذين هم بحاجة الى تمكين كي يستخدموا طاقاتهم المخزونة، وهذا المهرجان خير مثال لان يكون الشباب قدرة حقيقية لتسنم زمام عملية ترميم مشاريع اصلاح الاحزاب والحكومة 

اما الصحفي والمدون عماد الشرع فاشار الى ان “يوم السلام العالمي له نكهة خاصة في العراق، والذي يتعرض الى هجمة كبيرة من قبل الارهاب  ورغم ذلك فالشباب في كل يوم يفاجؤوننا بفعاليات تقف بوجه قوى الظلام، ففي اللحظة التي تشعر فيها انه من الممكن فقدان الامل يقومون بهكذا فعاليات تزرع البسمة والحب والتفاؤل

Posted in Articles, English, Peace Stories, youth, سلام, عربي

Iraqi Youth Prepare to Celebrate International Day of Peace with Massive Carnival

عربي – English

Press Release

Wednesday, 7 September 2016

Iraqi youth prepare to celebrate International Day of Peace with massive carnival

Activists in Iraq are preparing for Baghdad’s 6th annual peace carnival, which will be held on the 21st of September, the official International Day of Peace.

Last year, more than sixty different groups participated, over 14 000 people attended the event and this year’s activities are shaping up to be even bigger.

Co-founder and spokesperson Ms Noof Assi said she and her friends were first inspired to commemorate the celebrations when a Google search of the word ‘Baghdad’ only revealed topics and images of war and death.

“We couldn’t find any peaceful photos,” Ms Assi said.

“We decided to do something to bring back the name ‘City of Peace’ to Baghdad, this is what it used to be called when the city was first built,” she added.

Ms Assi said another driving force was because she, along with other Iraqi youth, don’t know what a peaceful Iraq is like.

“For the past forty years Iraq has been at war, so all new generations know only one language … war language,” she said.

“People are using religion and beliefs [in Iraq] to create more conflicts and we are just sharing the idea that when you fight in this war you are simply not having your freedom.

“Putting a smile on another person’s face is more worthy than raising your gun in someone else’s,” she said.

With growing support for the group, each year it is able to put funds toward new projects and for every carnival, a “theme” is chosen, meaning that funds raised can be put toward a specific cause.

In past years, the carnival has raised funds to go towards micro-finance projects, supporting internally displaced persons, orphanages and support for youth led charity campaigns and groups.

The theme of this year’s carnival is ‘Youth are the Future’s Leaders’, an empowering statement considering the volunteer group consists of 15-35 years olds.

…ends

For more information please contact:

In Iraq:
Ms Noof Assi (Co-founder, IQPeace) on Phone +964 7709 2650 03 or email noof.assi@gmail.com
Mr Caeser Alwardii (Media Coordinator – Baghdad City of Peace Carnival) on phone +964 7712 2068 47 or email alwardiicaeser@gmail.com
IQPeace Facebook. https://www.facebook.com/BaghdadCityOfPeace/
IQPeace Website. https://iqpeace.com/

———————
In Australia:
Ms Tamika Watts (Volunteer Media Advisor – Australia) + 61 0406 615 440 or Tamikarenee.w@gmail.com

Mr Richard Cowley (Volunteer supporter – Australia) email cowleyrichardm@gmail.com

 

أصدار للصحافة

 

الأربعاء, 7 ايلول 2016

 

الشباب العراقي يتحضر للأحتفال باليوم العالمي للسلام بمهرجان هائل

 

ناشطون في العراق يتحضرون لمهرجان بغداد مدينة السلام السادس السنوي, الذي سوف يقام في ال21 من ايلول, اليوم الرسمي العالمي للسلام.

 

السنة الفائتة, اكثر من 60 مجموعة مختلفة شاركت, اكثر من 14,000 شخص حضر المهرجان الحدث و نشاطات هذه السنة يتشكلون على شكل اكبر.

 

مؤسسة شريكة و المتحدث بأسم الأنسة نوف عاصي قالت انها و اصدقائها ألهموا لأول مرة أن يحتفلوا بالذكرى لأول مرة عندما أجروا بحث على جوجل ل”بغداد” الذي اظهرَ فقط مواضيع و صور الحرب و الموت.

 

“لم نستطع ايجاد أي صورة مسالمة,”  قالت الأنسة عاصي.

 

“قررنا فعل شيئ لأرجاع الأسم “مدينة السلام” الى بغداد, هذا ما كانت تلقب به عندما بُنيت,” اضافت.

 

الأنسة عاصي قالت أن دافعاً أخر و هو أنها مع شباب عراقيون اخرون لا يعرفون كيف هو العراق المسالم.

 

“لأربعين سنة العراق كان في حرب, اذاً الأجيال الجديدة كلها تعرف لغة واحدة … لغة الحرب,” قالت هي.

 

“الناس يستعملون الدين و المعتقدات في العراق لخلق صراعات اخرى و نحن فقط نشارك فكرة أنك عندما تحارب في هذه الحرب أنت ببساطة لا تنعم بالحرية”.

 

“وضع أبتسامة على وجه شخص أخر يستحق اكثر من رفع سلاح على شخص أخر,” قالت هي.

 

مع نمو الدعم للمجموعة , سنة بعد سنة نكون قادرين على وضع أموال على مشاريع و لكل مهرجان, “موضوع” يختار, مما يعني أن الأموال المجموعة يمكن وضعها لخدمة سبب معين.

 

في السنوات السابقة, المهرجان جمع أموال لتذهب الى مشاريع تمويل صغيرة, لدعم النازحين, دور الأيتام و لدعم حملات و مجاميع الشباب الخيرية.

 

الموضوع لمهرجان هذه السنة هو “الشباب قادة المستقبل” , بيان تمكين يتضمن مجموعة المتطوعين تتكون من أشخاص تتراوح أعمارهم بين 15-35 سنة

 

…تنتهي هنا

 

للمزيد من المعلومات من فضلك تواصل مع

 

في العراق:

الأنسة نوف عاصي (مؤسسة شريكة, IQPeace) على الهاتف

+964 7709 2650 03

أو على البريد الألكتروني noof.assi@gmail.com

السيد قيصر الوردي (منسق فريق الأعلام – مهرجان بغداد مدينة السلام) على الهاتف +964 7712 2068 47

أو على البريد الألكتروني alwardiicaeser@gmail.com

صفحة IQPeace  على الفيسبوك

https://www.facebook.com/BaghdadCityOfPeace/

الموقع الالكتروني :  https://iqpeacee.com

 

في أستراليا:

الأنسة تاميكا واتس (متطوعة – مرشدة لفريق الأعلام – أستراليا)

الهاتف : +61 0406 615 440

أو على البريد الألكتروني Tamikarenee.w@gmail.com

السيد ريتشارد كاولي (متطوعة – داعم – أستراليا)

البريد الألكتروني cowleyrichardm@gmail.com

 

Posted in Peace news, قصص السلام, سلام, شباب, عربي

من قال لك ان بغداد لم تعد دارا للسلام ؟

 من قال لك ان بغداد لم تعد دارا للسلام؟

بارق

كلنا نعرف ان الذي جعلها دارا للسلام هو شعبها ، ناسها ، مواطنيها و لكن لماذا لا تعرف الان بدار السلام؟
هل تغير الناس؟ ام هل تغيرت المدينة؟
كلنا نطرح هذا السؤال ، لماذا ليس هناك سلام في العالم الان ؟ لماذا ليس هناك سلام في بغداد؟
اين السلام؟!
هذا هو السؤال الذي يطرحه جميع الناس و لكن الاجابة ربما تكون بسيطة
السلام موجود في داخل كل شخص موجود ، موجود في كل فرد ، كل عائلة ، و لكن اقلية هم من يستطيع اكتشاف او اظهار هذا السلام لهذا ربما نحن نعاني الكثير من المشاكل في مجتمعنا ، لكن ربما هذا الامر بدأ بالتغير الى حد ما في جيل الشباب وبالاخص بعد ان ظهرت الكثير من الحملات الشبابية و المبادرات التي تدعم السلام مثلما حدث في مهرجان بغداد دار السلام الذي يهدف تحديدا ، لارجاع اسم دار السلام لبغداد أي ان هذا المهرجان هو شمعة تشعل الشموع المنطفئة الباقية في المجتمع
او اشعال بقية الشموع من اجل هدف عظيم ، قضية هامه و هي تحقيق السلام بحد ذاته
ان هذا الهدف قد يبدو للبعض بعيد المنال و لكن لن ننسى ان رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة ، و نحن نحاول أن ناخذ خطواتنا الاولى و سنستمر الى أن يتحقيق هدفنا ، اوقدنا اول شمعة و ستستمر
هذه الشعلة بنقل وهجها لبقية الناس حتى تصبح شعلة وهاجة عنوانها “السلام”

Posted in Articles, English, Peace news, youth, سلام

Who says that Baghdad is no longer the City of Peace?

Who says that Baghdad is no longer the City of Peace?

Bareq
what makes it the City of Peace, as we all know it, is its people, yet why now it’s not known for that. Did the people change? Or has it changed?
We all question that why there’s no peace in the world now, and why is there no peace in Baghdad?
Where’s peace?
This question is posed by all the people, and maybe the answer to such a question is simple. Peace is within ourselves. It does exist in each individual and family, but few are able to discover and show it to the world. Perhaps we suffer from so many problems in our societies, but this has begun to change with the new era of young people, especially with the emergence of the youth campaigns and initiatives that support peace; for example, Iqpeace carnival. The aim of this carnival is to return the name of City of Peace to Baghdad. So, this carnival is a candle that ignites other remaining candles of the society for a greater purpose, and an important issue which is to achieve peace. The goal may seem elusive for others, but never forget that a journey of a thousand miles begins with a single step. And here we are at our first steps, and we will continue until we achieve our goal. We have lighted up the first candle and we will continue to light up the rest. This torch restores hope to the rest of the people until its flame becomes a title of peace

Posted in قصص السلام, سلام

بغداد تحتاجنا

بغداد تحتاجنا

من بين قصص النجاح التي سنشارككم بها هي قصة حسن اسعد الذي يبلغ من العمر 18 سنة  حيث انه بدا بعمله التطوعي قبل سنتين حتى اصبح ضمن فريق التقني
، حسن يرى النجاح على انه كائن يريد المزيد دائما ولا يكتفي لذلك عندما ينجح في مجال ما لايرى نفسه على القمة ابدا وانما تخليد الانسان بعمل ينفع البشرية هو الدافع قوي للعمل والنجاح
،حسن اخبرنا بعلاقته القوية بهرجان بغداد دار السلام فقال ان ” المهرجان انتشلني من حالة اليأس التي كنت امر بها وأعاد لي حلم النجاح والطموح لأكمل مسيرتي الدراسية واستثمر طاقاتي بشيء ينفع مجتمعي ”
، وعندما قارنا بين الحلم والعمل اجاب ان ” لا يوجد وجه مقارنة فهناك نوعان من الأشخاص هناك من يحلم بالنجاح وهناك من يستيقظ باكرا لكي يحقق النجاح ”
واضاف حسن ان ” اولى خطوات النجاح هو اعادة ترتيب أولوياتي وتصحيح أخطائي واعتبر مثلي الأعلى هو المتطوع كرار الكيتاوي ”

وعندما اعدناه بالذاكرة لايام المهرجان وسألناه عن الموقف الذي اثر به فاجاب ان ” كان يكره اي انتقاد ولم يفرق بين البناء والانتقاد الذي يهدم لكنه بعدما دخل عائلته الثانية مهرجان بغداد دار السلام بدا يفرق ويستمع بتمعن لكل انتقاد لكي يطور من نفسه ”
حسن شبه بغداد بشكل مؤلم جدا ب انها كالمريض المسن في البيت لا نستطيع ان نهمله او نهجره والعناية هو ما سيشفيها ويجعلها ابهى .وهذا ما نطمح له نحن شباب المهرجان بكافه اعمارنا وتخصاصنا نطمح ونعمل على رسم صورة اجمل لبغداد وشبابها

Posted in Articles, English, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth

Baghdad Needs Us

Baghdad Needs Us
Hassan’s story is among the successful stories we like to share with you. Hassan is 18 years old. Since two years ago, he has started working as a volunteer with the iqpeace family until he has become apart of the IT team. Hassan sees success as a being that wants more to grow up; therefore, he never sees himself at the summit. He works so hard because he thinks that he would be immortal through his works benefiting the mankind.
Hassan told us about his strong relationship with the Iqpeace by saying, ” the carnival picked me up from the despair that I had been undergoing, and gave me hope of success to continue my education and use it for something that benefits the society”
As comparison between dream and work he replied,” there’s no comparison. There is a person who dreams of success
and a person who wakes up early to achieve his/her success.”
Also he added by saying,” the first steps to success are to rearrange my priorities and correct my mistakes, and my ideal volunteer is Krar Al-ketawi”
And when we talked with him about the memories of the carnival’s days and asked him what was the situation that affected him, he said, ” I hated any criticism and I couldn’t differentiate between the constructive criticism and destructive criticism, but after I joined my second family (Iqpeace) I have started to differentiate between the two criticisms and listen carefully to critics in order to develop my abilities.
Hassan said that Baghdad resembles an old sick woman in the house that we can’t dessert or ignore her. All we can do is to take care of her and that what cures her and makes her beautiful again. As the youth of the carnival, this is our goal, and with our different specializations we will draw the most beautiful picture of Baghdad and its youth.