Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

كلنة عدنة طاقات نكدر نستثمرها في سبيل بغداد واهلها 

English –  عربي

كلنة عدنة طاقات نكدر نستثمرها في سبيل بغداد واهلها 

صديقنا يوسف ثامر من بغداد طالب جامعي عمرة 21 سنة  
اشترك يوسف بالمهرجان لاول مرة هاي السنة و اللي تعرف عليه من خلال اصدقائه وصار بفريق الاكشاك وعمل يوسف بهذا الفريق هو العمل اليدوي والرسم 

الي دفعة للتطوع هو حب بغداد وحب التطوع ورسم الابتسامة على وجوه الاخرين ، عالرغم من انه واجه صعوبة بالبداية بس بعدين وشوية شوية شاف يوسف انو هالفريق هو مكانه الصح واللي يتلائم وية افكارة وطموحه 
وصفلنه يوسف العمل بالمهرجان انو هو شي كلش راقي ومتحضر ويدعوا للسلام والتمدن بصورة صحيحة وتوعية لفكر المتطوعين

الناس الي حيحضرون المهرجان اللي بدورهم راح يوعون المقربين الهم وبهكذا طريقة راح ينتشر الوعي بالسلام والمحبة عند هواية ناس لان الهدف الاساسي من المهرجان هو رسم صورة حلوة عن بغداد بشكل خاص وعن العراق بشكل عام لان بغداد من مدة وهي تشهد انواع المآسي والحروب لذلك حتى ترجع بغداد احسن لازم نخلي السلام هدفنا الاول

We all have this power we can use for the sake of Baghdad and it’s people

A friend of ours “Yusuf Thameer” from Baghdad, a college student with an age of 21
He joined the IQpeace festival group for the first time this year. Yusuf knew about it from his friends, now he is working with the booths team
His job is to do the handcraft and painting stuff also – he is going to draw onlive on the festival day-
What really inspired him to join us is his love for Baghdad and volunteering
His goal is to put a smile on everyone’s faces. Later on he knew this team is the right place to be in. This is where his thoughts and ambitions belong
He described this work as if it is something loyal and civilized, a work that’s shutting out for peace in the correct way to light up volunteers minds and also to guide those who are coming which in their turn will guide their friends and relatives. In such ways we can spread the significance of peace and love to a lot of people because the main reason of this festival is to create a good image about Baghdad in particular and Iraq in general. As the beloved Baghdad struggled a lot of war and fights the latest few years, we want it to return to its very good century and become better, that’s why we need to make peace our prime goal

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, IQPeace Media, Peace Stories, Press Release, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

بالتعاون نكدر نخلي السلام يصير بكل مكان 

بالتعاون نكدر نخلي السلام يصير بكل مكان 

اسمي نور، عمري ٢٠ سنة 
جنت اسمع بالمهرجان بس مجنت اروح 
في السنة السابقة رحت وشفت الروح الموجودة بالمتطوعين, الابتسامة الي متفارك وجوههم, حسيت بفرحتهم من ديشوفون المهرجان شلون نجح، وفعلاً ممكن بأيدهم يتحقق السلام، حسيت ان مكاني وياهم وحبيت اقدم شي يفيد المجتمع وكلت بيني وبين نفسي هذا المهرجان بعد ما اجي كضيفة لازم اكون متطوعة وياهم, وفعلا تطوعت
مع ان هوايتي التصوير وشغلي بالديكور بس فريق التشريفات ترك فد بصمة كلش حلوة في بالي ودائماً اتذكر ترحيبهم بية وبكل الضيوف فحبيت اكون وحدة منهم لذلك انضميت لفريق التشريفات 
هدفي ان اشارك بشي يفيد مجتمعنا لان مجتمعنا محتاج وگفتنا و شعور حلو من تحس ان انت سبب في بسمة احد او ضحكة احد ،تحس بالفخر من انت تكون مساهم بشي ممكن يطورنا ويقدم مجتمعنا للافضل
الشباب والبنات عدهم طاقات كلش كبيرة من كل النواحي وماكو احلى من ان نوجه هالطاقات لشي ممكن يفيد بلدنا حتى يكون فعلاً بلد السلام

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

احنه السلام ، واحنه صُنّاع السلام

احنه السلام ، واحنه صُنّاع السلام

ندى مثنى شريف .. عمري ٢١ سنة .. طالبة طب عام مرحلة ثالثة جامعة بغداد

 شاركت بالمهرجان حتى اشارك بحصول تغيير بمدينتنا بغداد ونرسم صورة احلى لبغداد للناس .. ونشوف الناس انو السلام موجود بينا ونرجع الروح الحلوة والطمأنينة الي نحتاجها وايضا بسبب رغبتي بالتطوع وتقديم شي حلو للمجتمع 

انضميت لفريق الکلاسك ميديا ..و هذي مشاركتي الاولى .. الهدف من مشاركتي هو رسم الفرحة للناس وننطيهم انطباع مختلف عن بغداد وعن ناسها واهلها و انو من نكون ايد وحدة حنطلع بشي حلو ومميز ومفيد .. تعرفت على المهرجان من ابنة عمتي هي الي حجتلي عنه وشجعتني انو اتطوع بي 

التغيير الي اتاملة هو اكتساب خبرات ممكن تفيدنا بحياتنا القادمة وتطوير المهارات الي عدنا .. اما على مستوى المجتمع فاتمنى انو يكون هذا المهرجان هو الحافز الي يخلي بغداد تكون عاصمة للسلام بكل انحاء العالم وان نحقق السلام بكل ما تحمله هذي الكلمة من معنى .. اما التغيير الي صار من المهرجانات السابقة فهو تغيير حلو وملموس وهو حيكون الحجر الاساس الي يمكننا من بناء بغداد السلام بافضل وجه مستقبلاً
احب اكول للناس انو احنه السلام ، واحنه صُنّاع السلام .. كل شي نتعب عليه حينطي ثمرة بالمستقبل وحنكون فخورين بنفسنا وبعراقنا وبكل شي نقدمه للوطن ..لهذا اني اشجع كل شخص عندة رغبة انو يشترك ويتطوع ويانه ونصير ايد وحدة وتكبر فعالياتنه ونشاطاتنا

We Are Peace… We Are the Peace Makers!

My name is Nada M. Shereef, 21 years old. I’m a junior general practitioner student at Baghdad University.

My participation at this carnival comes to make change in Baghdad and call people to see Baghdad in a prettier vision. We want to show people that peace is exist within us… And we are able to get back the tranquility we need as a nation.
This is my first time as a volunteer. I’ve a huge desire to volunteer and present something precious for the community that why I joined the “Classic Media” Team.
Making people elated and showing different impression about Baghdad’s society the reasons I am here! We want to improve that when we all together… We’ll definitely come with a beneficial and superb thing!
I heard about BCP Carnival from my cousin. She encouraged me to be a volunteer at it.
The change I need is achieving new experiences that could be helpful in my life and develop the skills I have, too.
I hope the carnival would be the thing which makes Baghdad the city of peace of all around the world and I hope we could attain peace in every sense of the word.
I believe that the change the previous carnivals made is obviously tangible in a way that will be the keystone which builds up Baghdad best in the future.
I’d like to tell everybody that we are peace and we are the peace makers!
We are proud of ourselves with everything we give for our land that will eventually pay off! That’s why I encourage everyone to join us to become a bigger family in order to enlarge our activities

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

صور و كلمات تعبر عن الكثير من السلام

احيانا نتسائل فيما بيننا, لماذا نعمل في تنظيم هذا المهرجان؟ لماذا نبدد وقتنا في هذا الامر؟ لماذا نعد الايام و الاشهر في كل سنة من اجل ذلك اليوم بالذات؟
في هذا الفيديو, يظهر شبان و شابات من مدن و انماط حياة وافكار مختلفة, الا انهم يأتون بأنتظام, يشاركون و يتطوعون و يعملون على تطوير انفسهم و غيرهم عن طريق مشاركة تجاربهم مع الاخرين, لانهم يشعرون بأن هنالك امل, هنالك حياة, و هنالك اشخاص يضحون بوقتهم و يعطون من خبراتهم من اجل جعل شباب و شابات هذا البلد يعيشون بأجواء الاحتفال و لو لفترة زمنية محدودة.
هؤلاء الشبان و الشابات متأكدين من قدرتهم على احداث تغيير في حياة العديد من الاشخاص و كذلك نقل مستقبل الأجيال القادمة للافضل. حيث انهم يريدون العيش لاطول فترة ممكنة ليحكوا قصصهم و تجاربهم التي تهب الامل للاجيال اللاحقة.

Photographs and words that show peace!

Sometimes we might ask ourselves, why do we work for this carnival? Why do we spend our time for this issue? Why are we counting days and months every year for that one special day? This video shows boys and girls from diffirent cities, lifestyles and diffirent ways of thinking, but they are coming regularly, paritcipiating, volunteering, working for developing themselves and others, and sharing their experiences with them, becasue they feel that there is hope, there is life, there are people who are willing to give their time and expirenece for the sake of Baghdad’s youth, to make them celebrate this lovely atmosphere even for a short period of time.
These boys and girls are sure that they are changing lives of many people and also changing their future and the generations to come for the best.
Because they want to live as long as they could to talk about their stories and expireneces and give hope for the next generation.

Posted in IQPeace Media, Peace news, Press Release, سلام

استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام 2018

استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام 2018
بكل سعادة و سلام نعلن عن انطلاق استمارة متطوعي مهرجان بغداد دار السلام لسنته الثامنة على التوالي
خلي نتطوع سوه ونوصل رسالة السلام للكل

علما أن موعد المهرجان لهذه السنة سيكون يوم السبت المصادف 8 / ايلول

8/9/2018
منتظريكم على الموعد 
#التطوع_اسلوب_حياة  #IQPeace  
#PeaceDay

رابط الاستمارة 

http://bit.ly/IQPeaceVolunteerForm2018

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

الهاشتاك العام للمهرجان الثامن هو 

#التطوع_اسلوب_حياة

شنو يعنيلك التطوع؟

وشنو الي قدمه الك بحياتك؟

سؤال سألنا لنفسنا ب 2011  وكل سنة نسأل و كل مرة نلكه اله اجابة جديدة

التطوع المتعارف عليه هو عمل من غير مقابل

زين هل كل عمل غير مقابل هو تطوع؟!.. اكيد لا

التطوع عمل تحس نفسك قدمت من خلاله شي للمجتمع, بهذا العمل كدرت تبني حياتك بي, هذا العمل زرع عندك قيم ومبادئ هواية

عن تجارب شخصية مختلفة, التطوع زرع عندنا القوة, الارادة, المسؤولية, المشاركة, الامل, الحب و السلام

كل سنة ننتظر المهرجان وبنفس الشغف علمود نكدر نطور هذا الشي عندنا ونعكس هذا الشي للمجتمع

ولهذا نختصر هذا االكلام كله بثلاثة كلمات

التطوع اسلوب حياة

هذا الهاشتاك الرئيسي لهاي السنة, راح نشتغل سوه عليه علمود نكدر نوصله للجيل القادم من المتطوعين و للناس ونكدر نوصل معنى التطوع وقيمته الحقيقية

IQPeace Media 2018
Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

قصة زهراء مع مدينة بغداد

مرحبا

اني زهراء مديرة قسم تحليل البيانات بشركة تسويق الكتروني

قصتي بلشت وية المهرجان سنة 2016، جان من المخطط انه بعد التخرج اهاجر خارج العراق وابني حياة جديدة بغير مكان، لكن احد الاصدقاء اللي جانوا بهذيج السنة ضمن متطوعين المهرجان كلي ليش متجين تتطوعين ويانه بفريق الاعلام الاجتماعي

اقتنعت وقدمت وجان عندي وقت فراغ حبيت استثمره، بديت وية الفريق واني مااعرف شنو يعني سوشيال ميديا لكن خلال فترة التحضيرات وبالتدريبات اللي حصلتها حول موضوع الاعلام الاجتماعي وكيفية ادارة وسائله خلتني اتعلم اكثر

بنفس الفترة, جانت نظرتي عن مدينة بغداد سلبية لان الضغوطات اللي نواجهها من المجتمع سواء بالشارع او بالكلية وحتى من الاهل كلها تدفع باتجاه عدم الاستمرار بالحياة ببغداد, لكن خلال التحضيرات واختلاطي وية فرق المهرجان كدروا الاشخاص الموجودين ينطوني انطباع ايجابي وافضل عن المدينة

بعد السنة الاولى بالمهرجان كمت اطلع اكثر واكتشف اماكن حلوة وجديدة بالنسبة الي ببغداد, وبديت اشوف الجانب الحلو  للمدينة هذا الشي خلاني استمر واصر على انو اكون شخص اكتف بالمجتمع واكمل حياتي هنا

بالتحديد خلال الايام الاخيرة من مهرجان بغداد دار السلام 2017 و نتيجة لشبكة العلاقات اللي كونتها عن طريق المهرجان، نفس الشخص اللي دربني على السوشيال ميديا اعلن عن وظيفة بشركته ونتيجة المهارات اللي اكتسبتها بالمهرجان خلال السنتين كدرت اقدم على هذه الوظيفة وانقبل وبعد مرور فترة بالشغل طورت نفسي لدرجة مكنتني انو اكو مديرة قسم تحليل البيانات

بالنهاية احب اكوللكم دائما اكو فرصة تغيرون مسارككم بالحياة وتتأقلمون وية الظروف وتخلقون فرص الكم وللجيل القادم

شكراً الكم

IQPeace Media Team 2018

Zahra’s story with Baghdad!

Hello, I’m Zahra’; manager of the Data Analysis Department in E-Marketing company.

My story with the carnival started in 2016 when I was planning to emigrate from Iraq after my graduation and start a new life in another place, but one of my friends who was a volunteer in the carnival of 2016 suggested joining their social media team.

I was convinced by the idea so that I applied to be a volunteer since I’ve got a spare time I’d like to make use of it! So I began with the social media team without having any idea about it! But I learned a lot during the period of preparations and rehearsing that I got about the social media and how to run its means.

Meanwhile, I used to have a negative viewpoint about Baghdad. The pressure I faced from every side whether the community, family, college or the street was telling the impossibility of having a good life in here. However; the preparations as well as communicating with the carnival’s other teams have succeed to leave a positive and better impression about the city.

After the first year for me in the carnival, I’ve started going out more and more discovering new and beautiful sights in Baghdad. A step that made me sense the good side of the city to continue as well as insist of being an active member in the community and to live here for the rest of my life.

Through the final days of Baghdad City of Peace Carnival 2017 particularly, the many relationships I’ve made have to pay off so the same friend who rehearsed me on social media stuff has offered me a job in his own company. The skills I gained from the carnival during the two years qualified me to apply for the job and got the approval! After a while, I improved so much of myself at work in a way that nominated me to be the manager of the Data Analysis Department for the company I’m working for.

At the end, I’d like to say the chance is always there to change your life and adjust with the circumstances. Furthermore, create new opportunities for both you and the coming generation too.

Thank you!

Posted in English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, سلام, شباب, عربي

!قصة عبدالله مع تفاصيل

عبدالله, احد متطوعين المهرجان لسنوات عديدة القى قصة نجاحه حياته الشخصية والعملية من منصة ال أي كيو بيس سنتر خلال فعالية الامسية الرمضانية التي صادفت 14|06|2018 

 اول مشاركة لي في المهرجان كان في سنة ٢٠١٢, المهرجان اتاح لي فرصة مشاركة هوايتي بالتصميم و صار عندي فريق عمل, بسبب شبكة العلاقات الي كونتها عن طريق المهرجان الفريق اصبح يتكون من 10 اشخاص

المهرجان اتاح لي فرصة التعرف على اصدقاء و معارف و تكوين شبكة من المعارف الي فادتني بحياتي و شغلي

بديت اتعرف على المصممين و المصورين من خلال المهرجان و من ضمنهم المصور علي امير

اليوم, و بعد 7 سنوات اني و علي اسسنا شُركة تحت اسم ( تفاصيل ) للتصوير و التصميم الابداعي

المهرجان فرصة حقيقة لان نكتشف و نلكي نفسنا و نلكي الناس الي ممكن نتواصل و نشتغل وياهم و عدهم مثل توجهاتنا و طموحنا بالشغل

اكو شي ثاني, المهرجان اتاحة الي المساحة المفتوحة بالوقت الي ما كان اكو مساحة لعروض الرقص والمسرح

مثل ( البريك دانس ) الى كان شي غريب وغير مطروق او مقبول في المجتمع سابقا 

عن طريق المهرجان كدرت اسوي هواية رقص البريك دانس واطورها واسويها كدام الناس وبالشارع 

وبالتالي بالسنوات التالية كدرت اقدم عروض فنية مختلفة ما بين عروض صامتة على ارض المهرجان وأمام 20 الف شخص من الحضور 

The story of Abdullah with details!

Abdullah, who is one of the carnival’s volunteers for many years, talked about his success in his real and practical life on the stage of IQ PEACE CENTER during the Ramadhan event which took place on 14 / 6 / 2018.
Abdullah says: “my first participation in the carnival was in 2012. The carnival had given me the chance to share my hobby in designing and now I have a working team.
Because of the relations and the people I met through the carnival, now my team has 10 members.
The carnival has also given me the chance to meet new friends and to form a relationship network which helped me a lot with my life and my my work.
I began to meet designers and photographers from the carnival including the photographer Ali Amir.
Today, after 7 years Ali and I formed a company named (Tafaseel) for photography and creative design.
The carnival is a true opportunity to discover our true self and to discover new people who have the same motives and ambitions as we do. Another thing that the carnival has given to me is the open space in the time where there was none for the dance and theatre performance like (break dance) which was something unextraordinary and unacceptable among our society back then. I was able to do a lot of break dancing through the carnival which made me better with this skill and to perform in front of people in the streets. In the upcoming years I was able to perform varieties of artistic events one of which is the silence acting on the stage of the carnival and in front of 20 thousand people.”