Posted in IQPeace Media, Peace news, Press Release, youth, سلام

استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام التاسع

بكل حب نعلن عن انطلاق استمارة التطوع في مهرجان بغداد دار السلام التاسع

شنو معنى نعيش سوية بهاي المدينة الي اسمها الاصلي دار السلام

شبابنا بكل سنة نضج وكبر ويا مفهوم السلام، مفهوم الحب والمبادرة والعطاء لبغداد

هدفنا لهاي السنة نعزز وننشر ريادة السلام بشكل اوسع من قبل 

#شبابنا_رواد_السلام

حيكون الهاشتاك السنوي

لمهرجان بغداد دار السلام التاسع

للانضمام الى عائلة المهرجان من خلال الرابط ادناه

IQPeace Media Team 2019
Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

كلنة عدنة طاقات نكدر نستثمرها في سبيل بغداد واهلها 

English –  عربي

كلنة عدنة طاقات نكدر نستثمرها في سبيل بغداد واهلها 

صديقنا يوسف ثامر من بغداد طالب جامعي عمرة 21 سنة  
اشترك يوسف بالمهرجان لاول مرة هاي السنة و اللي تعرف عليه من خلال اصدقائه وصار بفريق الاكشاك وعمل يوسف بهذا الفريق هو العمل اليدوي والرسم 

الي دفعة للتطوع هو حب بغداد وحب التطوع ورسم الابتسامة على وجوه الاخرين ، عالرغم من انه واجه صعوبة بالبداية بس بعدين وشوية شوية شاف يوسف انو هالفريق هو مكانه الصح واللي يتلائم وية افكارة وطموحه 
وصفلنه يوسف العمل بالمهرجان انو هو شي كلش راقي ومتحضر ويدعوا للسلام والتمدن بصورة صحيحة وتوعية لفكر المتطوعين

الناس الي حيحضرون المهرجان اللي بدورهم راح يوعون المقربين الهم وبهكذا طريقة راح ينتشر الوعي بالسلام والمحبة عند هواية ناس لان الهدف الاساسي من المهرجان هو رسم صورة حلوة عن بغداد بشكل خاص وعن العراق بشكل عام لان بغداد من مدة وهي تشهد انواع المآسي والحروب لذلك حتى ترجع بغداد احسن لازم نخلي السلام هدفنا الاول

We all have this power we can use for the sake of Baghdad and it’s people

A friend of ours “Yusuf Thameer” from Baghdad, a college student with an age of 21
He joined the IQpeace festival group for the first time this year. Yusuf knew about it from his friends, now he is working with the booths team
His job is to do the handcraft and painting stuff also – he is going to draw onlive on the festival day-
What really inspired him to join us is his love for Baghdad and volunteering
His goal is to put a smile on everyone’s faces. Later on he knew this team is the right place to be in. This is where his thoughts and ambitions belong
He described this work as if it is something loyal and civilized, a work that’s shutting out for peace in the correct way to light up volunteers minds and also to guide those who are coming which in their turn will guide their friends and relatives. In such ways we can spread the significance of peace and love to a lot of people because the main reason of this festival is to create a good image about Baghdad in particular and Iraq in general. As the beloved Baghdad struggled a lot of war and fights the latest few years, we want it to return to its very good century and become better, that’s why we need to make peace our prime goal

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

 تعلمت حب الاختلافات الي بيني وبين غيري

 تعلمت حب الاختلافات الي بيني وبين غيري

جنان محمد
عمري 20 سنة, طالبة جامعية
مشاركتي بالمهرجان صارت عن طريق الصدفة،واختاريت فريق الرسم و الديكور لأن هوايتي الرسم
رغبتي انو اقضي وقتي و اني دااسوي شي حلو استفاد منه وافيد غيري دفعتني اشارك بالمهرجان
اعرف المهرجان من 2012 لأن اخوية مشارك بيه و اني وعائلتي حضرنا المهرجان لأكثر من سنة بس مصارت فرصة اشارك بيه الا بهاي السنة
صار تغيير بحياتي لأن تعرفت على ناس روحهم حلوة و لطيفين وطموحين جدا

وصرنا اصدقاء وهالشي فرحني كلش وخلاني احب الاختلافات الي بيني وبين غيري لأن

كل شخص بينه له شي مختلف بشخصيتة هو الي يميزه

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

لا تسمع كلام من يحاول ان يزعز احلامك او يخرب طموحك

لا تسمع كلام من يحاول ان يزعز احلامك او يخرب طموحك

‎سماء حازم
‎ عمري ١٩ سنة ‏ ‎طالبة في قسم الترجمة ترجمة
‎من اني وصغيرة احب اسوي شي اخلي اهلي والناس القريبة مني يفتخرون بية واحب اقدم المساعدة مو شرط للناس

مثلا ازرع وردة بشارع وانطي روح وجمال لهذا الشارع احتمال يكون شي بسيط بس بنفس الوكت انطى معنى
‎لهذا السبب شاركت بهذا المهرجان حتى اقدم شي للمجتمع واحس اني عنصر فعالة وارسم ولو ابتسامة بسيطة على وجوه الناس هاي المشاركة الاولى الي بهذا المهرجان تعرفت عليه عن طريق صديقاتي وجذبني الموضوع وحبيت روح التعاون التصير بيناتنا الهدف من هاي المشاركة نعمل عمل جماعي كشباب ونوصل للعالم صورة جميلة للعراق 

‎اتأمل ان نرتقي بالمجتمع العراقي ونعرف معنى التطوع والعمل الجماعي
‎كلمتي موجهة للفئتين سواء الذكر او الانثى بغض النظر عن العمر
‎ما دام عندك طموح وعندك افكار فخلي الناس تطلع عليها احتمال تغيير حياة ناس وترسم ابتسامة على وجوههم واعمل على نفسك وتطور اكثر حتى يكون لحياتك معنى واهم شي ثقتك بنفسك لا تسمع كلام من يحاول ان يزعز احلامك او يخرب طموحك

“do not listen to those who try to discourage you or your ambition..”
My name is Samaa Hazem, I’m 19-year-old and I study Translation. 
Since I was young, I always try to do something to make my parents and those who are close to me proud, and I love to provide help, not just for the people, but for other reasons, for example, I always plant a flower in the street to give it more beauty, it might be a simple thing to do but it means a lot to me. That’s why I volunteered for the carnival, to give something for the community and to feel like an active element, to paint a smile on people’s faces even if it was for one day.
This is my first participation in the carnival, I found out about it from my friends, I was extremely interested to the idea of teamwork. The purpose of this participation is to work together along with my other volunteer friends to give a beautiful and peaceful image of Iraq to the whole world. I hope for us as civilians to develop our Iraqi society and to know the true meaning of volunteerism and teamwork.
Finally my words to both the ladies and the gentlemen regardless their ages is as long as you have ambition and an idea then share it with other people because maybe you will change their life and make them happier, develop yourself in order to give meaning to your life but most importantly do not listen to those who try to discourage you or your ambition

 

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, IQPeace Media, Peace Stories, Press Release, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

بالتعاون نكدر نخلي السلام يصير بكل مكان 

بالتعاون نكدر نخلي السلام يصير بكل مكان 

اسمي نور، عمري ٢٠ سنة 
جنت اسمع بالمهرجان بس مجنت اروح 
في السنة السابقة رحت وشفت الروح الموجودة بالمتطوعين, الابتسامة الي متفارك وجوههم, حسيت بفرحتهم من ديشوفون المهرجان شلون نجح، وفعلاً ممكن بأيدهم يتحقق السلام، حسيت ان مكاني وياهم وحبيت اقدم شي يفيد المجتمع وكلت بيني وبين نفسي هذا المهرجان بعد ما اجي كضيفة لازم اكون متطوعة وياهم, وفعلا تطوعت
مع ان هوايتي التصوير وشغلي بالديكور بس فريق التشريفات ترك فد بصمة كلش حلوة في بالي ودائماً اتذكر ترحيبهم بية وبكل الضيوف فحبيت اكون وحدة منهم لذلك انضميت لفريق التشريفات 
هدفي ان اشارك بشي يفيد مجتمعنا لان مجتمعنا محتاج وگفتنا و شعور حلو من تحس ان انت سبب في بسمة احد او ضحكة احد ،تحس بالفخر من انت تكون مساهم بشي ممكن يطورنا ويقدم مجتمعنا للافضل
الشباب والبنات عدهم طاقات كلش كبيرة من كل النواحي وماكو احلى من ان نوجه هالطاقات لشي ممكن يفيد بلدنا حتى يكون فعلاً بلد السلام

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

الطاقة الشبابية الموجودة ممكن تغير الكثير من الأمور السلبية في المجتمع

الطاقة الشبابية الموجودة ممكن تغير الكثير من الأمور السلبية في المجتمع

اسلام مهدي  
عمري ٢٣ سنة
مهندس مدني و صاحب مركز بيع للمكملات الغذائية
شاركت بالمهرجان لأن اني مؤمن ان الطاقة الشبابية الموجودة ممكن تغير الكثير من الأمور السلبية في المجتمع وهو فرصة لنشر التوعية وبث السلام الحقيقي لان ينطي التوجيه الصحيح والطريق الصحيح بنشر التوعية وتغيير الواقع السلبي 
اني ضمن فريق الستيج وهاي ثالث سنة اشارك 
الهدف الاهم هو تطبيق السلام ع ارض الواقع مو فقط نشر كلمة السلام لان

الفكرة النظرية لا فائدة منها بدون تطبيق هالفكرة عمليا

تعرفت على المهرجان من طريق منشور وانضميت اول سنة بشكل فرقة بعد تابعنا  عمليات الترويج المخصصة للمهرجان في وسائل التواصل الاجتماعي 
 اتأمل بالمهرجان انو يحث الشباب على نشر السلام ونشر الطاقة الايجابية الي بدورهم راح يتغير الواقع تدريجياً لاني مقتنع جدا كثرة الضغط على الفحم يولد الماس وبالتالي كثرة التوعية وكثرة نشر الافكار الايجابية التي تنبذ السلبية في هذا المجتمع حتكون سبب في ولادة جيل جديد واعي بفضل هيج مهرجانات وهيج افكار 

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

سَيُزرَع الحب في شوارعنا و يُنطَق السلام في منصاتنا, بكل اللغات

English –  عربي

سَيُزرَع الحب في شوارعنا و يُنطَق السلام في منصاتنا, بكل اللغات

اسمي عمار معن عمري 20  سنة طالب في كلية العلوم/جامعة بغداد, ولدت في الموصل, و بعد 2014 انتقلت للسكن في بغداد بسبب الحرب, رغم الذكريات الحزينة التي عشتها في بغداد, الا انني قررت نسيانها، و عدم الاكتراث للآتي منها, و تركيزي فقط على حبي لهذه المدينة العريقة, التي استهوتني منذ بداية اطلاعي على كتب التاريخ, حيث اعجبت بالخطة الابدية التي وضعها المنصور اثناء بنائها, و هي الخطة لجعلها “دار السلام”, حيث لم تحصل بقية العواصم على مثل هذا اللقب الرائع.في عام 2015, ذهبت انا و عائلتي لمهرجان بغداد دار السلام, حيث كنت وقتها امر بظرف صعب, عندما دخلت متنزه ابو نؤاس, رغم المتعة التي عشتها في المهرجان, الا انني كنت ما ازال اشعر بألم من الداخل و خنقة, كانت ما تزال كوابيس الحياة تطاردني, و استمريت على هذا الحال الى عام 2016, حيث بدأت في تطوير نفسي, و كان من عادتي, بعد ان اقوم بإنجاز, ان اذهب لاحتفل في الاماكن التي عشت بها ذكريات مرة, لكي تتبدل الذكريات السيئة الى جيدة, هذا ما دفعني للاشتراك في هذا المهرجان, لكي اخطو من جديد في متنزه ابو نؤاس, و انا اشعر بأنني حققت الافضل 
عندما رأيت استمارة التطوع للمهرجان, وجدت ان هناك فريق خاص للترجمة, فقد كان فريقاً مستحدثاً, و الترجمة هو اكثر ما برعت به خلال السنين السابقة, فمع تعلمي الرسم و الخط العربي و بعض الامور الاخرى, الا ان موهبتي الاقوى كانت و ما زالت اللغة, تعلمت اللغة الانجليزية و التركية اضافة الى تحسين مهاراتي في اللغة العربية. امليت الاستمارة و قدمتها, بعدها بعدة ايام تم ارسال دعوة لي, و هناك رأيت “سنتر البيس” لاول مرة (حيث كان يقع في الكرادة خارج) و التقيت بالمتطوعين الاخرين (علي و مرتجى) الذين اصبحوا اصدقاءً لي فيما بعد, و في الحقيقة استفدت من خبراتهم كثيرا.استمريت في عام 2017 بترجمة المقالات المرفوعة على موقع

IQ Peace

و كان هناك صديق اخر اسمه محمد, الامر الطريف فيه هو اننا كنا نتسابق على الترجمة و من ترجمته ادق من الاخر, انقطعت عن الترجمة بعد بدء دوام الجامعات, و رجع شغفي لها عندما حضرت الامسية الرمضانية, و مع انطلاق استمارة التقديم للتطوع للمهرجان لسنة 2018, اردت ان اكون في فريق العروض المسرحية, لكن الزملاء في السنتر ارادوا ان ابقى في فريق الترجمة و اشرف على المتطوعين الجدد, فوافقت لانني كنت مدرك انني سألتقي بنخبة رائعة ايضا من محبي اللغة و اتواصل معهم, و كنت صائبا في ذلك, حيث عندما التقيت بالمتطوعين الجدد رأيتهم متميزين و رائعين, يشرفني ان التقي بهم و استفاد من خبراتهم

التغيير الذي اريد ان اراه من خلال المشاركة في المهرجان يكمن في تطوير و استغلال هذه المواهب اللغوية الموجودة لدى الشعب العراقي, يزعجني جدا ان ارى الاحصائيات تقول بأن العراقيين هم من الشعوب الاسوء في تحدث اللغات الاجنبية, و لا اصدق بها, فمن يقرأ يعرف ان العراق اخرج ابرز علماء اللغة العربية و ان حركات الترجمة فيه مستمرة الى يومنا هذا. يسعدني جدا عندما اشارك خبراتي مع الاخرين و اساعدهم بما اقدر عليه, و هذا الامر ممكن تحقيقه, مع

IQ Peace

Love will be planted in our streets, and peace will be spoken in our stages, in all the languages
My name is Ammar Maan, 20 years old, a student in science college/university of Baghdad, I have been born in Mosul, in 2014 I have moved to Baghdad because of war, although I have faced many sad memories in Baghdad, I have decided to forget it, ignore the coming ones, and to focus on my interest in this great city, which I was keen on since my first readings of history books, when I liked that endless plan of Al-Mansour while building it, to make “the city of peace”, where no other capitals have had that title
In 2015, I went with my family to “Baghdad city of peace” carnival, in that time, I was having hard circumstances, when I entered Abu Noass park, despite that I really enjoyed my time there, I was still feeling pain inside and sadness, life’s nightmares was still chasing me, and that continued, until 2016, when I have started developing myself
One of my habits was, after I made an achievement, that I go to celebrate in places I have faced bad moments in, to convert bad memories to good ones, and that’s what have pushed me to join this carnival, to step in Abu Noass park for a second time, when I feel that I did the best
When I saw the carnival volunteering form, I found that there was a team for translation, it was a new team, and translation is the most field I have trained myself for, despite my abilities in calligraphy and drawing and some other things, my strongest talent was, and still, the language, I have learned English and Turkish, in addition of making my skills in Arabic better
I filled the form and submitted it, then after some days they sent me an invitation, there, I saw IQ Peace center for the first time (when It was in Karrada Kharej) and I met other volunteers, Ali and Murtaja, who became my friends later, in fact, their experiences were really useful for me
In 2017, I started translating the articles in IQ Peace website, and there was another friend called Muhammad, and the funniest thing was that I and him were competing about whose work is better, I stopped translating the articles when my university started, but my passion came back when I attended the Ramadhani event, and when the new form of the carnival for 2018 has been launched, I wanted to be in stage team, but my mates wanted me to stay in translating team and manage it, so I have accepted, because I was sure that I will meet new interesting language-loving people, and I was right, when I met them, they were cool, it was my pleasure to meet them
The change that I want to see through our carnival is to develop and utilize the buried speaking talents of the Iraqi people, I am so bothered of those surveys which say that Iraqis are the worst foreign languages speakers, I don’t believe them anyway, because who reads about Iraqi people, it will know Iraq has the most significant language speakers and that translation is still in charge here
I am so happy to share my experience with others, and to help them, and that’s can be done, with IQ Peace

IQPeace Media Team 2018