Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

عليكم بتغيير ذاتكم ومن ثم تغيير المجتمع

عربي – English

عليكم بتغيير ذاتكم ومن ثم تغيير المجتمع فالتغيير يبدأ من الذات اولاً 

اسمي محمد علي من بغداد وعمري 21 سنة

طالب جامعة قسم تقنيات مدنية .. كوني متطوع (حملة شبابنا) فريق بغداد عملنا اكثر من معرض كتاب بالجامعات والملتقيات الثقافية و حبينا نشارك مهرجان بغداد دار السلام لاول مرة بفريق الاكشاك اللي يلبي طموحي كشاب عراقي يحب يطور ويغير نفسة وبالتالي ينقل هذا التغيير للاخرين 
 دائماً احب اشارك بالمهرجانات العامة اللي تحث المجتمع العراقي على السلام وعدم اللجوء الى الحلول الاخرى

وايضاً تحثه على القراءة بشكل عام وتوفير بعض الفقرات المجانية من خلال كشك الكتب لان القراءة غذاء الروح 
و كتجربة شخصية الية انضافتلي هواي امور وخبرات وكدرت اتعرف على بقية الفرق واكتسب شي معين وحلو من كل فريق بهذا المهرجان..
لذلك انصح كل شاب عراقي ان يشارك بالمهرجان واكوللهم عليكم بتغيير ذاتكم ومن ثم تغيير المجتمع فالتغيير يبدأ من الذات اولاً ولان بغداد تستحق التغيير فهي كانت وما زالت مدينة الثقافة والسلام

You have to change yourself and then change the society because the change starts from your own.

My name is Mohammed Ali, from Baghdad. I’m 21 years old, a student at the department of civil techniques. As a volunteer in Shababuna campaign/ Baghdad team, we together worked more than a book fair at the universities and cultural gatherings. This year, we loved to participate in Baghdad City of Peace carnival for the first time with the booths team, which satisfies my ambition as an Iraqi young man who loves to develop and change himself so that to pass this change to the others.

Furthermore, I love to participate in public carnivals that encouraging the Iraqi society on peace and not resort to other solutions; also, encouraging on reading in general and provide some free paragraphs through the book booths because the reading is the soul food.
As a personal experience, it added a lot of things and experiences to me, and I was able to get to know the rest of the teams and gain something special and beautiful from every team in this carnival.
Therefore, I advise every Iraqi young man to participate in the carnival and tell them that you have to change yourselves and then change the society; because the change starts from your own, and Baghdad deserves to change, because it was and still the city of culture and peace

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

حب التطوع والخير دفعني أشارك

حب التطوع والخير دفعني أشارك

رقية ياسين
عمري 22 سنة
اني طالبة جامعية، حب التطوع والخير والتغيير دفعني أشارك بالمهرجان

انضميت لفريق الرسم و الديكور وهاي المشاركة الأولى إلي

هدفي أقدم ولو شي بسيط لبلدي العراق
اتعرفت على المهرجان من خلال صديقتي، اتأمل التغيير من عدة نواحي أهمها تغيير نفسي

المهرجان ينطيني مجال افكر بأبسط الوسائل وشلون استثمرها لخدمة بلدنا والتغيير

 الناس المتواجدين بالمهرجان واحساسهم انو العراق بعده بخير وحبهم وتشجيعهم للأفكار والمواهب هو الي حفزني على الاستمرار بالحلم

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

حتى لو وقف جسمي على عكازين فأن عقلي لايمكنه الوقوف على الهامش

عربي – English

حتى لو وقف جسمي على عكازين فأن عقلي لايمكنه الوقوف على الهامش.. بالإرداة نعيد لبغداد السلام 

اسمي عبدالله محمد ، عمري ٢٠ سنة طالب هندسة سيطرة ونظم ، شاركت بالعديد من الفعاليات الاجتماعية والتطوعية بصفتي انسان اجتماعي احب اختلط بالناس
هدفنا بهذا المهرجان خدمة البلد ونقل صورة صحيحة للعالم ورسم البسمة بوجه الناس وترك بصمة طيبة
شاركت ضمن فريق التوعية المبتكرة لان يلائم اهدافي وعملي المستقبلي بصفتي مهندس
بهذا المهرجان نتشارك العمل جماعي بصورة ايجابية مع وجود روحية الانجاز والابداع لتحقيق الهدف
قدملي المهرجان هواي علاقات جديدة ستفاديت من خبراتهم ايضا تعرفت على المجتمع بطريقة جديدة
واكتشفت ان كل شخص يمكن ان يبدع بمجال عمله. اطمح اكون جزء من التغيير الي ديصير ببغداد ونوصل رسالتنا بأن بغداد دار السلام وادعي الناس ولكل شخص يمتلك طاقة وعنده طموح ,,يحاول استثمار الطاقة بشكل ايجابي ويحاول يفيد بهاي الطاقة المجتمع

If my body had to stand on crutches, my brain can’t just sit on the footnote… with determination, we can return peace to Baghdad.
My name is Abdullah Mohammad Dilf, I’m 20 years old and I study control and system engineering, as a sociable person who likes to meet new people I had participated in so many social and volunteering activities, our main purpose in this festival is to serve the country, convey a true image to the world and leave a good impression. I signed in to Innovative awareness team because it suits my purpose and my future job as an engineer. 
In this festival, we share teamwork in a positive way, with a productive and creative spirit so we can achieve our goal. Through this festival, I met so many great people who shared their experiences with me. I got to know so many shades of society and I found that every individual can be really creative in their own line of work. I aspire to be a part of a movement that changes the world’s view of our country, so we can deliver our message that Baghdad is indeed The city of peace, And for that, I plea to anyone who has the energy and ambition to try and invest that energy in a positive way that benefits this society.

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

روح الصداقة والسلام مسيطرة على المكان

عربي – English

روح الصداقة والسلام مسيطرة على المكان 

زينب يوسف  
عمري 21 سنة
طالبة في كلية الفنون الجميلة في قسم الموسيقى 
تعرفت على المهرجان من خلال اصدقائي وحببوني بي جداً بالأضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي, شفت فعالياتهم جانت جداً رائعة وممتعة، روح الصداقة والسلام مسيطرة على المكان  
السبب الي دفعني اشارك هو حب روح التطوع وحتى نكون كلنا اشخاص اصحاب مسؤولية, ونبين للعالم ان بغداد دار للسلام فعلاً ونعكس فكرة ان الحياة موجودة ومستمرة من خلال الي راح نقدمه 
انضميت لفريق المراسلين 
وطبعاً هذه المشاركة الاولى لي في المهرجان
ومن خلالها اتأمل تتغير فكرة العالم عن بغداد دار السلام والحياة دائماً مستمرة بيها ونطمح إلى ان نعطي فرص اكثر ونعكس صورة متميزة لأسم المهرجان 
اما الهدف من المهرجان برأيي هو اعطاء فرص للمواهب والطاقات الشابة تبين حالها  وتستمر ديمومة هذا المهرجان من جيل الى جيل اخر
 رسالتي الى الناس, اتمنى الكل تشجّع مهرجان بغداد دار السلام حتى توصل فكرة ان السلام بينه بداخلنا موجود و رغم كل الاحداث الي دتصير الحياة مستمرة وباقية والتطوع هو جزء من حياتنا

The spirit of friendship and peace is all over the place!

Zainab Yousif Omar, 21years old
A student in the college of fine arts/ music department 
I heard about the festival from my friends and social media and I was really intrigued, I saw their activities was really cool and fun, the spirit of friendship and peace is all over the place.
The reason that pushed me to participate is my love for volunteering and to Become more responsible people and deliver a message to the world that Baghdad is the city of peace and to reflect the idea that life is still there throughout what we present.
I joined the reporter’s team 
And this is my first time participating in this festival hoping the perspective of the world towards Baghdad changes and life is still going, and aspire to give more opportunities and reflect this special image of the festival.
As for the goal is to give more opportunities to the talents and the power of youth and the continuation of the festival from one generation to another. And in the end I hope that everyone encourages this festival to deliver the message that peace is already found inside us despite everything that happens, life is still moving and volunteerism is part of our lives

IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, IQPeace Media, Peace news, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

الانجاز هو مجموعة من الخطوات الصغيرة

ليس هناك خطوة واحدة عملاقة حققت الانجاز…انما الانجاز مجموعة من الخطوات الصغيرة

اسمي محمد حامد ، عمري ٢٠ سنة، طالب طب اسنان مرحلة ثالثة في جامعة بابل
هدفي هو مساعدة الناس بكافة الوسائل. شاركت ضمن فريق التشريفات وهاي المشاركة الاولى لي بالمهرجان، عملي هو تركيب وكتابة الكود للجهاز الذي يحسب عدد الحضور، العمل بهذا الفريق هو شئ ممتع, خاصة اني مدير روحي بالفريق والناس يفتهمون علية.  ردت اكون جزء من عمل يساهم بتعليم هواية ناس مهارات تخليهم اكثر فعالية بالمجتمع تعرفت على المهرجان من اصدقائي قنعوني اكون اكثر فعال بالمجتمع واروح وياهم للمهرجان, واني بهاي اللحظة شاكر جدا لاصدقائي لأنه نصحوني بيومهة بالمشاركة خصوصا سهلت شغل اشخاص هواي بالمهرجان ويكون الهم فرصة حتى يوجهون رسالتهم ، ويحقوون جزء من اهدافهم لان الباجر احسن من اليوم واليوم احسن من البارحة ومستمرين بالتقدم
رسالتي موجهة لكل شخص يريد يشارك بأعمال تطوعية وتخدم المجتمع,, اتمنى ميخافون
من اي شي لانه دائما اكو شي ممكن يقدمه لنفسه وللأخرين ولمدينتهم، وكل انسان
بأمكانه ان يتطور ويطورالمجتمع 
ونطمح ان ترجع بغداد لعهدها الذهبي وننشر السلام بكل بغداد
IQPeace Media Team 2018

Posted in Articles, English, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

صور و كلمات تعبر عن الكثير من السلام

احيانا نتسائل فيما بيننا, لماذا نعمل في تنظيم هذا المهرجان؟ لماذا نبدد وقتنا في هذا الامر؟ لماذا نعد الايام و الاشهر في كل سنة من اجل ذلك اليوم بالذات؟
في هذا الفيديو, يظهر شبان و شابات من مدن و انماط حياة وافكار مختلفة, الا انهم يأتون بأنتظام, يشاركون و يتطوعون و يعملون على تطوير انفسهم و غيرهم عن طريق مشاركة تجاربهم مع الاخرين, لانهم يشعرون بأن هنالك امل, هنالك حياة, و هنالك اشخاص يضحون بوقتهم و يعطون من خبراتهم من اجل جعل شباب و شابات هذا البلد يعيشون بأجواء الاحتفال و لو لفترة زمنية محدودة.
هؤلاء الشبان و الشابات متأكدين من قدرتهم على احداث تغيير في حياة العديد من الاشخاص و كذلك نقل مستقبل الأجيال القادمة للافضل. حيث انهم يريدون العيش لاطول فترة ممكنة ليحكوا قصصهم و تجاربهم التي تهب الامل للاجيال اللاحقة.

Photographs and words that show peace!

Sometimes we might ask ourselves, why do we work for this carnival? Why do we spend our time for this issue? Why are we counting days and months every year for that one special day? This video shows boys and girls from diffirent cities, lifestyles and diffirent ways of thinking, but they are coming regularly, paritcipiating, volunteering, working for developing themselves and others, and sharing their experiences with them, becasue they feel that there is hope, there is life, there are people who are willing to give their time and expirenece for the sake of Baghdad’s youth, to make them celebrate this lovely atmosphere even for a short period of time.
These boys and girls are sure that they are changing lives of many people and also changing their future and the generations to come for the best.
Because they want to live as long as they could to talk about their stories and expireneces and give hope for the next generation.

Posted in Articles, English, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

قصة حسن وتطور حياته

مرحبا اني اسمي حسن

اليوم راح احجيلكم عن قصة شاب .. جان طالب شاطر واعفاء عام دائما, وحالة حال اغلب الشباب في مرحلة السادس ومابعدها مايعرف شنو يريد وبشنو هو يبدع بس الطبيعي ان يتجه للهندسة او الطب لان هاي موروثات وتقاليد عائلية لازم نمشي بيها بس ماحالفة الحظ وطلع معدل

قدم للهندسة المدني بكلية المنصور لكونها اكثر قسم مناسب بمسيرتة من الاجتهاد ودخل مرحلة اولى, بس بعطلة هالمرحلة هذا الشاب كعد وية نفسة وسئلهة اني وين؟ وشنو دااسوي بحياتي؟ وين اريد اوصل؟ هنا بدة هذا الشاب ينغبش بنفسه شاف انه هو يميل للطبخ وصارله فترة يسويهة ك هواية

بوقتها جان سمين كال بلة خلجرب اسوي اكل صحي وبكل بساطة كام يصنع اكلات صحية ونزل 20 كيلو خلال شهرين

بهاي المرحلة جان يعرف وحاضر لمهرجان اسمة بغداد دار السلام ب 2015 قرر هذا الشاب يقدم على المهرجان, اول يوم من طرح فكرتة وهي بوث للاكل الصحي, شاف تفاعل كلش جبير من تيم المهرجان دعمو وقدموله هواي امور حتى يحقق شي مهم وبالفعل حققة ونجح البوث وهذا الشاب وصل لهواي عالم وحبوا شغلة

هنا ماوكف هذا الشاب راح اشتغل بمطعم مشهور بس حتى يتعلم ووصل بي انه سوة منيو لاكثر من مطعم من ضمنهن مطعم المحطة واشتغل بيهة وكذلك مطعم اسمة

food republic  

وصار الة اسم بهالمجال

عبالكم وكف هنا ؟ لا .. بصدفة غريبة واحد من الاصدقاء العرفهم عن طريق التطوع ديسولفون طبيعي فكال اله عندي فلم فكرتة هيج وهيج ليش ماتاخذ دور البطولة؟ فكر هواية وطبعا جان قرار صعب ومجازفة بيهة, الشي جديد ومايعرف وين يوصل بي صار فلم الخالق واغلب الشافوا كلولة كمل بهذا المجال بعدها سوة دعايتين وكل هذا وهو ماخذ مجازفة بشي جديد و اكتشف انه عندة شغف جبير بي

تعب؟ اي تعب وفترات راد يعوف كلشي بسبب الضغوطات بس بعد كل انجاز جان يكول النفسه سوي شي اكبر واهم يفيدك ويفيد هالعالم لان انت عندك بعد طاقة اكبر

بلاخير احب اكول ثقتك بنفسك هي طريقك للنجاح تواصلك مع نفسك هو السيارة لتوديك للنجاح شغفك بعملك وابداعك لتخليلة حدود

مهما جانت الضروaف الي تواجهة بحياتك .. كاعد تدرس تشتغل تسوي هوايتك وتعمل بشغفك كمل بيهن كلهن لان هذا الشي هو الي راح يصنع الهدف الاساسي من حياتك هاي الشغلات كلهة من تجتمع هي الي راح تراويك هدفك الاساسي بهاي الحياة

IQPeace Media Team 2018

The story of Hassan and his life development

Hello , my name is Hassan . Today I will tell you a story about a young boy who once used to be the top of his class and just like other young boys in their 12th grade he did not know what he wanted or what he was good at , but normally he will turn his interests towards architecture or medicine studying because it’s what our parents wish for us to be , unfortunately he wasn’t lucky because his high-school graduation  grade was not promising. He applied for civil engineering in Al Mansour University because it’s the perfect specialty for him in his career and he became a first year student there . During his summer break when he finished his first year he kept asking himself where am I? What am I doing with my life ? What do I want to be ? At this point he became close with his thoughts and figured he likes cooking and he has been cooking for a while as a hobby . During that time he was fat so he wanted to try healthy eating so he started to make his own healthy recipes which made him lose 20 kg in 2 months . In this stage of his life he attended a carnival called ” Baghdad City Of Peace Carnival 2015 ” so he decided to apply for that carnival as a volunteer . In his first day on his idea about the healthy eating he witnessed a tremendous reaction from the carnival’s team , they supported him and helped him to achieve something important and he succeeded! And the community loved his work . He did not stop at that point and he decided to work in a famous restaurant just so he can learn . He ended up creating menus for more than one restaurant including ” The Station Restaurant ” and ” Food Republic ” He made his name in that field . Do you think he stopped there ? On the contrary.. In an odd coincidence , one of his volunteer colleagues offered him the leading role in a movie with a really great idea so he thought about it and it was a risky and a hard decision to make . A new dawn has came for this young man when the movie ” The Creator ” was released and most of the people who saw the movie told him to proceed his way in his career then he made two advertisements and he figured his passion to this field . Is it tiring? Yes. He says, and sometimes he wanted to abandon everything because of the stress but after every achievement he tells himself to make something great that will bring the goodness to him and to the world . Finally I want to say that believing in yourself is your way to success , don’t limit your passion in work and creativity . Whatever the circumstances were whether you are studying or working finish what you started because it’s the only thing that leads to your main goal .

Posted in Articles, English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

قصة زهراء مع مدينة بغداد

مرحبا

اني زهراء مديرة قسم تحليل البيانات بشركة تسويق الكتروني

قصتي بلشت وية المهرجان سنة 2016، جان من المخطط انه بعد التخرج اهاجر خارج العراق وابني حياة جديدة بغير مكان، لكن احد الاصدقاء اللي جانوا بهذيج السنة ضمن متطوعين المهرجان كلي ليش متجين تتطوعين ويانه بفريق الاعلام الاجتماعي

اقتنعت وقدمت وجان عندي وقت فراغ حبيت استثمره، بديت وية الفريق واني مااعرف شنو يعني سوشيال ميديا لكن خلال فترة التحضيرات وبالتدريبات اللي حصلتها حول موضوع الاعلام الاجتماعي وكيفية ادارة وسائله خلتني اتعلم اكثر

بنفس الفترة, جانت نظرتي عن مدينة بغداد سلبية لان الضغوطات اللي نواجهها من المجتمع سواء بالشارع او بالكلية وحتى من الاهل كلها تدفع باتجاه عدم الاستمرار بالحياة ببغداد, لكن خلال التحضيرات واختلاطي وية فرق المهرجان كدروا الاشخاص الموجودين ينطوني انطباع ايجابي وافضل عن المدينة

بعد السنة الاولى بالمهرجان كمت اطلع اكثر واكتشف اماكن حلوة وجديدة بالنسبة الي ببغداد, وبديت اشوف الجانب الحلو  للمدينة هذا الشي خلاني استمر واصر على انو اكون شخص اكتف بالمجتمع واكمل حياتي هنا

بالتحديد خلال الايام الاخيرة من مهرجان بغداد دار السلام 2017 و نتيجة لشبكة العلاقات اللي كونتها عن طريق المهرجان، نفس الشخص اللي دربني على السوشيال ميديا اعلن عن وظيفة بشركته ونتيجة المهارات اللي اكتسبتها بالمهرجان خلال السنتين كدرت اقدم على هذه الوظيفة وانقبل وبعد مرور فترة بالشغل طورت نفسي لدرجة مكنتني انو اكو مديرة قسم تحليل البيانات

بالنهاية احب اكوللكم دائما اكو فرصة تغيرون مسارككم بالحياة وتتأقلمون وية الظروف وتخلقون فرص الكم وللجيل القادم

شكراً الكم

IQPeace Media Team 2018

Zahra’s story with Baghdad!

Hello, I’m Zahra’; manager of the Data Analysis Department in E-Marketing company.

My story with the carnival started in 2016 when I was planning to emigrate from Iraq after my graduation and start a new life in another place, but one of my friends who was a volunteer in the carnival of 2016 suggested joining their social media team.

I was convinced by the idea so that I applied to be a volunteer since I’ve got a spare time I’d like to make use of it! So I began with the social media team without having any idea about it! But I learned a lot during the period of preparations and rehearsing that I got about the social media and how to run its means.

Meanwhile, I used to have a negative viewpoint about Baghdad. The pressure I faced from every side whether the community, family, college or the street was telling the impossibility of having a good life in here. However; the preparations as well as communicating with the carnival’s other teams have succeed to leave a positive and better impression about the city.

After the first year for me in the carnival, I’ve started going out more and more discovering new and beautiful sights in Baghdad. A step that made me sense the good side of the city to continue as well as insist of being an active member in the community and to live here for the rest of my life.

Through the final days of Baghdad City of Peace Carnival 2017 particularly, the many relationships I’ve made have to pay off so the same friend who rehearsed me on social media stuff has offered me a job in his own company. The skills I gained from the carnival during the two years qualified me to apply for the job and got the approval! After a while, I improved so much of myself at work in a way that nominated me to be the manager of the Data Analysis Department for the company I’m working for.

At the end, I’d like to say the chance is always there to change your life and adjust with the circumstances. Furthermore, create new opportunities for both you and the coming generation too.

Thank you!

Posted in English, IQPeace Media, Peace news, Press Release, قصص السلام, youth, سلام, شباب, عربي

IQPeace officially Member of Partnerships For Peace Coalition 2018

IQPeace officially Member of Partnerships For Peace Coalition 2018

It has been a fantastic couple of weeks for the Partnerships for Peace Coalition; new partners joining every day and making their commitment to#Goal17 and partnering with other organizations around the world for PeaceDay.

Goal 17 of the #GlobalGoals aims to “strengthen the means of implementation and revitalize the global partnership for sustainable development”. We can only achieve our goals if we work together in partnership – PeaceDay aims to create a moment of unity which partners can use as a catalyst for good. #KnowYourSDGs

Posted in English, IQPeace Media, Peace Stories, قصص السلام, سلام, شباب, عربي

!قصة عبدالله مع تفاصيل

عبدالله, احد متطوعين المهرجان لسنوات عديدة القى قصة نجاحه حياته الشخصية والعملية من منصة ال أي كيو بيس سنتر خلال فعالية الامسية الرمضانية التي صادفت 14|06|2018 

 اول مشاركة لي في المهرجان كان في سنة ٢٠١٢, المهرجان اتاح لي فرصة مشاركة هوايتي بالتصميم و صار عندي فريق عمل, بسبب شبكة العلاقات الي كونتها عن طريق المهرجان الفريق اصبح يتكون من 10 اشخاص

المهرجان اتاح لي فرصة التعرف على اصدقاء و معارف و تكوين شبكة من المعارف الي فادتني بحياتي و شغلي

بديت اتعرف على المصممين و المصورين من خلال المهرجان و من ضمنهم المصور علي امير

اليوم, و بعد 7 سنوات اني و علي اسسنا شُركة تحت اسم ( تفاصيل ) للتصوير و التصميم الابداعي

المهرجان فرصة حقيقة لان نكتشف و نلكي نفسنا و نلكي الناس الي ممكن نتواصل و نشتغل وياهم و عدهم مثل توجهاتنا و طموحنا بالشغل

اكو شي ثاني, المهرجان اتاحة الي المساحة المفتوحة بالوقت الي ما كان اكو مساحة لعروض الرقص والمسرح

مثل ( البريك دانس ) الى كان شي غريب وغير مطروق او مقبول في المجتمع سابقا 

عن طريق المهرجان كدرت اسوي هواية رقص البريك دانس واطورها واسويها كدام الناس وبالشارع 

وبالتالي بالسنوات التالية كدرت اقدم عروض فنية مختلفة ما بين عروض صامتة على ارض المهرجان وأمام 20 الف شخص من الحضور 

The story of Abdullah with details!

Abdullah, who is one of the carnival’s volunteers for many years, talked about his success in his real and practical life on the stage of IQ PEACE CENTER during the Ramadhan event which took place on 14 / 6 / 2018.
Abdullah says: “my first participation in the carnival was in 2012. The carnival had given me the chance to share my hobby in designing and now I have a working team.
Because of the relations and the people I met through the carnival, now my team has 10 members.
The carnival has also given me the chance to meet new friends and to form a relationship network which helped me a lot with my life and my my work.
I began to meet designers and photographers from the carnival including the photographer Ali Amir.
Today, after 7 years Ali and I formed a company named (Tafaseel) for photography and creative design.
The carnival is a true opportunity to discover our true self and to discover new people who have the same motives and ambitions as we do. Another thing that the carnival has given to me is the open space in the time where there was none for the dance and theatre performance like (break dance) which was something unextraordinary and unacceptable among our society back then. I was able to do a lot of break dancing through the carnival which made me better with this skill and to perform in front of people in the streets. In the upcoming years I was able to perform varieties of artistic events one of which is the silence acting on the stage of the carnival and in front of 20 thousand people.”