Posted in English, Uncategorized, عربي

عراقيون يستمتعون باسم يوم السلام في بغداد التي ارهقتها الانفجارات

عربي – English

مهرجان بغداد دار السلام بدأ قبل أربع سنوات بشابة اسمها نوف عاصي

“بدأنا نتكلم مع الناس حول احتفالية بيوم السلام في بغداد،” قالت عاصي. هي تشير ليوم السلام العالمي المقام في الحادي والعشرين من أيلول (سبتمبر) والذي لم يسبق أن تم الاحتفال به في العاصمة العراقية المحاصرة بالحروب

“الكل كان يأخذ الموضوع بصورة ساخرة ولم يأخذنا أحد على محمل الجد،” قالت، “لأنه احتفال سلام؟! وأين؟ في بغداد!!”

عاصي ومجموعتها من المتحمسين والعازمين حصلوا على الموافقات لجلب فرق تعزف في احدى الحدائق. حضر بضع مئات من الناس ومن هنا وُلِدَ مهرجان بغداد دار السلام

“لأنه وببساطة، بغداد، حينما أُسست أول مرة دعوها بدار السلام او مدينة السلام.” تقول عاصي

عاصي تريد تذكير العالم بهذا التأريخ لذلك فإن المهرجان يشتمل على أغاني تخص السلام. كل عام يختار المنظمون فكرة وهذا العام كانت الاختلاف لتشجيع العراقيين على نبذ الطائفية

على مر السنين كَبُرَ المهرجان وهذا العام ضم الحدث 500 متطوعا وشريك وممول والعديد من العروض

سلام علي جبار، مطرب في فرقة روك تقدم عروضها هذا العام يقول إنه في مدينة يحدث فيها العديد من الانفجارات شهرياً وليس هناك العديد من وسائل الترفيه فإن هكذا مهرجان يعني الكثير

جبار يقول “حتى وان كان يوم واحد في العام، حينما يذهب الناس الى هكذا مكان ويعرفوا ان العديد من الشباب لا يجمعهم سوى السلام والامل فهذا بحد ذاته شيء جميل.”

الحدث يقام الان على ضفاف دجلة. خارج المهرجان هناك نقاط تفتيش وأسلاك شائكة في الشوارع ولوحات تحمل صور جنود استشهدوا خلال الحرب ضد داعش

وداخل المهرجان تجد اعلام ملونة تتوهج في الضوء المعتم حيث هناك أناس يبيعون التحف والشاي والكعك من الاكشاك

الطالب مصطفى محمود يقول ان المهرجان فكرة عظيمة. خلال الأسابيع الماضية شهد نزوح أصحابه وانضمامهم الى حركة الهجرة الجماعية الى اوروبا.

محمود يقول انه يأمل برؤية العديد من الاحداث كهذا الحدث وذلك لإيقاف الهجرة ولنري الناس ان بغداد مسالمة

 NPR منقول عن ال راديو العام الوطني

Iraqis enjoy by the name of Peace Day in Baghdad which has been exhausted by bombs

Baghdad City of Peace carnival has started before 4 years by a young woman called Naof Assi

“We started to talk with people about Peace Day’s ceremony in Baghdad” Assi says, she referred to Peace International Day on September 21st, when nobody ever has been celebrating it in Iraq’s capital, Baghdad, which was surrounded by wars

“All people used to laugh at that topic and nobody ever was serious with us” she says “because it is a celebration of peace! And where? In Baghdad!”

Assi and her group of excited and determined young people could get permissions to bring bands to play music in one of the parks. Hundreds of people came, and from that spot, Baghdad City of Peace carnival has born

“Baghdad, when it had been established, it was named as “City of Peace” Assi says “Because of that, I want to remind people about that age, and for that reason, the carnival includes songs related to peace. Each year the organizers choose an idea and this year’s idea is the variation to encourage Iraqis to get rid of extremism”

For two years, the carnival has grown up, and this year the carnival involves 500 volunteers, participants, and supporter and a lot of shows

Salam Ali Jabbar, a singer in a Rock and Roll band which represent their shows this year

He says that in a city, where a lot of bombs happens monthly and there aren’t enough of entertainment means, this carnival means a lot

Jabbar also says “even if it is only one day in a year, when people go to a place like that and know that a lot of young people are not gathered for anything except peace and hope, only this by itself is beautiful

The event takes place now on Tigress’ river’s bank, outside of the carnival there are checkpoints, barbed wire in roads and photos of martyrs who died during war against ISIS

But inside the carnival, you see colored flags brightening in dim light, where people sell souvenirs, tea, and cakes from booths

Mustafa Mahmood, a student, says that the carnival is a great idea

Through the past weeks, he could witness his friends being displaced and joining the global migration movement to Europe

Mahmud says that he hopes to see more events as the carnival in order to stop migration and to show people that Baghdad is peaceful

Copied from National Public Radio

Posted by MONISAM on SEPTEMBER 27, 2015

Translated by: Ammar Ma’an

Posted in English, Uncategorized, عربي

Baghdadis celebrate International Day of Peace: The Carnival aims at reject violence and fighting radicalism

عربي – English

Baghdad – Amir Moayed – Saja Hashem

Thousands of Baghdadi youths organized a peace carnival in the middle of the capital Baghdad in accordance with International Day of Peace celebrated by most of the world countries. The team organizing the carnival ensured that more than 600 volunteers participated in organizing the annual activity held on Abu Nuwas parks and they hinted that the number of attendants was behind their expectations and it reached 14k attendee, as far as they commented.

Rusul Kamil, one of the organizers of the carnival, said to Al Mada “the Carnival is not the outcome of this moment. It is the result of five-years work of youths aiming at spreading seed of peace in every Iraqi citizen and delivering their message to the world that is they are people who love life despite all of the living circumstances they are witnessing and that they are peaceful and rejecting all types of violence.”

She added that the carnival is held by voluntary youth efforts in addition to the participation to variety of campaigns including cultural, health related, and artistic including both drawing and singing. She also hinted that the number of volunteers reached 635 from both genders this year.

She continued saying that the organizers began their preparations for the carnival before four months of the day of the carnival and these preparations included the volunteering application form that aims at knowing the ideas of youths and campaigns and their goals and what part they want to take in the carnival.

Zain Mohammed, one of the carnival organizers for five years, said that the number of attendants was beyond expectations and it passed the 14k attendee from Baghdadi families where we occupied Abu Nuwas Park in Baghdad during the carnival four hours. He added that this year was a special carnival due to the number of volunteers, the hard work, the attendants number, and most importantly is the synchronization between Baghdad and Basra’s celebrations and the continuous cooperation between the two governorates to hold the carnival at one time.

Mohammed believes that the reason behind the success of the carnival is that youth groups hold and organize the carnival, which in turn made them feel responsible and accept the idea of teamwork, and the greatest support was the attendants whether youth or from Baghdad families that is increasing every year.

Mohammed hinted that the primary message of the carnival is that the Iraqis love of peace and their fighting of all radical ideologies; enticing that the team of volunteers consisted of 600 members and it was hard to organize all this number of volunteers still at the end the carnival was a success by everyone’s testimony.

Whereas, Sama Basil, a member of the social media team, believes, according to her statement to Al Mada, that the participation of women in the day of peace carnival was a huge and a clear one whether they were volunteers or attendants. She also explained that the already prepared team for this carnival was very cooperative and we did not have any kind of bothering.

Basil explained that families of women volunteers were sometimes feeling annoyed of the amount of meetings, yet after knowing the idea and the cause behind the carnival and the aim of holding such carnival, they encouraged the joining of such carnival and thus any kind of pressure faded away. She explained that women were present in majority of the teams and they were effective indeed.

Hiyam Sabah who is a keen every-year attendant of the carnival with her family believes that the carnival is a success every year. It aims at motivating Iraqi people towards peace because of what we are suffering from including psychological pressures in every aspect of life whether it is social, service-related or even security-related; and this number of attendants is a proof that there are so many people wishing for peace and a calm life. When it comes for here, she says, she makes sure to bring her kids for such activities so that they will have hope in their future, even if it is a glimpse of hope, and to take them far from existing violence, also to raise the spirit of cooperation and patriotism in them. She wishes the continuation of such activities.

On the other hand, Shahad Sadiq, handmade team member, assures that the carnival carries an important and unique message assuring that despite the hard and tiresome living circumstances in Iraq, yet there are youths who still have the hope. She proves that such youths work hard and never sleeps to present such an activity assuring that the carnival wants to deliver a message of peace even if during one day and one day only in a city missing peace.

Al Mada Arabic copy

بغداديون يحتفلون بيوم السلام العالمي: المهرجان يهدف الى رفض العنف و محاربة التطرف

نُشرت بواسطة MONISAM في الثالث و العشرين من أيلول 2015

ترجمة: عمار معن

بغداد-عامر مؤيد-سجى هاشم

الآف من الشباب البغدادي نظموا مهرجاناً للسلام في وسط العاصمة بغداد بالتوافق مع يوم السلام العالمي الذي يحتفل به اغلب دول العالم. الفريق المنظم للمهرجان اكد ان هناك اكثر من 600 متطوع شاركوا في تنظيم هذا الحدث السنوي المقام في حدائق أبو نؤاس و قد لاحظوا ان عدد الحضور قد فاق توقعاتهم, حيث وصلوا الى 14 الف حاضر, كأقصى التوقعات.

رسل كامل, احد منظمين المهرجان, صرحت لمؤسسة المدى “المهرجان ليس احدى صادرات هذه الحركة, و لكنه نتيجة عمل 5 سنوات من الشباب الهادفين الى نشر بذرة السلام في جميع المدن العراقية و إيصال رسالتهم الى العالم التي هي انهم اشخاص يحبون الحياة بغض النظر عن جميع الظروف التي يشهدونها و انهم مسالمون و رافضون لكل أنواع العنف.”

اضافت ان المهرجان قائم على جهود الشباب المتطوع بالإضافة الى مشاركة مختلف الحملات الثقافية, الصحية, و الفنية بفرعيها الغناء و الرسم. و قد المحت ان عدد المتطوعين وصل ال635 من كلا الجنسيين هذا العام.

أكملت كلامها بأن المنظمون بدأوا تحضيراتهم للمهرجان قبل 4 شهور من يوم المهرجان و كانت هذه التحضيرات تتضمن استمارة قبول المتطوعين التي تهدف لمعرفة أفكار الشباب و الحملات و أهدافهم و الى أي فريق يريدون ان ينضمون.

زين محمد, احد منظمي المهرجان ل5 أعوام, قال بأن عدد الحضور قد فاق التوقعات و تخطى ال14 الف حاضر من العوائل البغدادية عندما شغلنا حدائق أبو نؤاس في بغداد لمدة 4 ساعات. قال بأن هذا العام كان المهرجان مميزاً نظراً لعدد المتطوعين, العمل الجاد, عدد الحضور و الأهم من ذلك التزامن بين حفلي بغداد و البصرة و التعاون المستمر بين المحافظتين لانطلاق المهرجان في وقت واحد.

محمد يؤمن ان السبب وراء نجاح هذا المهرجان هو ان المجموعات الشبابية هي التي تقوم و تنظم المهرجان, التي بدورها تجعلهم يشعرون بالمسؤولية و الموافقة على العمل الجماعي, و الداعم الأكبر كان الحاضرون سوآءاً كانوا من الشباب او من العوائل البغدادية, و الذي يزداد عددهم كل سنة.

محمد المح ان الرسالة الأولى للمهرجان هي حب العراقيين للسلام و منعهم لجميع الأفكار التطرفية؛ و لفت الى ان فريق المتطوعين يتكون من 600 عضو و كان من صعب تنظيم هكذا عدد من المتطوعين, مع ذلك, في النهاية كان المهرجان ناجحاً حسب شهادة الجميع.

في ذلك الحين, سما باسل, عضو في فريق التواصل الاجتماعي, تؤمن, وفقاً لتصريحها لجريدة المدى, بأن مشاركة المرأة في مهرجان يوم السلام كان كبيراً و واضحاً سوآءاً كانوا متطوعين او حضور, و ايضاً أوضحت ان الفرق المجهزة اساساً لهذا المهرجان كانوا على قدر عالي من التعاون و لم نعاني من أي نوع من الازعاج.

باسل أوضحت ان عوائل المتطوعات النساء كانوا احياناً يشعرون بالانزعاج لكثرة الاجتماعات, و لكن بعد معرفة الفكرة و السبب من المهرجان و الهدف من القيام بهكذا مهرجان, قاموا بتشجيع الانضمام الى المهرجان و بهذا يكون أي نوع من الضغط قد اضمحل. و قد أوضحت ايضاً ان النساء كانوا يمثلون الاغلبية في الفرق و كانوا حقاً مؤثرين.

هيام صباح, الملمة بحضور كل سنة في المهرجان مع عائلتها, تؤمن هي ان هذا المهرجان ينجح كل سنة, فهو يهدف الى تحفيز الشعب العراقي بإتجاه السلام لان ما نعانيه يتضمن ضغوطاً نفسية  في كل مظهر من مظاهر الحياة سوآءاً كان اجتماعياً, خدمياً, و حتى امنياً. و هذا العدد من الحضور يثبت ان هناك العديد من الناس يأملون سلاماً و حياةً هادئة.

و قالت: (وعندما تأتي الى هنا, فهي تحرص على اصطحاب أولادها معها لهذه الفعاليات لكي يأملوا في المستقبل, حتى و لو املاً بسيطاً, و تأخذهم بعيداً عن العنف الموجود, كذلك لكي تعزز روح التعاون و حب الوطن فيهم. فهي تأمل على دوام هكذا فعاليات.)

و في جانب اخر, شهد صادق, فريق الاعمال اليدوية, تؤكد ان المهرجان يحمل رسالة مهمة و فريدة تؤكد انه بالرغم من الصعوبات و المتاعب التي يعيشها العراق, فأن هنالك الشباب المستمسك بالأمل. انها تثبت ان هكذا شباب يعملون بجد و لا ينامون الا قليلا لغرض عرض هذه الفعاليات للتأكيد ان هذا المهرجان يريد ان يوصل رسالة سلام حتى و لو ليوم واحد في مدينة تفتقد السلام.

منقول من مؤسسة المدى 

Posted in English, Uncategorized, عربي

موقع ياهو للأخبار ينشر خبراً عن مهرجان بغداد دار السلام الخامس

international_day_of_peace_2209_(5)-840x595

عربي – English

فريق الإعلام المجتمعي (بغداد):- نشر موقع ياهو الاخباري خبراً قصيراً تضمن صورة لإحدى المشاركات في فعاليات المهرجان وهي تحصل على نقش الحناء في احد اكشاك المهرجان جاء نصه كالاتي “امرأة عراقية تُنقش يديها بنقوش الحناء التقليدية أثناء مهرجان يحتفي بيوم السلام العالمي في بغداد في الحادي والعشرين من سبتمبر (أيلول) 2015” ونقل الخبر تحت اسم ثائر السوداني ووكالة رويترز الإخبارية

من الجدير بالذكر ان العديد من المواقع المحلية والعالمية غطت احداث المهرجان مركزتاً بصورة ملحوظة على مشاركة النسوة العراقيات في المهرجان ومن هذا المنطلق ومن نهج شعارنا لهذا العام نؤكد نحن كفريق عمل المهرجان بأننا باختلافنا نصنع السلام فلا فرق بين شاب او شابة في فريق العمل فالمهم هو السلام

لمتابعة الخبر من موقع ياهو

Yahoo! News publishes news about the 5th Baghdad Dar El Salaam Carnival
Community Media Team (Baghdad) :
Yahoo! News has published a short story Included a photo of one of the participants in the events of the Carnival
while She was getting the henna inscription at one of the carnival booths
The text reads: “An Iraqi woman embossed her hands with traditional henna inscriptions during a carnival celebrating World Peace Day in Baghdad on September 21, 2015”
The news was conveyed by Thaer al-Sudani and Reuters news agency

It worths mentioning that many local and international sites that covered the events of the carnival focused significantly on the participation of the Iraqi women in the carnival
From this point of view, and from the approach of our motto for this year, we, as the team of the carnival, affirm that by our differences we make peace, there is no difference between a young man and a young woman in the team.

 

To check out the news yourself on Yahoo

Posted in English, Uncategorized, عربي

“بغداد تحتفي بيوم السلام” عنوان تناقلته صحيفة الديلي ميل البريطانية

international_day_of_peace_2209_(6)-840x589

فريق الاعلام المجتمعي (بغداد):- تحت عنوان “بغداد تحتفي بيوم السلام” تناقلت صحيفة الديلي ميل البريطانية بعددها الصادر في الثاني والعشرين من أيلول (سبتمبر) خبراً مصوراً يغطي بعض فعاليات مهرجان بغداد دار السلام الخامس

احتوى الخبر على مجموعة صور التي تغطي فعاليات المهرجان وجاء تحت كل صورة تعليق يبين ماهية محتويات الصورة وكالاتي

” فتاة عراقية تصنع رسمة فنية بطبعات الايدي أثناء مهرجان يحتفل بيوم السلام العالمي في بغداد بتاريخ الثاني والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2015″، و”فتاة عراقية تحضر مهرجاناً يحتفل بيوم السلام العالمي في بغداد بتاريخ الثاني والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2015″، و”شاب يرسم باستخدام أسلوب الرذاذ ضمن مهرجان يحتفل بيوم السلام العالمي في بغداد بتاريخ الثاني والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2015″ وتشاركت صورتين من الصور السبع هذا التعليق ” امرأة عراقية تُنقش يديها بنقوش الحناء التقليدية أثناء مهرجان يحتفي بيوم السلام العالمي في بغداد في الثاني والعشرين من سبتمبر (أيلول) 2015″، وأخيرا تشاركت صورتين من الصور السبع هذا التعليق ” نسوة يحضرن مهرجاناً يحتفل بيوم السلام العالمي في بغداد بتاريخ الثاني والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2015″. وتم نشر نفس الخبر على موقع مالاي ميل اونلاين

من الجدير بالذكر أن المهرجان قد لاقى حضور جماهيري واسع بالإضافة الى تغطية إعلامية محلية وعالمية واسعة الحضور سواء عبر القنوات التلفزيونية او الصحف او المواقع الإخبارية

لمتابعة الخبر من الديلي ميل

لمتابعة الخبر من مالاي ميل اونلاين

جميع الصور تابعة لوكالة رويترز الاخبارية

“Baghdad celebrates World Peace Day” a title that reported by the Daily Mail.

Social Media Team (Baghdad):

Under the heading “Baghdad celebrates World Peace Day” the Daily Mail has reported filmed news that cover the event of Baghdad City of Peace Carnival the fifth in its issue of 22 September 2015.

The article included some images that display the events of the carnival attached with a comment for each as follows:

“An Iraqi painter is drawing with hands imprints during the Carnival of World Peace Day in Baghdad 22 September, 2015”.

.”An Iraqi girl attends Baghdad City of Peace Carnival in 22 September, 2015″

” A young man is drawing with spray as a part of the celebration of World Peace Day in Baghdad 22 September, 2015″.

Two out of seven images has entitled “An Iraqi woman is carving her hand with traditional Henna (dye) during the celebrations of the World Peace Day in Baghdad 22 September, 2015”.

Two images have also entitled with “Women attending a carnival that celebrates the World Peace day in Baghdad 22 September, 2015”.

This article is reported also on Malay Mail Online website.

It is worth noting that the carnival had met up with a large fans presence. In addition to that, local and international mass media via TV, newspapers and news websites have made coverage for this event, too.

The article on Daily Mail
http://www.themalaymailonline.com/gallery/view/baghdad-commemorates-international-day-of-peace

The Article on Malay Mail Online
http://www.themalaymailonline.com/gallery/view/baghdad-commemorates-international-day-of-peace

All images are reserved for Reuters.

Posted in English, Uncategorized

صحيفة بروثوم المكتوبة باللغة الإنكليزية في بنغلاديش تكتب عن مهرجان بغداد دار السلام الخامس

عربي – English

 

international_day_of_peace_2209_(2)-840x560

فريق الإعلام المجتمعي (بغداد):- كتبت صحيفة بروثوم (الضوء الأول)، وهي احدى اهم الصحف البنغلاديشية المنشورة في داكا، كتبت عن مهرجان بغداد دار السلام ضمن عددها الالكتروني الصادر في ال 21 من أيلول (سبتمبر) 2015 حيث استعرضت الصحيفة ثلاث صور تم التقاطها اثناء المهرجان وجملت التعليقات الاتية بحسب ما كتبته الصحيفة
“فتاة عراقية تحضر مهرجاناً يحتفل بيوم السلام العالمي في بغداد بتاريخ الحادي والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2015″، “فتاة عراقية تصنع رسمة فنية بطبعات الايدي أثناء مهرجان يحتفل بيوم السلام العالمي في بغداد بتاريخ الحادي والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2015″ و”نسوة يحضرن مهرجاناً يحتفل بيوم السلام العالمي في بغداد بتاريخ الحادي والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2015”
ومن الجدير بالذكر أن الخبر الذي نقلته الصحيفة البنغلاديشية تضمن سبع صور كانت ثلاث منها من حصة مهرجان بغداد دار السلام الخامس
لمتابعة الخبر

Prothom Bangladeshi Newspaper Written in English Writes About Baghdad City of Peace Carnival the 5th

The social media team (Baghdad) :- Prothom Journal wrote (First Light), It’s one of Bangladeshi newspapers in Dhaka, Wrote about Baghdad City of Peace Carnival in its online version on the 21st of September 2015 where it showed 3 photos that were taken during the carnival

:And what they said is

An Iraqi girl attending a carnival celebrating the World Peace Day in Baghdad on the 21st of September 2015″, “An Iraqi girl making a painting out of hands prints during a carnival celebrating the World Peace Day in Baghdad on the 21st of September 2015″ and “Women attending a carnival celebrating the World Peace Day on the 21st of September 2015

And It’s good to mention that the news that the Bangladeshi newspaper’s report included 7 photos 3 of them were from the 5th Baghdad City of Peace Carnival

to continue reading

Posted in Articles, Peace news, عربي

الحمــــــــلات المشاركة – مهرجان بغداد دار السلام الخامس

  • بسمة امل

  • Basmat amal logo

بسمة امل حملة شبابية متكونة من مجموعة شباب وبنات من مختلف الاعمار والجامعات والمناطق بدأت الفكرة من 5شباب من كلية اليرموك وتطورت هذه الفكرة ونفذوا اول فعالية للملابس وحينما أصبح عدد المتطوعين 100 متطوع.

اعمال بسمة امل تتضمن التسقيف للبيوت المتضررة وتوزيع الملابس على الفقراء. توزيع السلة الغذائية ووجبات الافطار على النازحين. اضافةً الى زيارة دور العجزة ودور الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وامراض السرطان. كما تقوم الحملة بإقامة الاسواق الخيرية.

المصادر المالية لبسمة امل تتضمن التبرعات من المواطنين من خلال موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ومن خلال المتطوعين.

تتواجد في حملة بسمة امل عدة فرق من ضمنها فريق المصورين وفريق الاعمال اليدوية الخاص بالسيدات وفرق جمع التبرعات وفريق الاحتياجات النسائية.

اهداف حملة بسمة امل أهمها الانسانية ومساعدة أكبر عدد من المحتاجين ونشر الفرح والبسمة.

  • جمعية 1000 دينار

d8acd985d8b9d98ad987-d8a7d984d981-d8afd98ad986d8a7d8b1

جمعية ١٠٠٠ دينار لمساعدة الايتام والفقراء وهي مجموعه من الشباب انطلقت من الجامعات والمعاهد ويجمعها حب الوطن ومساعدة الفقير وبدأت تكبر شيئاً فشيء حتى ذاع صيتها في مختلف المحافظات وأصبح لها فروع في محافظات عديده كما وان اعضاء الجمعية عازمون على العمل حتى ينتصر الفقير على الفقر والنهوض بواقع بلدهم.

  • منظمة موجة

d985d988d8acd987

فريق عمل تطوعي يتكون من مجموعة شباب يؤمنون بالتغيير، ويحلمون بمجتمع يرتقي الى مراتب الوعي والتمدن العالية ويهتمون أيضاً بنشر ثقافة التسامح وتقبل الآخر المختلف وترسيخ قيم الانسانية.

  • الجمعية العراقية لطلبة الطب IFMSA-Iraq

ifmsa-_n-copy

هي منظمة غير حكومية تُعنى بتحسين الواقع الصحي والاجتماعي في العراق وتمثل طلبة الطب في العراق داخلياً وخارجياً، وقد تأسست في سنة 2015 عن طريق مجموعة من طلبة كليات الطب وهي جزء من الجمعية العالمية لطلبة الطب التي تضم أكثر من 130 دولة حول العالم.

بدأت كـ مجموعة من الشباب منذ عام 2012 وقاموا بعدة نشاطات أهمها:

  • صحتك اولاً

توعية حول سرطان الثدي

زيارات للنازحين وتقديم المساعدات الانسانية والطبية

المشاركة في يوم السلام لثلاث سنين متتالية 2012 و2013 و2014

اقامة ورش طبية لطلبة الطب بأساليب حديثة لتحسين التعليم الطبي ومواكبة الطرق الحديثة

  • حملة الرفق بالحيوان

d8a7d984d8b1d981d982-d8a8d984d8add98ad988d8a7d986

حمله تُسلط الضوء على نوع من الرحمة التي نساها مجتمعنا العراقي وتهدف الحملة لتوفير اهم الخدمات اللازمة لتربيه الحيوانات والاهتمام بها صحياً وتنشئة جيل يحافظ على القيمة الحيوانية وكذلك من اهم اهدافها الارتقاء بإنسانيه الفرد العراقي.

  • فرح العطاء

d981d8b1d8ad-d8a7d984d8b9d8b7d8a7d8a1

جمعية تهدف الى نشر التعايش الانساني السلمي لجمع شمل العائلة العراقية من جميع الطوائف والقوميات والديانات والخلفيات العرقية وتجمع الاطفال والناشئين باعتبارهم مستقبل العراق.

تأسست فرح العطاء سنة 2011 وكان اول مخيم لها قد اقيم في لبنان بدعوة لـ 30 طفلاً من مختلف الاديان والقوميات من قبل فرح العطاء-لبنان وكذلك تم اقامة العديد من المخيمات للأطفال من مختلف الاعمار والاعراق في العطل الصيفية والربيعية في محافظات العراق المختلفة كمحافظة الموصل في مناطق القوش وبندوايا، ومحافظة السليمانية، ومحافظة بابل  اضافةً الى التجمعات الشهرية والحملات الانسانية وكذلك اقامة  النشاطات  الاسبوعية للأطفال من  العاب  ونشاطات ترفيهية، كما وتطمح فرح العطاء الى نشر مبادئها الاساسية  وهي المحبة والتسامح والاحترام والتي تمثل شعار فرح العطاء من اجل مستقبل افضل. تتمثل مشاركة فرح العطاء الثانية في مهرجان بغداد دار السلام بالاهتمام بالأطفال وذلك بإقامة الالعاب الترفيهية المختلفة واكشاك للرسم وكتابة الامنيات وكشك للقصص والكتب الخاصة بالأطفال.

  • حملة انا متطوع

d8add985d984d987-d8a7d986d8a7-d985d8aad8b7d988d8b9

حملة شبابية طوعية ثقافية توعوية تابعة لمنظمة الغد أجمل وكانت قد تأسست عام 2014 لنشر الوعي بين المواطنين العراقيين للمحافظة على نظافة مدنهم وشوارعهم بعد ما شاهدنا عدم تحمل البعض مسؤولية نظافة مدينته وعدم تعاونهم مع عمال النظافة لذلك انطلق عملنا من مفهوم التعاون والمواطنة من اجل الحرص على نظافة المكان الذي نعيش فيها سواء كان مدرسة ام مدينة ام مكان للعمل لان النظافة هي اساس الحياة وعنوان الحضارة الراقية.

  • منظمة الغد أجمل

d985d986d8b8d985d987-d8a7d984d8bad8af-d8a7d8acd985d984

منظمة عراقية شبابية، مستقلة، غير حكومية وغير ربحية، يترأسها السيد حسين التميمي وتتكون من اعضاء وناشطين في مجال حقوق الانسان، تطوعوا جميعاً للدفاع عن حقوق وكرامة الانسان العراقي بغض النظر عن الدين او الطائفة او القومية او الجنس او الاصل او التوجه الفكري او السياسي وبهدف نشر مفهوم المواطنة والتعايش السلمي بين المواطنين.

  • We are carbons

we are carbons

 منظمة شبابية تطوعية من كل انحاء العراق للقيام بحملات توعية ومساعدة النازحين والايتام وكل من يحتاج يد العون

  • منظمة صرخة

d985d986d8b8d985d987-d8b5d8b1d8aed987

منظمه مستقلة تطوعية شبابية، كان لها دور كبير ونشاطات كثيرة في اعالة مجموعة من العوائل المتعففة والعوائل النازحة وخاصه فئتي الارامل والأيتام. ووفرت المنظمة مصدر دخل لعدة عوائل لا تمتلك اي دخل مادي او معيل. تتضمن انشطة المنظمة الاخرى مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة من شديدي الاعاقة ومرضى السرطان حيث قدمت الدعم المعنوي لهم. وتتضمن المنظمة حملة انا انسان عراقي والتي تختص بالتنمية البشرية من خلال المهرجانات والندوات والتجمعات التي تقيمها اضافةً الى الدفاع عن حقوق المرأة في المجتمع وكان للحملة عدة نشاطات وفعاليات من ضمنها فعالية من كتابي التي تهدف الى رفع مستوى القراءة عند الشباب، ومن المشاريع الخاصة بالمنظمة فريق SS_Team وهو فريق يضم عدد كبير من الفتيات اللواتي لديهن احلام ويمتلكن الارادة لتحقيق هذه الاحلام ومد يد العون سواء من ناحية المادية او التشجيعية لتحقيق ما يحلمن به.

وتهدف منظمة صرخة ان تمثل السلام من خلال تجاربها واعمالها الانسانية التي قامت بها على مدار السنين الماضية وان يكون لها تأثير ملحوظ على مستقبل.

  • مشروع نتكافل

d986d8aad983d8a7d981d984

نتكافل هو مشروع شبابي طلابي جميع القائمين عليه هم من طلاب الجامعات وخاصهً الكليات الطبية في العاصمة بغداد.

يرتكز المشروع على جانبين الاول هو المعنوي وهو الأهم ويتلخص بتقديم المحاضرات للأطفال عن عمل الخير وعن اهميه الدراسة لتحقيق اهدافهم في الحياة والنهوض بواقعهم الى مستوى اعلى وكيفية التخطيط لتحقيق الطموح من خلال مسابقات ونقاشات مع الاطفال وتقديم الجوائز التشجيعية لهم، اضافةً محاضرات بسيطة عن الصحة وكيفية الوقاية من بعض الامراض الانتقالية، أما الجانب الثاني وهو الجانب المادي والذي يتضمن توزيع المعونات على الاطفال الايتام وذلك من خلال توزيع الملابس او القرطاسية حيث تكون قيمه حصة الطفل الواحد 10000 دينار على الأقل.

ويشمل المشروع جوانب اخرى من ضمنها الجانب الصحي حيث يتم فحص اسنان الاطفال واعطائهم النصائح حول كيفية العناية بالأسنان وتوزيع فرش ومعاجين الاسنان من قبل اطباء الاسنان المشاركين بالمشروع.

ومن الجدير بالذكر أن جانب التمويل الوحيد للمشروع هو التبرعات التي تأتي عن طريق الكليات لحد الان، كما وأن مكان اقامه نشاطاتنا تأتي بالتنسيق مع جمعيات مختصة برعاية الايتام واقامة فعالياتنا في مقراتهم.

السنة الاولى من عملنا كان حصيلتها توصيل رسالتنا ومساعدتنا الى 300 طفلاً أما السنة الثانية فكانت ايضاً قد استهدفت 300 طفلاً أخرين.

الهدف الرئيسي للحملة هو النهوض بالمجتمع و تغييره نحو الاحسن انطلاقا من قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم “إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ” ولرغبتنا كـ شباب بإحداث تغيير في هذا المجتمع قررنا ان نركز على الاطفال في سن مبكره خاصتاً انهم يتقبلون الافكار بسرعة و حرصاً منا على عدم تلقيهم افكار سيئة تؤدي بخسارتهم كـ عناصر بنائه للمجتمع وخاصةً الفقراء والايتام لانهم عرضه للاستغلال من قبل كثير من الجهات المخربة وحتى الارهاب ومن خلال حملاتنا فـ ان اي عدد نستطيع كسبه لصفنا هو ربح كبير لأن كل فرد سيغير من نفسه وبذلك سوف يغير المجتمع. ونظراً للظروف التي يمر بها العراق اقتضت الحاجة الى تحويل جزء كبير من نشاطاتنا الى اغاثة النازحين.

  • طب النهرين

nucom-logo

“من نهرينا نفيض الى بغداد: طِباً وأدباً وفنّاً”

نحن مجموعة من طلبة كلية الطب في جامعة النهرين، اجتمعنا تحت رايةٍ من السلام والمحبة والأمل بمستقبل أبيض، نزيّن أيامِه بقلوب مِعطاءة ويدٍ تمتدُ لتصافح الآخرين.

  • فريق التنمية البشرية

d981d8b1d98ad982-d8a7d984d8aad986d985d98ad8a9-d8a7d984d8a8d8b4d8b1d98ad8a9

مؤسسة شبابية تهتم بالحملات الشبابية التطوعية الثقافية يقودها عدد من الطلبة المهتمين بتنمية المجتمع وذلك من خلال تنمية واستثمار أهم مواردها وهو المورد البشري عبر تنميتها لمهارات وقدرات ومدارك الشباب فيه وتطوير إمكانياتهم الذهنية وخلق مجال واسع للشباب للتبادل الفكري والتنوع المعلوماتي لجعله مناخاً مناسباً للاتصال الايجابي والتعلم المجاني لمهارات الحياة في بيئة شبابية باستخدام وسائل تعليم مبتكره من قبل الشباب على مبدأ التواصل بين الأقران لنحت مجسم فني شبابي في المجتمع العراقي، والعمل على فكرة العمل التطوعي والعمل الثقافي. دعم الفريق هو دعم ذاتي مستقل غير منتمي لأي جهة سياسية أو حكومية، ويتكون الفريق من مجموعة من الناشطين يعملون من اجل تطوير المجتمع التعليمي وزيادة الثقافة والوعي لدى الطلاب من خلال أنشطة تنموية وثقافية واجتماعية وفنية ورياضية.

  • متطوعين للعراق

d985d8aad8b7d988d8b9d98ad986-d8a7d984d8b9d8b1d8a7d982-1

تلوح في الافق خيوط شمس مشرقة ونحن واقفون على أهبة الاستعداد لنقول هيا بنا لنهب هذه الارض المقدسة حبنا ونحن دوماً في خدمتها انا وانت وأنتِ وأنتم ونحن عراقيون وجذورنا ممتدة في هذه الارض الممتدة من الشمال الى الجنوب.

  • للعراق

كلمة جمعتنا لنكون يداً واحدة لمساعدة شعبه من المعاناة والبؤس. حبهُ طُبِعَ في قلوبنا لدرجة تحدي الصعوبات والموت لرسم البسمة وادخال شعاع الامل في قلوبِ قد فقدته وهي الان تبحث عنه في بلادنا الجريحة.

  • متطوعين للعراق

هو اسم يجمعنا نحن شباب العراق من كلا الجنسين وجميع الاعمار ومن كل الطبقات ومن جميع الاديان والطوائف. هذا الاسم منحنا الثقة لمحاولة ايصال اصوات الملايين من الناس الضعفاء. اجتمعنا لنُسمع للعالم اجمع اصوات منسية في بلادنا ولنُري للعالم اجمع انه رسم البسمة وادخال الامل في قلوب الناس ليس بالأمر السهل في بلادنا بل علينا ان نتحدى الموت ونقهره حتى نستطيع المساعدة.

بغداد كانت عاصمة للسلام في يومٍ من الايام لذلك انطلق فريقنا منها لمحاولة اعادة لقبها المنسي. مهما واجهنا من صعاب سنقهرها لان هدفنا هو مساعدة الفقير والمحتاج.

متطوعين للعراق هي مجموعة لم يقف في طريق نجاحها اي صعوبات حتى الان لأنها وبقوة عزم أفرادها وتصميمهم تغلبوا عليها. انهم شباب مستقل لا ينتمي لأي منظمة سياسية او دينية لأنهم شباب لا يفكر بنفسه فقط ولكن بالأخرين ايضاً وهذا هو مبدأنا.

حملات المتطوعين مختلفة منها الانساني ومنها الثقافي ومنها التوعوي ومنها الاعلامي لان في العراق شرائح مختلفة. منها الفقير والمثقف والاعلامي وغيرها، لذلك نحن نحاول ايصال اصوات العراقيين اجمع للعالم. هذا العالم الذي بات ينظر للعراق على انه مقبرة جماعية وطريق لا عودة منه. نريد ان نقول بأن شباب العراق مناضلين لأجل تحقيق احلامهم وسيسعون بشتى السبل لتحقيقها. 

  • حملاتنا:

  • اولى حملاتنا كانت “في عيوننا”. هذه الحملة كانت مميزة بالنسبة لنا حيث انها كانت اول انطلاقة لفريق متطوعين للعراق. وهذه الحملة كانت في يوم اليتيم وقد زرنا مدرسة الامام الجوادين (ع). هدفنا كان ادخال البهجة والسرور على الاطفال. رتبنا لهم المكان قبل ان يأتوا وعلقنا الزينة وجهزنا الهدايا. فرحتهم برؤية المكان والبسمة التي رُسمت على شفاههم البريئة كانت لا توصف. كانوا كما الملائكة بضحكاتهم وفرحهم. استغرقت هذه الحملة حوالي 4 ساعات. قضيناها في التحضير واللعب مع الاطفال. ويوجد مقطع فديوي مسجل على اليوتيوب يوضح نشاطنا.

ثاني حملات متطوعين للعراق كانت “رمضان يوحدنا” هذه الحملة التي كانت بمثابة التحدي لنا لأننا قمنا بها في شهر رمضان المبارك. قمنا بها في منطقة معسكر الرشيد وقد كانت من المناطق المهملة بالنسبة للجميع. فالناس الذين يعيشون هناك تحت مستوى الفقر. اغلبهم لا يوجد لديهم مسكن خاص وان وجد فهو مكان لا يصلح للحياة فيه. هذه الحملة كان هدفنا فيها المساعدة ولو بجزء بسيط في الشهر الكريم. تضمنت هذه الحملة اعطاء الناس مواد غذائية ومواد أخرى حصلنا عليها من المتبرعين او اشتريناها نحن المتطوعين، بصفتنا لا ننتمي لأي حزب او منظمة، اشتملت المواد الحمص والعدس والتمن والصابون ووضعنا هذه الاشياء في صناديق وقمنا في وسط الحر الشديد بتوزيع هذه الصناديق على البيوت. الحر كان يفتك بنا والشمس حرقت جباهنا ولكن هذا لم يوقفنا عن مساعدة الناس. بنات وشباب هموا لمساعدة الناس لأنهم مؤمنون بقضيتهم.

ثالث الحملات كانت “نحن معك” هذه الحملة كانت في اواخر شهر رمضان المبارك. قام فريق متطوعين للعراق بالذهاب الى قرية القادرية والقيام بحملتهم التي تضمنت توزيع الملابس على الارامل والمتعففين. حيث ان الفريق قد قام مسبقاً بجرد ووضع خطة لتوزيع الملابس بالتمام. هذه الملابس حصلنا عليها عن طريق المتبرعين وايضاً قمنا نحن، بصفتنا مجموعة لا تنتمي لأي حزب او منظمة، بجمع بعض المال وشراء الملابس. هذه الحملة كانت في غاية الاهمية حيث اننا ولأول مرة كفريق متطوعين للعراق نصل الى منطقة بعيدة.

رابع حملة لفريق متطوعين للعراق كانت مختلفة حيث ان المتطوعين تجمعوا بنادي العلوية وطلبوا من الحاضرين كتابة احلامهم على ورق. الهدف من هذه الحملة هو تذكير الناس بأهمية الحلم. بالرغم من الصعاب التي نواجها كل يوم وبالرغم من التعب النفسي الذي يعانيه اغلبنا الا انه علينا ان نواصل الحلم.

خامس حملة كانت أليمة بالنسبة لجميع العراقيين ولفريق المتطوعين خاصة. اسم حملتنا الخامسة هو ” احياء الذكرى الثالثة لشهداء كنيسة سيدة النجاة”. هذه الفاجعة التي ألمت الجميع قمنا نحن متطوعين للعراق بجميع طوائفنا وجميع الاعمار بإشعال الشموع في كنيسة سيدة النجاة احياءً للذكرى الثالثة للفاجعة التي سُجلت في سجل الارهاب وايضاً سُجلت في سجل الشهداء. هذه الفاجعة التي راح ضحيتها اناس لا ذنب لهم سوى انهم قد ولدوا في بلدٍ حُكم عليه بالإعدام.

سادس حملة هي “اهزم السرطان ونحن معك”. هي حملة توعية للمواطنين بأن مرض السرطان هو مرض خطير ولا يجب الاستهانة به وان المصاب به هو من اشد الناس معاناةً. الجميع ينظر لصاحب مرض السرطان بنظرة الاشمئزاز وهذه نظرة خاطئة لان صاحب المرض هو مبتلى بالمرض ذاته فأخر شيء يريده هو هذه النظرة. قام فريق متطوعين للعراق بمساعدة مدير مول المنصور بهذه الحملة لغرض التوعية. قام الشباب من الفريق بحلق رؤوسهم ووزعوا على المارة بطاقات تحمل اسم الحملة وايضا قام المتطوعين بإرشاد الناس حول كيفية التعامل مع المصاب وكيف ان للتشجيع الايجابي القدرة العجيبة في الشفاء من المرض.

حملتنا السابعة هي “ايد وحدة متصفك” وكانت حملة من اهم وأكثر الحملات جرأة بالنسبة لفريق متطوعين للعراق حيث ان الفريق قام بأيام الفيضانات التي اغرقت جميع بغداد بالخروج مع رجال البلدية ومساعدتهم يداً بيد اضافةً الى مساعدة رجال المرور لأن بغداد كانت عبارة عن بحيرة كبيرة. الشباب المتطوعين قاموا ولمدة يوم كامل بالمساعدة. هدف هذه الحملة هو ان على الجميع ان يساعدوا بعضهم البعض خصوصا في أوقات الشدة فبمثل هذه الاوقات رجال البلدية لا يستطيعون ان يعملوا لوحدهم. علينا جميعاً ان نساعدهم.

“لخاطرهم” هي الحملة الثامنة التي قام بها فريق متطوعين للعراق. حيث انهم اثبتوا بأنه مساعدة الفقير شيء مهم واساسي لذلك قام الفريق بتوزيع معونة الشتاء والمتكونة من البطانيات والمدفئات على المواطنين في منطقة الشموخ الواقعة في أطراف الزعفرانية، وقام المتطوعون بالسير في الوحل والمياه الاسنة لإيصال المعونات الى بيوت الفقراء. شباب وبنات تحدوا البرد والوحل لرسم البسمة ولتدفئة المحتاجين لأنهم يؤمنون بأنه ليس كافياً ان يكونوا سعداء وحدهم عليهم ان يساعدوا المحتاجين.

حملتنا التاسعة هي حملة بسيطة المجهود ربما ولكنها ذات اهمية بالغة، هي حملة “نحن اصدقاء المرور” هذه الحملة التي قمنا بها كان هدفها ان نوعي السائقين بمدى اهمية انظمة المرور. حيث قام الفريق بأخذ تعهدات على السائقين بعدم رمي الاوساخ في الشارع اثناء القيادة اضافةً الى ارتداء حزام الامان وايضاً الوقوف على الخط المخصص لوقوف السيارات. وقمنا ايضاً بشرح كيفية المحافظة على جمالية بلادنا بعدم رمي الاوساخ وجمعها في اكياس ورميها في الاماكن المخصصة لها.

“تتبغدد علينا واحنا من بغداد” هذا هو اسم حملتنا العاشرة والتي قمنا بها في شارع الالف مثقف، شارع المتنبي. قام فريق متطوعين للعراق بهذه الحملة احياءً لتراث البغدادي الاصيل. حيث قمنا بأخذ صور للمارة وهم يرتدون عباءة الرأس القديمة والسيدارة بالنسبة للرجال. وأحب الناس هذه الفكرة واقبلوا عليها بشدة.

الاهم والاوسع على نطاق العراق هي حملة “احلامي” وتمثل حملتنا الحادية عشرة. هذه الحملة التي اتسمت بالعظمة والنجاح الباهر. احلامي هي احدى حملات متطوعين للعراق حيث نقوم بدعوة عدة شخصيات مهمة في المجتمع سنوياً لمشاركة مسيرة احلامهم. هدف هذه الحملة هو تحفيز الناس لتحقيق احلامهم وايضاً لنثبت بأن فريق متطوعين للعراق هو أفضل فريق تطوعي في العراق لأنه نجح في جميع الميادين الانسانية والثقافية والاعلامية والتوعية.

أثني عشر: عندما وضع الله الداء وضع له الدواء فلا يوجد داءُ في هذه الدنيا بغير دواء لأن الله عز وجل رحيم بعباده عطوف عليهم.

حملة “بين الالم والامل” توجهنا بها الى اطفال لم يتفهموا معنى الالم ولم يستوعبوا مقدار الالم الذي هم فيه. اطفال بمختلف الاعمار كانوا يعانون الام مرض السرطان. كنا نتألم لألمهم لذلك جعلنا من يوم واحدٍ من ايامهم الكثيرة الالم يوماً مليئا بالمحبة والفرح والامل. هذه الحملة جعلت منهم اطفالاً اصحاء من جديد. تناسوا الالم وتناسوا المعناة ليوم واحد فقط. تركناهم يرسمون على وجوهنا وجلبنا لهم الهدايا من الالعاب والالوان وبعضنا ارتدى ملابس لبعض الشخصيات الكارتونية المشهورة.

ثلاثة عشر: لأننا نعلم بمعاناة النازحين قمنا نحن فريق متطوعين للعراق بهذه المبادرة.

“الايام الذهبية” هي مبادرة من مبادراتنا قمنا فيها بإطعام أكثر من 3350 نازحاً خلال اربعة ايام متتالية خصصناها لإطعام النازحين في المخيمات في محافظة بغداد. قمنا بهذه المبادرة بمساعدة المتبرعين من ابناء المحافظة.

اربعة عشر: “كلنا العراق” هي حملة قمنا بها لمساعدة عمال النظافة اثناء زيارة وفاة الامام الكاظم سلام الله عليه. قام شباب الفريق بجمع القمامة من الشارع ورميها في اماكنها المخصصة وقمنا ايضاً بتوزيع العلم العراقي عليهم تذكيراً بأننا جميعاً ننتمي لوطن واحد اسمه العراق.

خمسة عشر: لأننا عراق واحد وننبذ الطائفية والتفرقة قام الشباب العراقي الواعي بهذه الحملة “احنة بخير” رداً على العمل الارهابي الذي اصاب الاعظمية من قبل مجموعة من المجرمين. قمنا بتنظيف عدد من البيوت التي اصابها الحريق والتخريب ورددنا شعارات تندد هذا العمل المشين.

سادس عشر: “انا نازح” هذا الاسم الذي تردد لأكثر من 11 مرة لدينا. حملاتنا للنازحين في استمرار دائم. هذه الحملات التي يكون مصدرها دائما وابداً من مساعدات المتبرعين جعلتنا نصل الى مناطق لم يصل اليها اي فريق أخر كمنطقة جسر بزيبز وعامرية الفلوجة وايضاً في جنوب العراقي في الديوانية والقاسم والطليعة. قمنا بإيصال الماء والمساعدات الضرورية لهم وتحدينا كل المخاطر لإيصال هذه المساعدات للنازحين.

سابع عشر: “آمرلي” المدنية التي صمدت بوجه الارهاب والدمار. انها قصة مدنية قاومت المغتصبين بكل ما لديها. امرلي قصة ستبقى الاجيال تردد ذكراها لسنوات. نحن ايضاً كانت لنا وقفة في امرلي، حيث قمنا بتوزيع المعونات الاساسية من الماء والغذاء التي قمنا بنقلها جواً.

ثامن عشر: “حديثة الصمود” من امام عيون داعش الارهاب قمنا نحن فريق متطوعين للعراق بإيصال معونة لا تقل عن 7 طن من المواد الغذائية لمدينة حديثة. هذه المدنية التي بقيت محاصرة لأكثر من سنة من قبل داعش المغتصب وقام بحصارها ومنع ايصال المواد اليها. هذه كانت أخطر الحملات التي قمنا بها وعلى الرغم من خطورتها لم يمنعنا هذا الشيء من الوصول اليها ومساعدة اهلنا في حديثة.

جميع حملاتنا قمنا بها لأننا نؤمن بان بلدنا يحتاج للمساعدة ونحن نحاول قدر الامكان ان نساعده. هذا البلد الذي قدم لنا كل شيء لا يمكننا التخلي عنه مهما كلف الامر. سنبقى نحارب الفقر والجهل حتى نثبت للعالم بأنه العراق هو بلد السلام.

Posted in English

Baghdad City of Peace Carnival

Baghdad City of Peace Carnival
One might ask who you are, the answer is, we are a group of Baghdadi youths who are interested in retitling Baghdad as the City of Peace. Annually, we organize a public carnival in Abu Nuwas Street, in the Al Karada district, on accordance with the annual celebration of the International Day of Peace that is held on September 21.

Our carnival has two basic purposes, first to bring Baghdad its title as the City of Peace by showing the world Baghdad’s real face throughout the presentation of the real interests of normal Baghdadi youth including didactic artistic activities. Second thing is to empower youth groups to begin their activities on the one hand, and to support orphans, widows, I.D.P.S., and families in need of any support through fundraising.

Baghdad’s Carnival aims at bringing up a whole generation aware of solidarity among youth and the culture of voluntary work, in an attempt to spread the teamwork mentality in our society.

Moreover, our volunteers vary in their age, and academic specialty. Age, names, and ethnic affiliation are meaningless amongst our team. The real interest is one’s value in a team.

According to what is witnessed in Baghdad City of Peace Carnival, Baghdadi youth volunteers are exploiting almost every second of their leisure time to be involved in the carnival preparations. Whether they have academic or job commitments, volunteers hurry, as soon as they are freed of such commitments, to join the preparations or attend the meetings. Sometimes their jobs begin at 7 A.M. and end about 4 P.M. yet one can see them involved in voluntary work for 7 p.m.

Many of them work in fields way far from their majors, and what is worth mentioning is the fact that most of them work in groups and depend on very little resources yet they come up with great ideas and perfectly finished jobs. Their philosophy of work is complementary rather than a competition based one. In teamwork, experts or highly talented volunteers help newbies to develop their expertise. Open discussions help developing ideas to come up with a mature polished idea.

Teams cooperate with each other to finish one job, each doing his part of the work. Sometimes you can find volunteers from more than four teams working together to finish some work. All exchange expertise and develop theirs as well. Every year, work develops and becomes much better. One might ask why you have so much understanding despite that some of the volunteers are newbies. The answer is very simple, the philosophy of the carnival does not depend on the hierarchy of leadership in which you can find one essential figure and the rest are subordinates, it follows the philosophy of teamwork in which everyone is an essential member of the chain. For more efficiency, there is certain highly expert figures who play the role of mentors rather than leaders. Eventually every bit of work is done in a way that every volunteer would feel proud to be part of the work as whole.

Many of the volunteers have heard about Baghdad City of Peace Carnival either by a friend or over social media, thus many have that first impression of how come peace, celebration and gatherings goes together with the tensioned dangerous circumstances we are living in in Baghdad. Yet most of the many if not all of them have something that stirs their curiosity to have the idea, what is wrong if I attended the first meeting?! They attend the first meeting and end up being volunteers for more than one year. When someone later asks the same persons, many would answer that it was one of their best experiences; others would say that they had this impulse but they were either afraid or too shy to express it aloud and the carnival was their chance to share such ideas. Many answers one would hear but they all share the same idea that is the carnival was something novel and good.

The carnival’s agenda includes live performances of folkloric songs, western songs, and Banned Band covering western world known songs, in addition to volunteers’ didactic plays and short performances, not to mention one of the corners presented in Baghdad City of Peace Carnival that is the paintings gallery. This corner included the exhibition of two types of artworks; the oil colors based paintings, and the coal drawings.

The fund raising part of Baghdad City of Peace Carnival is present by the booths area. It includes some 25 booths. The experience, one can have there, provides the attendees of the carnival with three basic elements, first thing, to have a chance to donate and support an orphan, a widow, or an I.D.P.S. family. The second thing is to support a youth group to either launch or develop their civil society activities, and the third thing is to enjoy some time.

The area includes variety of booths that can be categorized according the nature of their activities as health, photography, kids, souvenirs, awareness, and last but not least handcrafts. Most of the income is dedicated for donations and fund raising.

Healthy food and health awareness section includes a number of booths that serve diet food, green apple, fruits, water, barbeques, milkshakes, date-based sweets, oriental foods, and Baghdadi served bakeries and tea. This corner has one basic aim besides fund raising; it provides attendees with healthy foods and certain advices regarding healthcare and edible healthy foods. This corner also included two other teams, a team doing dental exams, giving advices about dental care and selling toothpastes and toothbrushes, and a team doing a survey about certain health basic information such as blood pressure. IFMSA* Iraq mainly runs the corner and the funds raised for each activity of this section does not pass the 6 Euros limit.

The photography and cyber corner includes booths doing instant photography, Baghdadi folkloric themed photos, a photo booth totally made by the volunteers, a photographic gallery, and a Facebook-themed business cards booth.

The Kids corner includes the shaping balloons booth and kids’ games area, not to mention booths specialized for kids. This corner is both an entertaining and fund raising corner. Kids enjoy there both playing and the culture of donating for other causes. The 2014 carnival witnessed a great participation from Offre Joie group.
The souvenirs corner includes the T-shirts, rubber bracelets, mugs and pens with the Carnival logo on it, besides the handmade accessories, in addition to Peace-sign-decals and stickers. This corner gives the attendees the chance to have something material as a souvenir and the prices does not pass the 5 Euros limit.

The awareness corner includes two basic sections, the reading section usually run by “I am Iraqi, I read” campaign, and the anti-sexual-harassment group. Moreover, it may include the booth where you can write your negative traits and seal them into a glassy box. The amounts of funds depend on the prices of books.

The Handcrafts corner includes the multiple activities of team Handcrafts, such activities include facial drawings and coloring, personal sketches and caricatures, homemade cupcakes and cookies, spray paint arts. One can enjoy such experiences for prices ranging between 0.5 and 4 Euros with the remark that most if not all of the income is dedicated for donation.

As a newly launched carnival with its very limited resources, Baghdad City of Peace Carnival managed to draw the attention of overseas activists who, in one way or another, tried to be part of the carnival and succeeded in that. It is still a very limited experience yet it is supportive and means a lot for the volunteers of the carnival.

Before talking about this experience, one needs to know what reasons hinders such activists to participate in Baghdad City of Peace Carnival. The most obvious reason is the unstable security circumstances storming the country. Non-Iraqi activists finds it scary to go in the middle of Baghdad to participate activities in a public carnival. Many other reasons may include the considerably high costs of transportation in addition to the highly strict measurements in Iraqi airports.

Now we go to the experience. Baghdad City of Peace Carnival 2012 witnessed the presence of Annett from Holland. She participated in the carnival and went on stage to tell the attendees the story of her friend. This experience was important and supportive and it urged many Iraqi volunteers to take part and participate in 2013 carnival.

2014 Carnival witnessed the participation of four Danish activists who are part of What’s Up Baghdad documentary movie. They took part in Baghdad’s Carnival when they recorded a video and shared it with Baghdad City of Peace Carnival volunteers. The video conveyed a supportive message calling Iraqi youths to be involved in voluntary work more and more, they intend to join the volunteers in 2015.

Moreover, Jeremy Gilley, the English actor, filmmaker, and cofounder of the nonprofit organization Peace One Day, tweeted “Great to see #PeaceDay celebrated in Iraq with a peace carnival. A poignant demonstration of the power of the day” commenting about the BBC’s article covering Baghdad City of Peace Carnival. Not to mention, Richard Cowley’s photo embedded Facebook post about our friend Aysar, one of the Carnival’s pioneer activist, who was injured in a car-bomb attack downtown Baghdad.

Recently, Baghdad City of Peace Carnival and International Peace Youth Group (IPYG) are now collaborating for Peace and the Carnival is now an official affiliate to IPYG.

The 2015 Baghdad City of Peace Carnival is intended to be an empowering carnival for the other Iraqi youth campaigns in the other Iraqi provinces. It is a step forward following the Carnival philosophy of bringing up a generation fully aware of the importance of the teamwork and voluntary activities. This can be one-step toward the international volunteering project.

The team also aims at holding small events every two months to both fundraise and mobilize more youth to participate in the process of fundraising. Moreover, our team is looking forward for exchanging expertise and experience domestically or internationally following the policy of world cooperation, and exchanging experiences for better results. 

By: Mohammed Nihad – Social Media team.