“تعلمت من المهرجان أن أتقبل الأخرين”

“تعلمت من المهرجان أن أتقبل الاخرين”
اسمي ايات وعمري 21 سنة من فريق الاعلام الاجتماعي
محامية متخرجة من جامعة بغداد
تعرفت على المهرجان بالبداية من خلال صديقتي اللي جانت مشاركة بي بسنة 2015
ولا زالت متطوعة
تعرفت على شخص من فريق الميديا وبسببه صار عندي حافز اتطوع بالمهرجان وجان اول لقاء الي مع المتطوعين بالامسية الرمضانية لسنة 2016
المهرجان كولش مميز كل سنة ديضيف شي ايجابي وحلو سواء للحضور او للمتطوعين
وچان اله تأثير شخصي عليه لأن ضافلي هواية امور اولها طريقة تفكيري تطورت وتعلمت اتقبل الاخرين مثل ما همه ومااشوف الاختلاف والتنوع شي سلبي بالعكس شي ايجابي وحلو وتعرفت على اصدقاء مستحيل الگه مثلهم
هدف المهرجان الاساسي أظهار الجانب الحلو لبغداد لكل الاشخاص اللي ماخذين فكرة سيئة عنها
كل المتطوعين بالمهرجان هدفهم نشر السلام
اني شخصياً وكمتطوعة تعرضت لأنتقادات من العديد من الاصدقاء والناس بشكل عام اولهن
“احنه بحرب وين السلام”  “انتوا بطرانين”
وغيرها بس بكل مرة اكدر اوضحلهم فكرة المهرجان واهدافه واتركهم لقناعتهم بعد وابقه مستمرة باللي اني دااسوي ولو كل شخص كدرنه نوصله فكرة السلام وكدر يحس بالسلام الي بداخله راح نعيش بأمان
المهرجان غير بيه هواية امور للافضل طبعا ومن خلاله صرت مؤمنة بأنه اني اگدر اقدم شي مفيد لمجتمعي وبلدي وداأسعى لهذا الشئ لان ماكو شي مستحيل ابدا
كلمة اوجهها للعالم بيوم من الايام راح نگدر نغير فكرتكم السلبية عن بغداد وراح نخليكم تتحمسون لزيارتها

Media Team 2017

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s