آلاف الشباب يحيون يوم السلام العالمي

آلاف الشباب يحيون يوم السلام العالمي

منقول من جريدة الصباح

بغداد – نورا خالد

“الشباب قادة المستقبل” ، تحت هذا الشعار احيا آلاف الشباب يوم السلام العالمي على حدائق ابو نواس في بغداد، كرنفال فرح وبهجة لون بالوان التفاؤل لمستقبل افضل وليقولوا ان الغد اجمل

مجموعة من الشباب تطوعت لاقامة هذا المهرجان سنويا لرفض العنف وليعيدوا البسمة والوجه الحضاري لبغداد السلام

المنسقة الاعلامية للمهرجان  سجى هاشم اكدت ان ” بداية الاحتفال كانت في عام 2011 وهي فكرة بسيطة منطلقة من ثلاثة شباب كان لديهم مشروع معين وعملوا بحثا على الانترنت تحت اسم “بغداد دار السلام” وللاسف الشديد كانت جميع الصور بالبحث هي عبارة عن صور موتى وانفجارات وقتل، فقرروا ان يزرعوا السلام والامل والتفاؤل وتنطلق البداية من الشباب الذي يؤلفون 60 بالمئة من الشعب فللسلام جذور وجذوره الشباب

هدف المهرجان كما اشارت هاشم ” رفض العنف بكل اشكاله وانواعه ورفض اي  مظاهر للتسلح ، فقط العيش بسلام، ان نعيد اسم بغداد كما هو، بغداد دار السلام هذا ما نسعى له

لم تحتفل بغداد وحدها هذا العام  بيوم السلام العالمي وانما لحقتها  البصرة و الديوانية، والامل كبير ان تحتفل جميع محافظات العراق بهذا اليوم في الاعوام القادمة. اكشاك متنوعة تنتشر ضمن محيط مساحة المهرجان تهتم بعرض منتجات وفعاليات تخص هذا اليوم ، تعد الاكشاك جزءا مهما من فعاليات المهرجان، حيث تخصص الارباح العائدة من الاكشاك الى الاعمال الخيرية لمساعدة احدى فئات المجتمع،  فالعام الماضي مثلا كان للنازحين، اما هذه السنة فسيكون لتطوير مهارات ومواهب الشباب وصقلها من خلال التدريب وتوفير كل الدعم الذي يحتاجونه حتى يطوروا مواهبهم

علي كريم “طالب طب مرحلة خامسة” مسؤول عن كشك “صحتك اولا” وضح خلال حديثه لـ( الصباح)  ان ” الجمعية العراقية لطلبة الطب تسهم  من خلال هذا الكشك بالتوعية عن مرض ضغط الدم ومضاعفاته وايضا قياس الطول والوزن كي ننصح الناس على الوزن المثالي وهذه ليست المشاركة الاولى، بل اننا نشارك في المهرجان منذ خمس سنوات و لا تقتصر مشاركتنا على يوم السلام فقط، بل لنا اكثر من 35 حملة لقياس الضغط باماكن متفرقة من بغداد هدفنا توعية الناس على خطورة مرض ضغط الدم وكيف يمكن المحافظة عليه

اما الرسامة رولا عبدالجبار فشاركت في المهرجان من خلال  عدد من اللوحات التي كانت اغلبها عن الصوفية قالت ” لم اجد في يوم السلام  شيئا يعبر عن السلام الداخلي والتصالح مع الذات اكثر من الصوفية والدراويش”، مؤكدة ان  هدفها  خيري اكثر مما هو فني

ابدى الباحث والمتخصص في الشؤون السياسية والستراتيجية الدكتور امير الساعدي والذي كان من بين الحضور تفاؤله بالمهرجان والذي عده نقطة انطلاق لكل الطاقات الكامنة لهؤلاء الشباب والذين هم بحاجة الى تمكين كي يستخدموا طاقاتهم المخزونة، وهذا المهرجان خير مثال لان يكون الشباب قدرة حقيقية لتسنم زمام عملية ترميم مشاريع اصلاح الاحزاب والحكومة 

اما الصحفي والمدون عماد الشرع فاشار الى ان “يوم السلام العالمي له نكهة خاصة في العراق، والذي يتعرض الى هجمة كبيرة من قبل الارهاب  ورغم ذلك فالشباب في كل يوم يفاجؤوننا بفعاليات تقف بوجه قوى الظلام، ففي اللحظة التي تشعر فيها انه من الممكن فقدان الامل يقومون بهكذا فعاليات تزرع البسمة والحب والتفاؤل

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s