من قال لك ان بغداد لم تعد دارا للسلام ؟

 من قال لك ان بغداد لم تعد دارا للسلام؟

بارق

كلنا نعرف ان الذي جعلها دارا للسلام هو شعبها ، ناسها ، مواطنيها و لكن لماذا لا تعرف الان بدار السلام؟
هل تغير الناس؟ ام هل تغيرت المدينة؟
كلنا نطرح هذا السؤال ، لماذا ليس هناك سلام في العالم الان ؟ لماذا ليس هناك سلام في بغداد؟
اين السلام؟!
هذا هو السؤال الذي يطرحه جميع الناس و لكن الاجابة ربما تكون بسيطة
السلام موجود في داخل كل شخص موجود ، موجود في كل فرد ، كل عائلة ، و لكن اقلية هم من يستطيع اكتشاف او اظهار هذا السلام لهذا ربما نحن نعاني الكثير من المشاكل في مجتمعنا ، لكن ربما هذا الامر بدأ بالتغير الى حد ما في جيل الشباب وبالاخص بعد ان ظهرت الكثير من الحملات الشبابية و المبادرات التي تدعم السلام مثلما حدث في مهرجان بغداد دار السلام الذي يهدف تحديدا ، لارجاع اسم دار السلام لبغداد أي ان هذا المهرجان هو شمعة تشعل الشموع المنطفئة الباقية في المجتمع
او اشعال بقية الشموع من اجل هدف عظيم ، قضية هامه و هي تحقيق السلام بحد ذاته
ان هذا الهدف قد يبدو للبعض بعيد المنال و لكن لن ننسى ان رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة ، و نحن نحاول أن ناخذ خطواتنا الاولى و سنستمر الى أن يتحقيق هدفنا ، اوقدنا اول شمعة و ستستمر
هذه الشعلة بنقل وهجها لبقية الناس حتى تصبح شعلة وهاجة عنوانها “السلام”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s