ذكريات جميلة

ذكريات جميلة 

محمد عصام

انتهى المهرجان قبل ما يزيد عن نصف سنة ذكريات رائعة والماضي يعطي احساسا غامرا بالدفيء والامان

المحبة ما زالت مرسومه على وجوه المتطوعين ولا تزال الأمنية والحلم واحد هو عراق السلام, وما خطوة الالف ميل تبدا بخطوة واحدة ومما رسخت في حياتنا ان الخطوة قد تم عبورها بخطوات وان المجهود قد اصبح منتجا، وكمتطوع شكل المهرجان تغيير كبير في نفسي اصبحت اتعامل بسكينه وعرفت معنى الهدوئ بالتعامل مع الاخرين حيث ان المهرجان كان تغيير لي قبل ان يغير بالمجتمع فأصبحت الحياة العملية اكثر جمالا ورحابة

المهرجان ساعات قد لا تكون عديدة لكن المتعة كانت ولا تزل في الاجتماعات التحضيرية للمهرجان فقد بدأت قبل ما يقارب الاربعة اشهر قبل المهرجانات وفيها تكافلت الجهود من مختلف الفرق العاملة في المهرجان من حيث التنسيق والعمل فأصبح المتطوعون كعائلة واحدة عاملة على انجاز عمل معين الساعات تمر كالدقائق والاسابيع تجري مسرعة، حيث كانت لدي رغبة ان تستمر الفترة التحضيرية لما فيها من متعة وعمل منتج

في بداية نُضجي التفت الى حالة الفرد وما يستطيع ان يغيره في المجتمع برغبة عارمة مني وتوجهت الى منظمات المجتمع المدني فقد حاولت ان ادخل هذا المجال رغبة بتغيير الواقع لم استطع ان اكمل هذا الالتزام لكن في العام الماضي تطوعت في المهرجان كانت تجربة مميزة حيث استطعت ان اميز هدفي واتعامل مع مجتمع بأكمله في فترة زمنية واعتقد ان هذا ما ميز مهرجان بغداد دار السلام عن بقية المهرجانات

أصالته وتذكيره بالجمال وبث الامل بالقادم من الايام فقد جذب الشباب الواعي الراغب بالتغيير واصلاح المجتمع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s