من قال لك ان الطريق الى السلام معبد بالورود!؟

من قال لك ان الطريق الى السلام معبد بالورود!؟

بارق

السلام لا يعني غياب الصراعات فالاختلاف سيستمر دائما بالوجود ,السلام يعني ان نحب هذه الاختلافات بوسائل سلمية عن طريق الحوار, التعليم, المعرفة, و الطرق الانسانية
” دالاي لاما “
منذ قيام البشرية و حتى الان لم ترى البشرية السلام على صعيد واحد فقد عانت دول العالم اجمع من الحروب المدمرة و القتل 
لكننا حتى اليوم نسعى الى السلام و نبذ الحروب و لكن الذي يحدث بالواقع عكس ذلك
السلام قد لا يكون فقط السلمية بالتعامل مع الاخرين و الهدوء
فالسلام الداخلي اهم من ذلك كله لانه حين تصل للسلام الذي داخلك ستستطيع تغيير العالم
فالتغيير يبدا من ذلك
و من الحقائق المؤسفة ان بامكاننا تامين السلام فقط بالتحضير للحرب لاننا لا نستطيع ان نعيش بسلام و هناك من يحاول تخريبه بابشع الطرق بينما نقف لا نفعل شيئنا
من الافضل لنا جميعا ان نعمل من اجل السلام و ليس نتمناه فقط فان ذلك لا يجدي نفعا
و علينا ان نحترم بعضنا البعض و نحترم معتقدات الاخرين و لا نرد بالاساءة حتى و ان ضاق علينا الجواب
لان السلام لا يمكن ان يتحقق بين ليلة و عشاها بل يجب العمل لاجله بالتدريج و صراع النفس على الحقيقة
لان الحقيقة هي السلام
فالطريق اليها ليس سهلا و من قال لك ان الطريق الى السلام معبد بالورود!؟

 “كيف ينتظر السلام من البشر ما داموا يقولون ما لا يفعلون ” غاندي

بقي القول : كل النفوس تسعى للسلام و تطمح له, و لكن السلام دائما يؤدي الى الحرب و قد انتبه المفكر “جيراردو ” لذلك فقال السلام استراحة بين حربين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s