City Of Peace

عربي – English

Carnival for Peace .., many people would think it’s naive idea!

Yes, many would think like that especially with the current situation in Iraq where the smell of the gunpowder mixed with the smell of blood!

This scene has become one of our daily Baghdadi routines, painful news here and there.

Displacement, Sectarianism, Kidnapping. Etc, this list goes on with events that we get used to. , which become part of our daily life!

But that won’t prevent us to celebrate the peace day. When I talk to people about celebrating the peace day; they would ask where I live. Which city?

Simply , I answer with smile on my face telling them I belong to the mighty rounded city, but I can’t say its name because I’m spiritually impure!

From a city loved life and back.. called”City Of Peace”

They would laugh about the whole “peace” thing, wondering about it here!!

Well, peace is not about dropping guns!, it’s basically more than that.

Peace is inside us! It’s about smiling to each other, helping others, accepting others! You have no idea how deep is the “peace” word!

You might think I’m silly to seek peace with this desolation. Despite that fact, I’m so satisfied with one day to feel peace.

We will be waiting for you dear friends every  11th September in the city of peace to liberate ourselves from our problems, troubles, and odds !

And let’s be simply “peace lovers” in the city that never had peace before…

Noof Assi

مدينة السلام

نشر بواسطة يوم السلام العالمي – العراق في السابع من تموز, 2016

 

مهرجان السلام .., الكثير من الناس قد يفكرون أنها فكرة ساذجة!

نعم, الكثير قد يظنون هكذا خاصة مع الوضع الحالي في العراق حيث رائحة البارود الممزوج برائحة الدماء!

هذا المشهد قد أصبح من روتين حياتنا اليومية في بغداد, أخبار مؤلمة هنا و هناك.

نزوح, طائفية, خطف …الخ, هذه القائمة تذهب مع احداث قد أعتدنا عليها حيث أصبحت جزءاً من حياتنا اليومية!

لكن ذلك لن يمنعنا من الأحتفال بيوم السلام عندما أتكلم مع الناس عن الأحتفال بيوم السلام هم يسألون أين أعيش, في أي مدينة؟

ببساطة أجيب بأبتسامة على وجهي, أخبرهم أنني أنتمي الى العظيمة المدورة لكنّي لا أستطيع قول أسمها لأنني ملوث روحياً!

من مدينةٍ حبت الحياة و قد كانت تسمى بـ”مدينة السلام”.

كانوا يضحكون عن موضوع ” السلام ” برمته, يتعجبون عنه هنا!!

حسناً, السلام ليس عن أسقاط السلاح! أنه أساساً أكثر من ذلك.

السلام في داخلنا! أنه عن الأبتسام لبعضنا البعض, مساعدة بعضنا البعض, القبول بالاخرين! أنت لا تملك فكرة عن كم هي كلمة “سلام” عميقة!

قد تظن أنني سخيف للسعي الى السلام مع هذا الخراب, بغض النظر عن تلك الحقيقة, أنني راضٍ جداً بيومٍ واحد للشعور بالسلام.

نحن سنكون بأنتظاركم يا أصدقائنا الأعزاء كل 11 من أيلول في مدينة السلام لنحرر أنفسنا من مشاكلنا, أضطراباتنا و خلافاتنا!

و لنكن ببساطة “محبي السلام” في المدينة التي لم تنعم بالسلام من قبل…

نوف عاصي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s