مِن تحت الرماد

10717744_864692360209976_1612907485_n

في مهرجان بغداد دار السلام الرابع كانوا يسعون لأن يساعدوا العوائل النازحة لكنهم بالإضافة الى هذا الهدف حققوا عدة اهداف أخرى. ها هم يوصلونرسالة سلامٍ تَعكسُ الحقيقة المخفية عن بغداد، حقيقةٌ تناساها العالم حينما دُفنت تحت رماد الحروب لكن شباب المهرجان تعاونوا على مسح هذا الرماد لتزهو الصورة الحقيقية من جديد. استطاع الشباب الرائع من متطوعي المهرجان،  رسم ابتسامة امل على وجوه الالاف من البغداديين الساعين للتغيير. أستطاع المتطوعون ان يصنعوا كل شيء، من ال لا شيء، استطاعوا زرع بذرة السلام في رماد الحروب، استطاعوا ان يزرعوا الابتسامة على وجوه أنهكها التجهم وبكاء الفراق.

أثبتوا انهم قادرون على الابداع رغم الصعاب فلن يثنيهم بعد المسافة او صعوبة العمل عن تحقيق هدفهم. فها هم يُكملون التزاماتهم الصباحية سواء كانت اكاديمية او وظيفية وسرعان ما يجتمعون للانغماس في استعدادات المهرجان. شهرين من الاستعدادات قدموها بينكم في ساعاتٍ ثلاث، ساعاتٍ ثلاث لا يزال صداها يصدح لليوم السادس على التوالي.

قد يظن البعض انهم قدموا شيئاً لا يُناسب وضعنا الراهن، لكن أ وَليسَوا يعيشون نفس وَضعنا، أ وَليسوا هًم اخوةٌ وأبناءٌ واصدقاءٌ لشخصٍ ما؟! أ وَلم يعيشوا بيننا كل هذه الأعوام؟!! ليسوا بطرين ولا مجانين بل لِنقل أَن لهم منظوراً اخر، فهم يرون الضياء في اخر النفق وليسوا ممن يُغمض عينيه خوفاً من ضياء الحياة. أ ولا يستحقون مِنا دعماً وتحية احترام.

رسموا حلمهم بأناملهم ولونوه بابتساماتٍ بغدادية صادقة لتزهوا ضفاف دجلة بحقيقةٍ يأبى البعض أن يصدقها. بأفئدتهم الموجوعة من الاشتياق لمن كانوا معهم رسموا الابتسامة وزرعوا الامل. حققوا المهم وأوفوا بوعدهم بأن يقيموا المهرجان رغم التحديات دعماً لِمن هُجر قسراً، وهاهم ل الأن يعملون على تحقيق الأهم الا وهو دعمهم المباشر للعوائل النازحة. من قال إنهم بطرين فليقف بينهم ويرى كيف يبذلون كل شيء لتقديم الدعم حتى وان كان بسيطاً.

بقلم : محمد نهاد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s