! مهرجان بغداد دار السلام ومارتن لوثر كينغ

كان هناك شخص بأيام الحرب الاهليه في امريكا ، بين السود والبيض10703550_906044092756514_1225244476576036081_n

، كان هناكشخصمن السود أسمة مارتن ابن لوثر من بيت كينغ ، قال ” لدي حلم ” ، في يوم من الايام اولاده يتعاملون على اساس الانسانية ، كان متدين وذهب الى الهند وتعلم من غاندي ونهرو وعاد لامريكا ، وبعد ايام انقتل مارتن المتدين والذي يقوم باعمال الخير ، لكن المشكلة ان اتباعه استمروا بالحلم ، وبعد نصف قرن من التاريخ وتقريبا 50 سنة ، جاء شخص اخر يحمل نفس  لون ذلك الرجل وفاز في الانتخابات وحكم امريكا وهو ” بارك ابن حسين ابن اوباما” وانا متأكد ان مارتن افتخر بتحقيق اكثر من الحلم الذي كان يحلم به ،حيث كان يحلم بتعامل الذين لونهم ” أسود ” في امريكا باحترام ، والان هم وصلوا الحكم وهم يقودون امريكا و (فكرة الربط )  كثير من الناس تضحك علينا نقول “بطرانين ” يريدون الموسيقى والرقص لساعتين ويعودون بيوتهم ويتعرفون على اناس جدد واصدقاء اكثر .

اكيد . نحن نحلم اكثر من مارتن ، نريد القول ان بغداد عاصمة للسلام ، ليس مهم الوقت الذي سنصل من خلاله للسلام . المهم اننا نحلم  ، لنعيش ، اما الشخص الذي لايحلم ويتابع الواقع بتفاصيله ، لدينا إليه نصيحة ( غمض عيونك ولو نص ساعة واحل حلم صغير ممكن يفيدنا احسن من واقعنا ) يجب ان نكمل الحلم ، واحد مكاسبنا ان المهرجان فتح ابوب التطوع من خلال الانترنت ، وكثير من الشباب باعمار ممكن ننقذها من الواقع اصبحوا معنا وأحد واجباتنا ان نجعلهم يؤمنون بالسلام حتى نكافح كل انواع الصراع ، بطريقة حب واحترام وصدق مع انفسنا والاخرين .

#بحقوق_النازحين_يبدأ_السلام

بقلم :حاتم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s