Posted in Articles, English, Peace news

The Logo of Baghdad City Of Peace Carnival 2014

The internationally known sign (☮) originally was designed Gerald Holtom for the British Campaign for Nuclear Disarmament in 1985.
The sign was the combination of the semaphore flags signing for the two Latin letters “N” and “D” standing for “Nuclear Disarmament” which means “Disarming Nuclear Weapons.” The Letter “N” is combined by the semaphore flags by a person holding two flags in an upside down V shape, while “D” is combined by pointing one flag downwards and another skywards. We have the Peace sign by combining the two signs together.
Moreover, the U.N. set 21st September annually to be a day to celebrate the Day of Peace coincided the seize fire decree especially in areas where armed conflicts take place.
Year after another and the world celebrate this day with the faith in the importance of spreading peace as the only means of peaceful coexisting and resolving the feuds among world nations.
Iraq is one of the countries celebrating day of peace annually where civil society association, popular committees, and youth groups celebrate this day by performing variety of activities either artistic, or cultural and employ it positively to hold campaigns supporting persecuted people and other. From this perspective, Baghdad City of Peace team hold an annual carnival on September 21 since 2011. They are a group of Baghdadi youths who were gathered by the initiations and the civil society associations. They believe in the existence of peace within every single individual and aim at bringing the title of “City of Peace” back to Baghdad throughout providing chances of participation between youths and society associations. The team aims at providing chances for investing youths’ power and efforts and empower them in order to build up a civil society believing in peaceful coexistence.
Each carnival has its own identity reflecting the civilized history and the identity of its country people feel proud about. That is the reason behind those youths use of the above-described logo with the addition of several historic symbols defining Iraqi ancient civilization, like in the figure below:

logo
The dome shape stands for the old Baghdadi houses with their famous turquoise-dyed domes, along with the four gates of the Round City of Baghdad, (the Damascus Gate, Basra Gate, Khorasan Gate, and Kufa Gate), whereas the cuneiform inscriptions used here, that first appeared in the southern part of Mesopotamia, stands for the word “PEACE.”
The team’s logo was designed and executed by designer Saif Madha

Posted in Articles, Uncategorized, عربي

رسالة الى صُناع السلام

 

10563028_10152633877201125_3585127100360503654_n

..قبل كم سنة تعرفت على شاب بالصدفة طلع يشتغل بيوم السلام،  من دا يحجيلي على نفسة عرفت اني ويا عدنا نفس الاهداف بس كل واحد بينا ماخذ طريق يختلف

المهم دعاني اشارك بيوم السلام رغم الانتقادات الي جنت اوجهها ، بس حبيت الفكرة الهدف واحد و قررت اشارك
رحت دا اشوف جان دوري عبارة عن “مسفط و كاعد” بحجة اراقب و محد ينطيني اي دور اسوي و اني جنت فرحان بهل الشي

و همزين جان هذا دوري لان شفت شي مجنت متوقعة راح اشوفة

شفت حلمي بس بصورة مصغره

شفت العالم يجمع كل الطوائف بهدف واحد هو النجاح و التطور 

كل فرد ينفذ دوره و يساعد العناصر الضعيفة حتى تبقى سلسلة العمل الجماعي قوية
شفت العناصر السيئة متنهمل،  لا يساعدوها تصحح اغلاطها
اشخاص ميعرفون اليأس  و ماكو اي تحدي يوكف كدامهم
و هاي كلها دا يقدمون هدية بسيطة بدون اي مقابل و يرسمون لوحة لحلمهم، عالم بي كل الالوان و الاحمر يمثل الورد مو الدم عالم بعيد عن العنف
يمكن كـ شخص و طبيعة البشر كرهت اشخاص بيهم بس بصورة عامة عشقتهم عشقت هل العائلة الي صنعوها
و الاحلى ما بالموضوع عيني انفتحت على مجال جديد جنت مشايفة عرفت اكو اكثر من هاي المجموعة  يحاولون يسون نفس الشي بطرق مختلفة
و مو بس مجموعات اكو اشخاص فردين دا يحاولون يحاربون بطريقتهم

..اتمنى الكل يبقون على المسار مالتهم لان دورهم مهم و لازم كلنا نسويلنا دور بهذا المجتمع حتى نكمل رسم الحلم و نبني العالم الي نريدة

بقلم : كرار كيتاوي

Posted in Articles, Peace news, Uncategorized, عربي

شعار مهرجان بغداد دار السلام 2014

العلامة المعروفة عالميا (☮) صُممت في الأصل لحركة نزع السلاح النووي البريطانية بواسطة جيرالد هولتوم في عام 1985
وكان الرمز عبارة عن تركيب من إشارات أعلام الإشارة (semaphore) للحرفين اللاتينيين “N” و”D” حيث يرمزان للكلمة الانجليزية “nuclear disarmament” ومعناها “نزع السلاح النووي”. يتم تكوين الحرف “N” في أعلام الإشارة بشخص يحمل علمين على شكل حرف “V” مقلوب، ويتم تكوين الحرف “D” بتوجيه علم للأعلى وعلم للأسفل. بجمع العلامتين معاً يتكون شكل مركز رمز السلام.

كما وَاقرت الامم المتحدة في 21 أيلول 2001 يوم ال الحادي والعشرين من كل عام يوماً خاصاً للاحتفال باليوم العالمي للسلام تزامنا مع قرار وقف إطلاق النار في المناطق التي تحدث فيها النزاعات المسلحة (ويكيبيديا)

وَسنةً تِلوَ اُخرى يحتفل العالم بهذا اليوم لإيمانه بأهمية نشر مفاهيم السلام لكونه الوسيلة الوحيده للتعايش السلمي وحل النزاعات بين الشعوب.

العراق، هو أحد هذه الدول التي تحتفل سنويا بيوم السلام العالمي حيث تقوم منظمات المجتمع المدني واللجان الشعبية والمجموعات الشبابية بإحياء هذا اليوم على شكل نشاطات متنوعة قد تكون فنية او ثقافية واستغلالها بشكل ايجابي لعمل حملات تساعد الفئات المستضعفة وغيرها. ومن هذا المنطلق يقيم فريق مهرجان بغداد دار السلام احتفالا سنويا في 21 أيلول منذ سنة 2011وهم مجموعة من الشباب البغداديين اجتمعوا عن طريق مبادرات وجمعيات المجتمع المدني، يؤمنون بوجود السلام داخل كل شخص ويطمحون لإعادة اسم دار السلام لبغداد، من خلال توفير فرص تشاركية بين الشباب ومؤسسات المجتمع. حيث يسعى الفريق لتوفير فرص لأستثمار جهود وقدرات الشباب وتنميتها من اجل بناء مجتمع مدني يؤمن بالتعايش السلمي.

لِكُل مهرجان هويته الخاصة والتي تمثل هوية بلده وتاريخه الحضاري الذي يفتخر به ابناء وطنه، لذلك ارتأى الشباب/ات الإعتماد على الشعار العالمي ليوم السلام كما موضح اعلاه مع إضافة عدة رموز تاريخية تعرَف الحضارة العراقية القديمة وكما موضح بالشكل ادناه

logo

حيث يمثل الشكل البيضوي القبّوي الشكل تصميم البيوت العراقية القديمة بقبابها المشهورةذات اللون الفيروزي، وبوابات بغداد المدورة الاربع وهي (باب الشام، باب البصرة، باب خراسان وباب الكوفة). اما الكتابة المسمارية التي ظهرت أولا جنوب وادي الرافدين في العراق و في الشعار هنا تعني كلمة (peace) اوسلام.

فكرة الشعار فريق المهرجان ونفذه المصمم سيف مضاء.

Posted in English, Uncategorized

Announcing a Day of peace

Announcing a Day of peace

If we did not plant peace within our hearts and if we did not put it with the folds of our speeches, and if we did not put it within our sight range, we will not live it. It is only when we want peace as a state of living; it will prevail. Because it is, a flag to be rose and waved. Its flag either become peace and security and serenity would prevail, or its flag would be a flag of aggressiveness, and prejudice would be its choice.
Today, we are announcing September 21 a day of peace and it would witness the rising of flags of peace, it would witness pens writing any lines it can write down, lines that yield for peace and love. Everyone would excel and have fun.
Yes, it is a peace day, a day of security, a day of love, a day of patriotism, and a day away from sectarian discrimination. My motherland, do not feel afraid because your youths are trying to spread peace.
We gather and enjoy, we free our talents, we love and befriend, and we try hard to be together under the name of humanity and brotherhood, we gather because we are Iraqis. Long live my motherland for us for the whole eternity.

Hasnaa’ Shendi

Posted in Uncategorized

بغداد مدينة السلام

1235030_10151895636811894_2017364060_n

بغداد مدينة السلام

هذا العام سيكون مهرجاننا ذو نكهه خاصة وطابع خاص فبعد ان شهدت مدننا الحرب وراح ضحية الارهاب المئات من اهلنا واخواننا وضحى الكثير بالغالي والنفيس من اجل اعادة السلام الى ارضنا ها نحن ذا نقول لكل من حاول المساس بوحدتنا نحن هنا ونقولها وبكل فخر ستظل بغداد دارا للسلام ولن تستطيع قوى الظلام كسر ارادتنا بإعادة البسمة الى ارض السلام.
مهما جار زماننا سنظل ننشد السلام وندعو اليه فنحن شعب يحب السلام لأننا شعب علم ودين وحضارة فنحن من علمنا الناس الابجدية ونحن من شرعنا اولى القوانين، قوانين سعت لإحلال العدالة والسلام بين ابناء دجلة والفرات.
سلامنا هو رسالتنا ورسالتنا هي فخرنا فنحن من نزيل رماد الحروب لنضيء شمعة لروح عزيز ذاد بنفسه ليحل السلام على اخيه، نزيل الرماد لنزرع زهره ونكتب على اوراقها بغدادنا ارض السلام وداره، نزيل الرماد لتطير حمائم السلام البيضاء في سماء بغدادنا.
اجتمعنا هذا العام لنكتب مرة اخرى نحن شعب المحبة، والسلام دستورنا، اجتمعنا للنشر المحبة ونزرع الابتسامة على شفاه الأطفال النازحين. ليس فضلا وتفضلا منا إنما هو واجبنا تجاه إخوتنا. جئنا للزرع روح السلام في الأجيال القادمة، جئنا لنرى

الحمائم البيضاء. جئنا بسلام لننشر السلام.

محمد نهاد 

الفريق الإعلامي – مهرجان بغداد دار السلام الرابع 2014

.

Baghdad the City of Peace

This year, Our Carnival will be special because that our cities witnessed war and there were hundreds of victims and casualties from our brothers and families. Many had sacrificed the cheap and the precious in order to bring peace back to our country. Here we are, addressing those who question our unity and say it proudly “Baghdad will remain the City of Peace and evil will not break our will of bringing the smile back to the land of peace.”
Even if times were hard, we will always call for peace and sing of it. It is because we are peace-loving people simply because we are people of science, religion, and civilization. We are the ones who taught the World the Alphabetical system and we were those who enacted the very first rules; rules that aimed at spreading peace and justice amongst the Mesopotamians.
Our Peace is our life message and this message is our pride because we remove ashes of war to light a candle for the soul of a dear one who sacrificed his soul to find peace for a brother. We remove ashes to plant a rose and to write on its petals, “Our Baghdad is the City of Peace and its homeland.” We remove ashes so that the white doves of peace would fly high in the sky of our Baghdad.
We are gathered this year to write once again that we are people of love and peace is our constitution. We are gathered to spread love and implant smile on the faces of displaced children. It is not a favour we made nor a kindness rather than being a duty we must fulfil for our brothers. We came here to implant the peace culture in the next generations, we came to see the white doves, and we came in peace to spread peace.

Mohammed Nehad 

Social Media Team – Baghdad City of Peace Fourth Carnival 2014.

Posted in Articles, English, Uncategorized, عربي

ابتسامةُ سلامٍ هُوَ وَعدُنا

10601186_840629119282967_1442689952_n

عربي – English

ابتسامةُ سلامٍ هُوَ وَعدُنا

وَجه بغداد الاًخر يبدأ ابتسامتهُ بأولى تحضيرات مِهرجانِكُم. وَدعوكم قَبل شُهورٍ عَشر حينَ وَعدوكٌم بِأنهم سَيَلقَونَكُم بَعد عام وها هُم شبابُ بَغداد يبدؤون اِيفائهم بِالوعد مُنذُ الان.

تَركوكُم بِوعدٍ وبدأوا بألحانٍ بغدادية فَرحة تَلَألَأت في بَغداد لِيزهوَ وَجهُها بالأمل وتُشرِق تِلكَ الابتسامة من جديد. أملٌ جديد تَصوغه اناملٌ شابه تُريدُ مِن بغداد أن تَنفض رماد الحروب وتنهض كطائر الفينيق.

هَدَفُهم هو صُنع ابتسامة أمل تُرسَمُ على مُحيا بَغداد وأبنائها، جَمَعهم حُب السلام لِ دار السلام فأصبحوا إخوةً وأصدقاء.

شُكراً لِدعمِكُم إياهُم ووَعدُنا لَكم أصدقائنا هُو ابتسامة اُخرى. انتَظِرونا قريباً.

محمد نهاد

الفريق الإعلامي – مهرجان بغداد دار السلام الرابع2014

A smile of peace is our promise

 

The other face of Baghdad is smiling with the preparations of your carnival, They said goodbye before 10 months, They promised they will be meeting you a year later and here they are, The youth of Baghdad are starting to keep their promise since now.

They left you with a promise and they started with happy Baghdadi melodies sparkled in Baghdad for her face to prosper with hope and for that smile to shine again, A new hope is made by the fingers of a young one wants Baghdad to clear the ashes of war and to stand up like a phoenix.

Their goal is to make a smile of hope on Baghdad and its people that were gathered for the love of peace and for the city of peace so they became brothers and friends.

Thanks for supporting them and our promise for you our friends is another smile, Wait for us, We’re close.

Mohammed Nihad

The Media team – Baghdad City of Peace Carnival the 4th 2014

Posted in Articles, عربي

مدينة السلام

مهرجانا للسلام…قد يضنها البعض فكرة ساذجة

نعم قد تكون فكرة ساذجة في خضم الضروف التي نمر بها…فها نحن اليوم نستنشق رائحة البارود ممزوجة برائحة الدم.

هذا المنظر الذي اصبح احد روتينيات صباحاتنا البغدادية…اخبار موجعه هنا وهناك

تهجير…طائفية…اختطاف………..الخ تطول القائمة باحداث اصبحنا نعتادها لدرجة اصبحت متداخلة في روتيننا اليومي.

لكن هذا لن يمنعنا من الاحتفال بالسلام… يسألني البعض حين اخبرهم عن السلام من اين انت ومن اي مدينة؟

ابتسم فأجيب انني من مدينة مدورة لا استطيع ان اقول اسمها لاني لست على وضوء

من مدينة احبت الحياة واحبتها …يكفي انها سميت بمدينة السلام

قد يضحك البعض على هذة الفكرة …مدينة السلام…واين هو هذا السلام؟

السلام يا اصدقائي لا يقتصر معناه على ترك السلاح

السلام في داخلنا…ابتسامة في وجه الاخر …مد يد العون للاخر …تقبل الاخر.

اعلم انكم قد تفكرون في داخلكم بكلمة بغدادية دارجة (بطرانة)

قد اكون بطرانة لكني مازلت ابحث عن السلام وسط هذا الدمار ويكفيني يوم واحد لأشعر به

سنكون في انتظاركم في الحادي والعشرين من ايلول في مدينة السلام لنتجرد من انتمائاتنا مشاكلنا متاعبنا .

ولنكن في ذلك اليوم تحت مسمى محبي السلام من مدينة ولو اسميت كذبا

مدينة السلام

نوف عاصي Continue reading “مدينة السلام”