يوم السلام في بغداد

سهام فوزي …مصر

كثير من المبادرات التي استوقفتني مؤخرا في الفيسبوك والتي سأعود للحديث عنها فيما بعد ،أهم هذه المبادارت الدعوة التي وصلتني من شابه عراقية رائعه هي نوف عاصي لفاعليات يوم السلام في بغداد.
قامت نوف بارسال رابط الكتروني لمبادرة يوم السلام في بغداد والمزمع اقامته يوم 21 سبتمبر 2012 ،ففي يوم الجمعة سقام مهرجان بغداد دار السلام في شارع أبو نؤاس مجاور تمثال شهرزاد وشهريار في الساعة الرابعة مساءا سيقام هذا المهرجان الذي يشمل أغاني فلكلورية وأغاني للأطفال وعروض مسرحية وكثير من الفعاليات التي تهدف لابراز وجه مختلف لبغداد دار السلام والمحبة .
فكرة شابة رائعه انطلقت العام الماضي وحضرها ما يقرب من 500 شخص جمعهم حب بغداد وحب العراق،شباب أمنوا أن للعراق وجه أخر ،وجه يحوي السلام والمحبة والتسامح والقبول ،وجه يعكس حضارة ألاف السنين يوم علم العراق العالم كله ابجديات الكتابة فنقله من الظلمة للنور .
للعراق تاريخ أخر مختلف عن العقود الماضية ،تاريخ من نور ،تاريخ حضارات كان لها دور لا ينكر في التاريخ ،من يجهل قوانين حمور آبي الذي وضع اسس القوانين المعاصرة من يجهل كل ذلك
عراق السلام يوم كان ولازال بأبنائه يحمل رسالة الحضارة والرقي والتقدم ،هذا ما يهدف له شباب مهرجان بغداد دار السلام ويسعون لتقديمه
شباب كره أن يفتح الجريدة كل يوم والقنوات الفضائية ليجد أن العراق دوما أسم مقرون بالألم والقتل والخطف ،عراق كل ما فيه يئن ويبكي ويتوجع ،عراق يموت فيه المرء بلا ذنب ولا جريمة فيكفي أن يكون عراقي كي يقتل أو يفجر أو يغتال بكاتم صوت او يخطف عزيز وغال لديه .
شباب آمن أن للسلام صوت أعلى من كل أصوات القتل والكراهية والحقد والاغتيالات والتفجير،وأن بالفن والمحبة يمكن أن يصنع السلام في بلد بات يحن للسلام و الآمان هذه فكرة شباب مهرجات دار السلام .
شباب بغداد دار السلام هم شباب لا هم لهم ولا هدف سوى نشر رسالة المحبة والسلام ،وأن يظهروا للعالم كله جانب مختلف عما يراه في بغداد والعراق،وجه لا يظهر فيه تنظيم القاعدة ولا المليشيات المسلحة ولا الياس الذي ضرب كل نفس عراقية وألهبها من طول المعاناة ،مهرجان بغداد يحاول أن يقدم رسالة أخرى قوامها الأمل بغد مملوء بالسلام والآمان والمحبة .
هؤلاء الشباب الذين لا يعرف الكثيرين من هم لانهم لا يطلبون شهرة أو أضواء تسلط عليهم يعملون جاهدين الآن من خلال تدريباتهم وتمريناتهم على أن يكونوا رسل سلام ومحبه عل مهرجانهم يساعد ولو قليلا في تحقيق ما عجزت السياسة والساسة عنه ،ربما هي مبادرة صغيرة جدا لكنها باخلاص وتحمس مطلقيها ستجد كل يوم آذان صاغية ملت من الحروب ومن القتل ومن الدمار ومن كل ما يشوه وجه بغداد الحبيبة .
إلى شباب مهرجان بغداد دار السلام بوركتم وبوركت مساعيكم ،أنتم أشجع من أناس كثيرة استسلمت لواقع مرير يفرض نفسه على العراق ومن أحبه ،اخترتم طريقا مختلف ولكنه طريق مهما كان صعبا وطويل لابد أن ينجح،فالسلام غريزة انسانية تحتاج إلى من يرعاها ويروي زهورها بصبر وتعقل فيؤتي ثماره أمانا وومحبة .
طريق شاق اختاره هؤلاء الشباب لأنفسهم لكنهم لابد أن يصلوا يوما لمبتغاهم فهم يملكون روح الشباب ونبل الفكرة وايمان مطلق بها ،ولكنهم أيضا يحتاجون منا أن نساعدهم بالتواجد في مهرجانهم والعمل على نشر فعالياته ومكان اقامته ويحتاجون منا أن نتوقف قليلا ونفكر في المعني المرتبط برسالتهم وأهدافها ونبلها ،أن نساعدهم بأن ندع السلام يسكن نفوسنا ،وننتزع منها الكراهية والحقد وانكار حق الآخر في الوجود ،علينا أن نساعدهم بأن نجعل السلام هو دستور حياة وشمعة تنير لنا الطريق ويكفينا من سقطوا نتيجة للكراهية ورفض الآخر.
يوم الجمعة 21-9-2012 في الساعة الرابعة في شارع أبو نؤاس ينتظركم الشباب فلا تطيلوا انتظارهم واحرصوا على التواجد واستمتعوا بالسلام فبدونه لا أمل في الحياة
لمن أراد معرفة المزيد فعليه بزيارة الروابط التالية :
https://iqwpd.wordpress.com/
http://www.facebook.com/WorldPeaceDayIAA
دمتم بمحبة وسلام ودامت بغداد دار السلام

One Comment Add yours

  1. Karam J. Saffo says:

    نحن شباب, لدينا قدرات, سوف نظهرها لأنفسنا وللعالم أجمع,
    ثقافة السلام ستنتشر في بلد يفتقر لها, من خلال هذه الجهود الشبابية التطوعية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s